فوائد جل الالوفيرا للشعر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٢ ، ٢ أبريل ٢٠١٩
فوائد جل الالوفيرا للشعر

الألوفيرا

تُعدّ نبات صبار عصاريًّا؛ أي إنها تحتوي الجل والماء في داخلها، وتنمو في المناخ الاستوائي الجاف بشكل طبيعي في كل من أفريقيا، وآسيا، وأوروبا، والمناطق الغربية من الولايات المتحدة الأمريكية والجنوبية، وقد عُرفت خصائص الألوفيرا الطبية منذ مئات السنين، حيث استخدامها أجري في العلاجات الشعبية المنزلية للحروق، ومشاكل البشرة، وقشرة الرأس، والإمساك، واضطرابات المعدة، وغيرها الكثير من الاستخدامات. وقد أطلق عليها اسم نبتة الخلود، ومن الجدير بالذكر أن الألوفيرا لا توجد في الأطعمة؛ أي إنه لا يمكن أخذها عن طريق الفم، باستثناء أخذها في شكل حبوب تُستخدم في علاج مستوى سكر الدم المنخفض والكوليسترول المنخفض في الجسم، إلا أنه يفضل استخدام عصير الألوفيرا أو جلها للحصول على أفضل النتائج [١][٢].


فوائد الألوفيرا للجسم

إن هذه النبتة معروفة بفوائدها الطبية للجسم والصحة، ومنها ما يلي[٣]:

  • تحسّن صحة البشرة، وتمنع ظهور التجاعيد.
  • تعالج الإمساك؛ بسبب احتوائها تأثيرات ملينة قوية.
  • تخفض مستوى السكر في الدم.
  • تساعد في علاج القروح، خاصة عند وضعها على قروح الفم.
  • تسرّع من شفاء الحروق عند وضعها عليها.
  • تحتوي مضادات للأكسدة، ومضادات للبكتيريا تمنع نمو الميكروبات والجراثيم الضارة في الجسم.


فوائد جل الألوفيرا للشعر

يمكن استخدامه في الحصول على فوائد كثيرة للشعر، منها[٤]: 
  • يعزز نمو الشعر، إذ يزيل الخلايا الميتة من فروة الرأس، مما يتيح لخلايا الشعر الجديدة فرصة النمو، وذلك من خلال استخدام مقدار ملعقتي طعام من جل الألوفيرا، مع ملعقة طعام من زيت الخروع وخلط المزيج جيدًا، ثم تدليك الشعر وفروة الرأس به، وتركه طوال الليل على الشعر، ثم شطفه بلطف باستخدام الشامبو.
  • يقلل من القشرة، تنتج القشرة على الرأس لعدة أسباب، ومنها: فروة الرأس الدهنية، أو التعرض للأتربة والأوساخ، أو التعرض للعدوى، أو تراكم الخلايا الميتة على فروة الرأس، وغيرها من الأسباب. ولأن جل الألوفيرا يحتوي خصائص مضادة للالتهابات ومضادات للميكروبات؛ فهو يتخلص من العدوى، وخلايا فروة الرأس الميتة، بالتالي يمنع انسداد خلايا فروة الرأس، ويتخلص من القشرة، لذلك فإن جل الألوفيرا يُستخدم في الكثير من ماركات الشامبو التجارية ضد القشرة؛ لقدرته على التخلص من القشرة والحد من حكة فروة الرأس.
  • يحافظ على مستوى درجة حموضة الشعر وفروة الرأس، إذ إن اختلال درجة حموضة الشعر وفروة الرأس يتسبب في العديد من مشاكل الشعر التي لا نهاية لها، كما أن درجة حموضة الشعر الطبيعية هي 5.5 مما يجعلها تميل إلى الحمضية أكثر من القاعدية، لكن الكثير من أنواع الشامبو تؤدي إلى اختلال هذه الدرجة مما يؤدي إلى تلف الشعر، إلا أن جل الألوفيرا يستعيد درجة الحموضة المناسبة للشعر، الذي من شأنه أن يعزز نمو الشعر.
  • يرطب الشعر، لجل الألوفيرا قدرة رائعة على تغذية الشعر وترطيبه، مما يؤدي إلى تقوية الشعر ولمعانه أكثر من أي مرطب تجاري للشعر، فهو يحتوي إنزيمات محللة للبروتين تزيل الخلايا الميتة، بالتالي يساعد جل الألوفيرا في تجديد الخلايا وإصلاح الشعر، مما يغمر الشعر بالرطوبة، ويمنحه لمعانًا ونعومة، حيث ممكن استخدام جل الألوفيرا بعد استخدام الشامبو، ويمكن استخدامه في صورة علاج وتركه على الشعر.


المراجع

  1. "Aloe Vera", webmd,8-11-2018، Retrieved 11-3-2019. Edited.
  2. Moira Lawler, "Aloe Vera 101: What It’s Good for, and Its Proposed Benefits and Possible Side Effects"، everydayhealth, Retrieved 11-3-2019.
  3. Joe Leech (28-5-2017), "What are the benefits of aloe vera?"، medicalnewstoday, Retrieved 11-3-2019. Edited.
  4. Bhavna Panda (20-2-2019), "17 Amazing Benefits Of Aloe Vera (Ghritkumari) For Skin, Hair, And Health"، stylecraze, Retrieved 11-3-2019. Edited.