فوائد لبان الذكر للتنحيف: هل يمكن أن يقلّل من وزنك؟

فوائد لبان الذكر للتنحيف: هل يمكن أن يقلّل من وزنك؟

فوائد لبان الذكر للتنحيف: هل يمكن أن يقلّل من وزنك؟

نعم؛ يُمكن أن يساعد لبان الذكر على إنقاص الوزن، حيث يساهم في السيطرة على متلازمة التمثيل الغذائي والاضطرابات المرتبطة بها، مثل: ارتفاع السكر في الدم، وعسر شحميات الدم، وارتفاع ضغط الدم، والسمنة، ومرض السكري ومضاعفاته، وقد أظهرت دراسةٌ نُشرت في مجلة Iranian Journal of Basic Medical Sciences عام 2020 أنّ لبان الذكر يساعد على تحفيز الغدة الدرقية؛ ممّا يؤدّي إلى زيادة معدّل الأيض، وبالتالي يساهم في إنقاص الوزن،[١] كما أشارت دراسة أخرى نُشرت في مجلة Toxicology international عام 2012 إلى أنّ تناول لبان الذكر بجرعة تصل إلى 500 مليغرام لكل كيلوغرام من وزن الجسم ساعد على إنقاص الوزن.[٢]


كيفية استخدام لبان الذكر

يُستخدم لبان الذكر بعدّة طرق مختلفة للعديد من الحالات الصحّية، ومن الجدير بالذكر أنّ من الممكن تناوله كمكمّل غذائي على هيئة أقراص أو كبسولات، بالإضافة إلى توفره على شكل زيت عطريٍّ للعلاج بالروائح أو للاستخدام الموضعي، ولكن يجدر التنويه إلى ضرورة تخفيفه بزيت ناقل قبل تطبيقه على الجلد وتجنّب تناوله، وعلى الرغم من أنه آمنٌ للاستخدام؛ إلّا أنّ من الضروري التنويه على أهمية استشارة الطبيب المختص قبل البدء باستخدامه.[٣]


هل من الآمن استخدام لبان الذكر؟ وما محاذير استخدامه؟

نذكر فيما يأتي درجة أمان ومحاذير استخدام لبان الذكر:[٤]

  • عند تطبيقه على الجلد: من الممكن أن يكون لبان الذكر آمناً للاستخدام، ولكن في الوقت نفسه قد يؤدي في بعض الحالات إلى تهيج الجلد.
  • عند تناوله عن طريق الفم: من الممكن أن يكون من الآمن تناول لبان الذكر، ولكن يجب توخي الحذر بسبب عدم وجود أدلة كافية حول الآثار الجانبية التي قد يتسبب بها عند تناوله.
  • عند استنشاقه: من الممكن أن يعتبر استنشاق الزيت الأساسي للبان الذكر آمنًا، ولكن لا توجد معلومات كافية توضح مخاطر استنشاقه.
  • الحمل والرضاعة الطبيعية: لا توجد دراسات كافية إلى وقتنا هذا تؤكد مدى أمان استخدام لبان الذكر خلال فترة الحمل والرضاعة، لذلك من الأفضل تجنب استخدامه لتفادي حدوث مضاعفات غير متوقعة للأم والجنين.


لمحة عامة حول لبان الذكر

ينتمي لبان الذكر إلى الفصيلة البخورية (Burseraceae)، ويتمّ استخراجه من شجرة اللبان التي تنمو في الهند، والصين، وأفريقيا، ومنطقة الشرق الأوسط، وله العديد من الاستخدامات، ومنها: تخفيف الألم، والالتهابات بسبب خصائصه المضادة للالتهاب، والتهاب المفاصل، وتحسين الذاكرة، ومن الجدير بالذكر أنّ لبان الذكر يتميّز برائحة زكية،[٥] ويستخدم زيت اللبان الأساسي كمكوّنٍ في صناعة العطور، والبخور، ومنتجات العناية بالبشرة، حيث يمكن استخدام لبان الذكر للبشرة؛ فهو يساهم في التخفيف من جفافها، وقد يسعد على تقليل ظهور التجاعيد والبقع التي قد تحدث مع تقدم العُمر، والندوب، وعلامات التمدد، ويُمكن أيضاً استنشاق زيت اللبان الأساسي بعد رش قطرة أو اثنتين من الزيت على قطعة من القماش أو منديل، أو باستخدام ناشر أو مبخر للعلاج بالروائح.[٦]


ملخص

يُعدّ لبان الذكر مفيداً لصحة الجسم، وقد يساعد على خسارة الوزن، ويمكن استخدامه بطرق متعددة، ولكن يجدر التنبيه إلى ضرورة الانتباه عند استخدامه، إذ إنّه قد يكون غير مناسبٍ في حالاتٍ معينة، ومن الأفضل استشارة الطبيب أو مقدم الرعاية الصحية قبل البدء باستخدامه.


المراجع

  1. Davood Mahdian, Kazem Abbaszadeh-Goudarzi, Amir Raoofi, And Others (2020), "Effect of Boswellia species on the metabolic syndrome: A review", Iranian Journal of Basic Medical Sciences, Issue 11, Folder 23, Page 1374-1381. Edited.
  2. Pooja Singh, K Chacko, M Aggarwal, And Others (2012), "A-90 Day Gavage Safety Assessment of Boswellia serrata in Rats", Toxicology international, Issue 3, Folder 19, Page 273-278. Edited.
  3. Alina Petre (8-3-2021), "5 Benefits and Uses of Frankincense — and 7 Myths", healthline, Retrieved 16/6/2021. Edited.
  4. "Frankincense", webmd, Retrieved 16/6/2021. Edited.
  5. Merry FRCPI (10-6-2021), "Over 10 Years of Research Shows No Health Benefits to Frankincense Oil", healthybutsmart, Retrieved 17/6/2021. Edited.
  6. Cathy Wong (6-6-2020), "The Health Benefits of Frankincense Essential Oil", verywellhealth, Retrieved 17/6/2021. Edited.