كيفية تنشيط الدورة الدموية

كيفية تنشيط الدورة الدموية
كيفية تنشيط الدورة الدموية

طرق تنشيط الدورة الدموية

تُعرف الدورة الدموية بأنّها عملية ضخّ القلب للدم وإيصاله إلى مختلف أنسجة الجسم، وتفيد هذه العملية في إيصال الأكسجين والمواد الغذائية اللازمة لخلايا الجسم المختلفة، كما تعمل على التخلص من المواد السامة ومُخلّفات الخلايا الناتجة عن عمليات الأيض في الجسم.[١]

ويُعدّ وجود دورة دموية نشطة العامل الأساسي لتحلّي الفرد بصحة جيدة وذلك إن كان سليمًا لا يُعاني من الأمراض، أما في حال وجود أمراض معينة تسبب ضعفًا في التروية الدموية فيجب العمل على تحسين الدورة الدموية في الجسم وتنشيطها،[١] وفي كلتا الحالتين يوجد بعض الطرق التي يمكن اتّخاذها بهدف تنشيط الدورة الدموية في الجسم، وسنوضّح أهمّ هذه الطرق فيما يأتي:

الحرص على تناول الأغذية التي تعزز الدورة الدموية

يُؤثر نوع الطعام الذي يمكن تناوله على الدورة الدموية، إذ توجد أنواع معينة من الأطعمة يمكن تناولها لتنشيط الدورة الدموية،[٢] ومن هذه الأنواع ما يأتي:

  • الفلفل الحار:

حيث يحتوي الفلفل الحار على المركب الكيميائي كابساسين المسؤول عن طعمه الحار، وأثبت هذه المركب فاعليته في تنشيط الدورة الدموية، وزيادة قوة الأوعية الدموية والتخلص من الدهون المتراكمة عليها،[٢] وذلك وفقًا لنتائج دراسة تمّ نشرها في مجلة (Journal of nutrition and metabolism) عام 2016.[٣]

  • الثوم:

يُعرف الثوم بفوائده العظيمة للدورة الدموية وصحة القلب؛ وذلك لاحتوائه على المركب أليسين (Allicin) الذي يعمل على زيادة تدفّق الدم وتقليل الضغط، ووُجد أنّ تناول المكمّلات الغذائية التي تحتوي على الثوم بتركيز 1200 ميلغرام مرتين يوميًا لمدة 3 أشهر يُحسّن من تدفّق الدم في الجسم بنسبة 50%،[٢] وفقًا لدراسة تم نشرها في مجلة (The anatolian journal of cardiology) عام 2017.[٤]

  • الشمندر:

يُعدّ غذاءً مفضلًا للرياضيين لتحسين الأداء الرياضي لهم؛ إذ يحتوي الشمندر على أكسيد النايتريت (Nitric oxide) الذي يُحسّن من الدورة الدموية ويُرخي الأوعية الدموية، ووُجد أنّ تناول 140 مل من عصير الشمندر يوميًا يُفيد في خفض ضغط الدم ويجعل الأوعية الدموية أقلّ عرضة للالتهابات،[٢]وفقًا لدراسة تمّ نشرها في مجلة (Nutrients) عام 2017.[٥]

الإقلاع عن التدخين والابتعاد عن التدخين السلبي

يُعدّ الإقلاع عن التدخين أحد أهم الخطوات التي يجب البدء بها من أجل تحسين الدورة الدموية؛[١] وذلك لتأثيره سلبًا على صحة الجسم عامةً وصحة جهاز الدوران خاصةً، وفيما يأتي توضيح لتأثير التدخين على صحة الدورة الدموية:[٦]

  • تضييق الأوعية الدموية والشرايين وقد يُسبب انسدادها.
  • تصلب الشرايين نتيجةً لتراكم الدهون في الأوعية الدموية؛ ممّا يُفقدها مرونتها.
  • نقص التروية نظرًا للإصابة بتضيق الشرايين؛ ممّا قد يمنع مرور الدم إلى تلك المنطقة، ويُسبب الإصابة بالتقرحات، أو الغرغرينا، أو قد يصل الأمر إلى بتر الطرف، ويعود ذلك إلى فقدان خلايا المنطقة للأكسجين والغذاء اللازم لاستمرارها في الحياة.
  • إضعاف جدار الأوعية الدموية، وبالتالي تمددّها وزيادة احتمالية تعرّضها للانفجار، وتعدّ هذه الحالة أحد الأمراض الصحية المهددة للحياة.

ولذلك يُنصح بالإقلاع عن التدخين لدور ذلك في تحسين الدورة الدموية في الجسم، وزيادة التروية الدموية لأطراف الجسم خاصةً؛ كاليدين والقدمين، وتحسين وظائف الرئة، كما يرتبط الإقلاع عن التدخين بتقليل خطر الإصابة بالأمراض المرتبطة بالجهاز الدوراني.[٦]

ممارسة التمارين الرياضية بانتظام

يُؤثر أداء التمارين الرياضية على القلب وجهاز الدوران بعّدة طرق، ومنها ما يأتي:[٧]

  • تحسين تدفّق الدم إلى أعضاء الجسم المختلفة.
  • تحسن من عمل القلب وقدرته على ضخّ الدم بشكل أسرع وأقوى.
  • تزيد من كمية الدم التي يضخّها القلب في كل نبضة.
  • تقي من الإصابة بأمراض القلب في المستقبل.

وتعد التمارين الهوائية هي الأفضل لتنشيط عضلة القلب وتحسين الدورة الدموية، ومن هذه التمارين ما يأتي:[٧]

  • الركض.
  • السباحة.
  • ركوب الدراجات.
  • الرقص.
  • التجديف.
  • الملاكمة.
  • المشي السريع.

المحافظة على الوزن الصحي

حيث يُؤثر الوزن الزائد سلبًا على صحة القلب ونشاط الدورة الدموية، وتؤدي خسارة الوزن الزائد إلى تنشيط بروتين يُدعى أديبونكتين (Adiponectin) في الجسم يُساهم في تحسين وظائف الأوعية الدموية، ولذلك يُنصح بالحفاظ على وزن صحي مناسب لطول الفرد من أجل تحسين الدورة الدموية في الجسم، كما يُنصح بخسارة الوزن الزائد بطريقة صحية.[١]

استشارة الطبيب حول المكملات التي تحسن التروية الدموية

توجد بعض المكمّلات الغذائية التي يمكن تناولها من أجل تنشيط الدورة الدموية، ولكن يُفضّل استشارة الطبيب قبل تناولها، ومن هذه المكملات الغذائية ما يأتي:[٨]

  • فيتامين هـ.
  • مجموعة فيتامينات ب.
  • الحديد.

السيطرة على التوتر وضغوطات الحياة النفسية 

يمكن ذلك من خلال أداء التمارين الخاصة بتقليل التوتر والضغط؛ كتمارين التأمل واليوغا، أو قضاء الوقت مع العائلة والأصدقاء.[٩]

المحافظة على مستوى الحديد في الدم ضمن المعدل الطبيعي

يدخل الحديد في صناعة بروتين الهيموغلوبين (Hemoglobin) في الجسم، وهو أحد مكونات خلايا الدم الحمراء المسؤول عن حمل الأكسجين إلى خلايا الجسم المختلفة، ولذلك يُعدّ الحديد مكونًا مهمًا للحفاظ على سلامة وصحة الدورة الدموية، ويمكن الحصول عليه من خلال تناول أنواع الأطعمة الغنية به، مثل: اللحوم الحمراء، أو الورقيات؛ كالسبانخ.[١]

ولكن يجب الحرص على تناول كمية معتدلة من أنواع الطعام التي تحتوي على عنصر الحديد؛ وذلك لتأثيره السلبي على صحة جهاز الدوران في حال زيادة تركيزه في الدم، حيث قد يكون السبب في الإصابة بأمراض جهاز الدوران المختلفة.[١]

الحرص على شرب كميات وفيرة من الماء خلال اليوم

وذلك للوقاية من تعرّض الجسم للجفاف، فقد يؤدي الجفاف إلى تحفيز حدوث الالتهابات في الجسم، وإلحاق الضرر بخلاياه، مما قد يؤثر في تدفق الدم للخلايا، كما يُعدّ الماء ضروريًا وأساسيًا لصحة الجسم العامة.[١٠]

ارتداء الجوارب الضاغطة ورفع القدم لمستوى عالٍ

يُساعد ارتداء الجوارب الضاغطة على زيادة ضخ الدم للقلب وعدم بقائه فترة طويلة في القدمين، وبالتالي تحسين الدورة الدموية، ولكن يجب استشارة الطبيب لمعرفة الطول المناسب ودرجة الضغط المناسبة للجوارب الضاغطة.[١١]

كما يمكن رفع القدمين للأعلى عبر التمدد على الأرض بالقرب من الحائط ومن ثم رفع القدمين وتثبيتهما على الحائط؛ حيث يؤدي ذلك إلى تحرّك الدم الموجود في القدمين باتجاه القلب وبالتالي تحسين الدورة الدموية في الجسم، كما يقلل من تورم القدمين، ولذلك يُنصح بأداء هذا التمرين من قِبل الأشخاص الأكثر عرضة لانتفاخ القدمين.[١١]

تدليك عضلات الجسم

حيث يساعد تدليك عضلات الجسم في تحسين الدورة الدموية وتحسين التصريف اللمفاوي في الجسم، كما يمكن استخدام بعض أنواع الزيوت العطرية أثناء المسّاج والتي تساهم في تحسين الدورة الدموية، مثل إكليل الجبل، والميرمية.[١٢]

ما أهمية الحرص على دعم التروية الدموية في الجسم؟

تعدّ قوة ونشاط الدورة الدموية دليلًا على صحة الجسد العامة، حيث أنّ ضعف الدورة الدموية قد يكون سببًا في التعرض للعديد من المشاكل الصحية، ومن هذه المشاكل ما يأتي:[١]

  • مشاكل في ضغط الدم.
  • ضعف التروية الدموية.
  • مشاكل في القلب.
  • تراكم الدهون في الأوعية الدموية.

ملخص المقال

تُعدّ الدورة الدموية دليلًا على صحة الجسد العامة، ويجب الحرص على تنشيطها من أجل إيصال الأكسجين والمواد الغذائية اللازمة لجميع خلايا الجسم، ولذلك توجد العديد من الطرق التي يمكن اللجوء إليها من أجل دعم الدورة الدموية في الجسم وتنشيطها، مثل ممارسة التمارين الرياضية، وتناول أنواع معينة من الطعام، وغيرها الكثير من الطرق.

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ "How to improve circulation", medicalnewstoday, Retrieved 11/3/2022. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "The 14 Best Foods to Increase Blood Flow and Circulation", healthline, Retrieved 11/3/2022. Edited.
  3. "Capsaicinoids Modulating Cardiometabolic Syndrome Risk Factors: Current Perspectives", journal of nutrition and metabolism, 23/5/2016, Issue 12, Folder 2016, Page 11-15. Edited.
  4. "Effects of garlic on brachial endothelial function and capacity of plasma to mediate cholesterol efflux in patients with coronary artery disease", the anatolian journal of cardiology, 13/8/2017, Issue 18, Folder 2, Page 116-121. Edited.
  5. "Acute Effects of Nitrate-Rich Beetroot Juice on Blood Pressure, Hemostasis and Vascular Inflammation Markers in Healthy Older Adults: A Randomized, Placebo-Controlled Crossover Study", Nutrients, 1/12/2017, Issue 9, Folder 11, Page 1270. Edited.
  6. ^ أ ب "Smoking and your circulation", torbayandsouthdevon, Retrieved 11/3/2022. Edited.
  7. ^ أ ب "Improve your circulation through exercise", axahealth, Retrieved 11/3/2022. Edited.
  8. "Can You Increase Your Blood Flow with Vitamins?", healthline, Retrieved 11/3/2022. Edited.
  9. "How To Boost Your Circulation (And Why It's Important!)", henryford, Retrieved 11/3/2022. Edited.
  10. "The 14 Best Foods to Increase Blood Flow and Circulation", healthline, Retrieved 11/3/2022. Edited.
  11. ^ أ ب "How to Improve Your Circulation", webmd, Retrieved 11/3/2022. Edited.
  12. "Can You Increase Your Blood Flow with Vitamins?", healthline, Retrieved 11/3/2022. Edited.

432 مشاهدة