كيفية التواصل مع حديثي الولادة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٣ ، ٥ يوليو ٢٠٢٠
كيفية التواصل مع حديثي الولادة

ما هو التواصل؟

على الرغم من بساطة السؤال، إلا أنّ التواصل أعم وأشمل من النطق بالكلمات، ويُعرف التواصل (Communication) بأنه أي شكل من أشكال الرسائل أو الإشارات التي تصدر من أحد الأشخاص لتفسيرها من الشخص المقابل، وقد تتثّل بكلمات تُنطق أو مجرد أصوات، أو أي نوع من الحركات الجسدية. وبالنسبة للأطفال قد ينقضي العام الأول قبل أن ينطق الطفل كلماته الأولى، إلا أنه يحاول التواصل باستمرار مع المحيطين به من خلال البكاء، وتعابير الوجه المختلفة، وحركات الجسم،[١] وفي هذا المقال توضيح لأهمية التواصل مع حديثي الولادة وكيفية ذلك.


ما أهمية التواصل مع حديثي الولادة؟

قد يبدو من الغريب أن تتحدث أو تغنّي أو تقرأ للأطفال حديثي الولادة؛ إذ إنّهم لا يستطعيون فهم ما يُقال، لكن هذا التواصل يعدّ جزءًا ضروريًّا لتطورهم، فعندما يقضي الوالدان وقتًا مع صغارهم حديثي الولادة للتكلم معهم والغناء لهم يتعلم الأطفال أصوات اللغة المستخدمة فيعتادوا على انسياب اللغة وإيقاع الكلمات، ويبدؤون بتقليد الأصوات، كما يتعلّمون أن يربطوا صوت لفظ الكلمات مع ما تمثله، والأهم من ذلك أنّ هذا يُعطي شعورًا للأطفال حديثي الولادة بالأمان والحب.[٢]


كيف يعبر حديثو الولادة عن رغباتهم وتصرفاتهم؟

منذ الولادة يبدأ الأطفال بتطوير نوعين من التواصل، يمكن توضيحهما على النحو الآتي:[١]

  • التواصل الاستقبالي: هو النوع الذي يستطيع الطفل من خلاله أن يستقبل الرسائل التي تصدر من المحيطين به ويفهمها، ويظهر ذلك واضحًا عندما يبدأ الرضيع بتحريك رأسه نحو أي صوت قريب منه أو عندما يبحث عن صوت أمه.
  • التواصل التعبيري: يعرف بقدرة الطفل على إيصال رسالة منه إلى المحيطين به متمثّلًا بإصدار الأصوات، أو البكاء، أو الحركة، أو الابتسامة.

كما يمكن توضيح معاير التواصل التي تُلاحظ على حديثي الولادة حسب العمر كما يأتي:[٣]

  • من الولادة إلى عمر ثلاثة شهور: تتضمن بعض معايير التواصل للأطفال حديثي الولادة منذ الولادة إلى ثلاثة أشهر ما يأتي:
    • يجفل أو يتفاجأ عند سماع الأصوات العالية.
    • يهدأ ويبتسم عند التحدث معه.
    • يميز صوت الأم عندما تتكلم ويتوقف عن البكاء.
    • يُصدر بعض الأصوات.
    • يتبسم للناس.
    • يمتلك عدة أصوات للبكاء حسب سبب البكاء.
  • من عمر 4 شهور إلى 6 شهور: تتضمن معايير التواصل في هذه المرحلة العمرية ما يأتي:[٤]
    • يُحرك العينين باتجاه الصوت.
    • يلاحظ الألعاب التي تُصدر الأصوات.
    • يستجيب لتغيير نبرة الصوت أثناء التحدث معه.
    • يُبدي اهتمامًا بالأصوات والموسيقى.
    • يُصدر الأصوات عند اللعب وحده أو مع الأم.
    • يبتسم ويضحك بصوت عالٍ.
    • يصدر أصواتًا تعبر عن فرحه أو استيائه.
  • من عمر 7 شهور إلى 12 شهرًا: من علامات التواصل في هذه المرحلة العمرية ما يأتي:[٥]
    • ينظر إلى عدة اتجاهات حسب مصدر الصوت.
    • يستجيب لبعض الكلمات ويفهم معناها، ويُطبّق بعض الأوامر البسيطة، مثل: طلب القدوم، أو الاستجابة عند مناداته باسمه، أو الإشارة إلى شيء ما.
    • يلعب بعض الألعاب البسيطة، كإخفاء الوجه باليدين ومفاجأته.
    • يُصدر أصواتًا من مقاطع أطول، وقد يستطيع مناداة الأم أو الأب عند إتمام العام الأول من العمر.
    • يستطيع أداء بعض الحركات بجسمه، كالتلويح مودعًا بيده، أو تحريك رأسه للتعبير عن الرفض.


طرق التواصل مع حديثي الولادة

قبل أن يبدأ الأطفال بالتكلّم تكون قدرتهم على فهم ما يدور حولهم من الكلام والمشاعر قد تطورت، ولزيادة التواصل مع الأطفال حديثي الولادة يمكن القيام بعدة أُمور، منها ما يأتي:[٦]

  • التبسم للطفل، خصوصًا عند إصداره بعض الأصوات، إذ إنه يحاول الكلام والتواصل، مع النظر مباشرةً إليه.
  • التحلي بالصبر عند محاولة تفسير أصوات الرضيع أو إيماءاته وحركات جسده، وإعطاء الموضوع الوقت؛ إذ قد تشير هذه الأصوات إلى الإحساس بالضيق أوالإحساس بالفرح.
  • عدم الانشغال بشيء آخر وإبقاء التواصل البصري مع الطفل عند التبسم له أو التحدث معه.
  • تخصيص وقت يومي للعب مع الطفل، وإعطاؤه الكثير من الاهتمام والانتباه حتى يتمكن من التواصل بطريقة أفضل.
  • إنشاء محادثات مع الطفل ومنحه وقتًا للتعبير بصوته وكلماته، ثم الرد عليه بالتناوب.
  • إظهار رد فعل عندما يحاول الطفل التواصل أو الكلام، حتى وإن كان الكلام غير مفهوم.
  • تعزيز التواصل بابتسامة وتقليد تعبيرات الوجه.
  • سرد الأحداث اليومية التي يقوم بها الأب أو الأم للطفل أثناء القيام بها، بالإضافة إلى إبقاء الحديث مع الطفل أثناء إطعامه وتنظيفه وتغيير ملابسه وغيرها.
  • تقليد حركات الطفل وأصواته؛ لأن هذه الإيماءات والإشارات طريقة الطفل بالتواصل.
  • الإشارة إلى أسماء الأشياء التي تقع أمام الطفل.
  • القراءة للطفل تساعد على تطوّر الدماغ.
  • إعطاء الطفل أوامر واضحةً وسهلة التطبيق ومناسبةً لعمره، ويمكن الاكتفاء بمناداته والنظر إلى عينيه لجذب انتباهه في الأشهر الأولى من العمر.[٧]



أسئلة شائعة حول التواصل مع الأطفال حديثي الولادة

متى يبدأ الطفل بالكلام؟

ينطق معظم الأطفال كلمتهم الأولى في عمر 12 شهرًا تقريبًا.[٨]


هل من الطبيعي أن لا تستطيع الأم فهم ما يحاول طفلها أن يخبرها؟

يعد التواصل مع الأطفال صعبًا في بعض الأحيان، وقد تشعر بعض الأمهات بالإحباط لعدم قدرتها على فهم ما يحاول الطفل إيصاله، لكن بالرغم من ذلك يجب على الأم أن تتجاوب مع محاولات الطفل للتواصل معها، وإظهار رد فعل مناسب، الأمر الذي يعزز الطفل ويزيد من الترابط بينهما.[٨]


كيف يمكن جعل الطفل يفهم كلام الأم بطريقة أفضل؟

قد يجد الطفل بعض الصعوبات في فهم كلام البالغين، ولمساعدته يمكن للأم أن تحاول تبسيط كلامها قدر المستطاع، وتكرار الأمر عدة مرات، ويمكنها أيضًا الاستعانة بالإيماءات وحركات الوجه والجسم لتوضيح المقصود، وفي هذه الحالة يجب عليها التحلي بالصبر ومراقبة طفلها والاستماع إليه عن قرب، ومن الجدير بالذكر أنّ 93% من التواصل بين الناس يعدّ من التواصل غير اللفظي.[٨]


المراجع

  1. ^ أ ب "Communication", pathways, Retrieved 19-06-2020. Edited.
  2. Kendra Moyses (21-06-2016), "Why is communicating with your baby important?"، canr.msu, Retrieved 09-06-2020. Edited.
  3. Adena Dacy, "Communicating with Baby: Tips and Milestones from Birth to Age 5"، naeyc, Retrieved 20-06-2020. Edited.
  4. "Baby is growing in ways you can and cant see ", identifythesigns, Retrieved 20-06-2020. Edited.
  5. "Baby is growing in ways you can and cant see ", identifythesigns, Retrieved 20-06-2020. Edited.
  6. Dan Brennan, MD (19-07-2019), "Baby Talk: Communicating With Your Baby"، webmd, Retrieved 20-06-2020. Edited.
  7. "How to Support Your Child’s Communication Skills", zerotothree,25-02-2016، Retrieved 20-06-2020. Edited.
  8. ^ أ ب ت "Your Baby's Speech and Language Development - FAQ", firstwords,12-05-2020، Retrieved 20-06-2020. Edited.