كيف أغير عادات طفلي السيئة عند تناول الطعام

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣١ ، ٩ أغسطس ٢٠٢٠

عادات الطفل السيئة عند تناول الطعام

كل ممنوع مرغوب، هذه القاعدة تنطبق كثيرًا على الأطفال؛ فأيّ أطعِمة قد تبدو ممنوعة لهم ستُصبح أكثر رغبة في الحصول عليها؛ لذا يُعدّ من المهم تعليم الأطفال عادات التغذية الصحيّة حتى يكبروا عليها؛ فكُلمّا كان تعليم العادات الصحيّة في سنّ مُبكرة للطِفل حافظ على هذه العادات في وقت لاحِق من الحياة. فما أهم هذه العادات الطعام السيئة؟ وكيف تُستَبدَل؟ وما العادات الصحيّة للأطفال؟ وما أهم الوصفات الصحيّة التي تُجهّز للأطفال؟


أسباب عادات الأكل السيئة عند الأطفال

كمّا ذُكِر سابِقًا عادات الأكل الصحيّة تتطوّر مُنذ الصِغر، لكنّ بعض العوامِل قد تؤثر في وجود هذه العادات السيئة عند الأطفال؛ بما في ذلك: الإعلانات وطريقة تسويق الأطعِمة والمُنتجات، إذ تُعدّ الإعلانات التي تُعرض على التلفاز من المُسببات الأساسيّة لتطوّر هذه العادات التي تُشجع الأطفال وتزيد من فضولهم لتجربة هذه المُنتجات؛ ذلك بسبب طريقة تسويق هذه الإعلانات التي تعتمد بشكلٍ أساسيّ على الصوّر المُتحركة والأغاني والألوان اللافتة للأطفال.[١]


كيفية تغيير عادات الأكل السيئة عند الأطفال

يجرى عدد من العادات السيئة عند الأطفال، ومن أهم هذه العادات وكيفية تغييرها هذه العادات ما يأتي:


رفض تناول الخضروات

يتعامل الوالدان مع هذه العادة من خلال تحضير الخضروات بطريقة يتقبّلها الأطفال من خِلال إضافة العديد من المُكونات التي يرغب الطِفل في تناولها إلى الخضروات؛ مثل: المعكرونة بالخضروات أو غموس الحُمص مع الخضروات، إذ إنّ الخضروات من أهم المجموعات الغذائيّة التي تحتوي على كميّات عالية من المعادن والعناصِر المهمّة لنمو الطّفل؛ بما في ذلك: فيتامين أ وفيتامين ج وكميّات عالية من الألياف.[٢]


شرب العصائِر

عصائر الفاكهة الطبيعية الطازجة تعود بفائدة على صحّة الطفل، لكنّ شرب أكثر من نصف كوب يوميًا من هذه العصائِر يُشعر الطفل بالشبع إضافة إلى كُثرة التبول لديه؛ لذا يُمكن التعامل مع هذه العادة من خلال تقديم الماء للطفل، خاصّة إذا كان يشعُر بالعطش، ويتناول في ما بعد كميّات قليلة من العصير الطبيعي، بالإضافة إلى تقديم العصائر المخففة التي تحتوي في غالبيتها على الماء.[٢]


تناول السُكريات

هو من أكثر عادات الأكل السيئة عند الأطفال؛ فالوجبات الخفيفة التي تحتوي على السُكريات والتي تتضمّن كميّات عالية من السّعرات الحرارية تُعدّ من أكثر الوجبات المُفضّلة للأطفال، ويُجرى التعامل مع هذه العادة من خلال الآتي:[٢]

  • الالتزام بقواعد يومية في الكميّة والوقت الذي يجب أن يتناول فيه الطفل أيّ نوع من هذه الأطِعمة؛ كقطعة صغيرة من الشوكولاتة أو البسكويت.
  • قراءة المعلومات الغذائيّة قبل شراء الأطعِمة المُفضّلة للأطفال، فمثلًا، حبوب الإفطار واحدة من أكثر المنتجات التي تحتوي على كميّات عالية من السُكريات؛ لذا يُنصح بقراءة المعلومات للحصول على أفضل نوع وتلك المُدعمّة بالفيتامينات والمعادن المهمّة لنمو الطِفل.
  • تقديم البدائِل؛ إذ تقدّم الأم البدائِل من ضمن الأغذية الموجودة في المنزل؛ لذا تنبغي متابعة القراءة للتعرّف إلى أسهل الوصفات التي تُقدّم للطفل وبأسهل الطرق.


تناول كميّات كبيرة من الكربوهيدات

قد يُفضّل بعد الأطفال تناول الأطعِمة التي تحتوي على الكربوهيدرات بدلًا من الأطِعمة التي تتضمن البروتين؛ كالدجاج واللّحوم؛ ممّا يجعلهم يشعورن بالجوع المُستمر، ويتعامل الوالدان مع هذه العادة من خلال الآتي:[٢]

  • تضمين قطع الدجاج الصغيرة واللحوم مع الأرز أو المعكرونة بطريقة قد لا يراها الطِفل.
  • صنع حساء من مرق الدجاج وقطع الخُضروات.
  • تقديم البدائِل، فالأم تقدّم البيض أو البروتينات النباتية؛ بما في ذلك: البقوليات، أو تضمين مشتقات الألبان ضمن نظامه الغذائيّ.


ما تأثير عادات الأكل السيئة عند الأطفال؟

قد تسبب العادات الأكل السيئة عند الأطفال في العديد من الآثار السلبية، ومن أهمّها:[٣]

  • تأثير عادات الأكل السيئة في صحّة الطِفل: قد تسبب هذه العادات والنظام الغذائيّ الذي يعتمد على تناول كميّات كبيرة من السُكريات والدهون رفع خطر الإصابة بـالسُمنة التي ترتبط بوجود حالات مرضيّة؛ بما في ذلك: السُكري من النوع الثاني. كذلك هناك العديد من الآثار الجانبية، ومن أهمّها:
    • أضرار قصيرة الأمد؛ والتي تشمل: تسوس الأسنان ونقص الحديد.
    • أضرار طويلة الأمد؛ التي تستمر مع الطفل حتى مرحلة البلوغ وما بعدها؛ بما في ذلك: أمراض القلب، وهشاشة العظام، وارتفاع الضغط، والسرطان.
  • تأثير عادات الأكل السيئة في التحصيل الدراسي للطفل: إذ وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) فإنّ النظام الغذائيّ الذي يفتقر إلى المجموعات الغذائيّة المهمّة؛ بما في ذلك: الفاكهة والخضروات ومشتقات الألبان يؤدي إلى فقد العديد من العناصر الغذائيّة المهمّة؛ مثل:
    • الكالسيوم.
    • فيتامين ب12.
    • الزنك.
    • فيتامين أ.
    • فيتامين ج.
    • فيتامين ب6.
    • الفولات.
    • الحديد؛ إذ لوحظَ أنّ نقص الحديد عند الطِفل في مرحلة الطِفولة يؤثر في معدلات الذكاء لديه.


عادات أكل صحية للأطفال

من أهم عادات الطعام الصحيّة التي تفيد في التقليل من تناول الأطعِمة ذات القيمة الغذائيّة القليلة الآتي:[٤]

  • تناول الأطعِمة الصحية والمُغذيّة؛ يُنصح بأن تكون الفاكِهة والخضروات الخيار الأول عند شراء الأطعمة وتقديمها للأطفال، خاصّة أثناء أوقات اللّعب، إذ يأكل الأطفال كلّ ما يُقدّم لهم في حال كانوا مُشتتين باللّعب.
  • تجربة أطعِمة جديدة؛ فتناول الطعام عند الأطفال سلوك كأي سلوك يتعلّمه الطِفل؛ لذا يُنصح بتقديم أطعمة جديدة ومتنوعة بشكل تدريجيّ وبطرق مختلفة لتعويد الطفل على العادات الصحية.
  • عدم الاحتفاظ بالأطعمة غير الصحية داخل المنزل؛ كالاحتفاظ بالكثير من الشيبس والشوكولاتة.


وجبات خفيفة صحيّة للأطفال

تُقدّم مجموعة من الوصفات لوجبات خفيفة غذائيّة صحية ولذيذة للطفل، ومن أهم هذه الوصفات:


آيس كريم بالموز

قد يبدو الآيس كريم من أكثر الأطعمة المُفضّلة للأطفال، لكنّ النوع المُصنّع منها يحتوي على كميّات عالية من المواد الحافظة والدّهون والسكريات؛ لذا فهناك العديد من وصفات الآيس الكريم المنزليّة والصحيّة، ومن هذه الوصفات:[٥]

  • المُكونات: والتي تتضمّن:
    • حبتان من الموز المُقطّع والمُجمّد.
    • حبة مانجو مُقطّعة مُكعّبات ومجمّدة.
    • مِلعقة صغيرة من جوز الهِند المُحمّص (للتزيين).
    • مِلعقة صغيرة من قطع الشوكولاتة الصغيرة (للتزيين).
  • طريقة التحضير: ذلك من خِلال:
    • خلط الموز والمانجو بواسطة خلاط الطعام الكهربائيّ حتى يُصبح المزيج ناعمًا.
    • يُقدّم الآيس كريم مع جوز الهِند المُحمّص أو قطع من الفواكه.


سموثي التوت

العصائر من المشروبات المُفضّلة للأطفال وتحتوي هذه الوصفة على أنواع مختلفة من التوت التي تُعطي السموذي لونًا مُميّزًا ولافتًا للأطفال، ويُصنع هذا السموذي منزليًّا من خلال اتّباع لآتي:[٦]

  • المكوّنات: والتي تتضمّن:
    • ثلاثة أرباع الكوب من عصير البُرتقال.
    • كوب من أنواع التوت المختلفة الطازجة أو المُجمّدة.
    • نِصف كوب من لبن الزبادي غير المُحلّى.
  • طريقة التحضير: تُنفّذ من خِلال الآتي:
    • تُخلط كلّ المُكونات بواسطة خلّاط الطعام حتى الحصول على المزيج المُناسب.
    • تُضاف قطع من الثلج إلى المزيج.


شيبس بالبطاطا الحلوة

هذه الوصفة من الوصفات التي تساعد الأم في استِبدال رقائِق الشبس الجاهزة التي تحتوي على كميّات عالية من الزيوت مُهدرجة والضارّة بصحة الطِفل، ويُصنَع منزليًا من خلال اتِّباع الآتي:[٧]

  • المُكونات: والتي تتضمّن:
    • حبتان من البطاطا الحلوة متوسطتا الحجم.
    • مِلعقة كبيرة من الزبدة المُملّحة.
    • مِلعقة صغيرة من الملح حسب الرغبة.
    • مِلعقتان صغيرتان من السُّكر البُنّي.
    • نِصف مِلعقة صغيرة من القرفة.
  • طريقة التحضير: التي تنفّذ من خِلال الآتي:
    • تسخين الفُرن على درجة حرارة 200 مئوية؛ في تلك الأثناء تُقسّم البطاطا شرائِح رفيعة.
    • خلط الزبدة بالملح والقرفة والسُكر البني في وعاء صغير، ثم تُدهن بها شرائِح البطاطا.
    • تُخبَز حتى تتحمّر البطاطا، وتُصبح مُقرمشة لمُدّة تتراوح ما بين (20-25) دقيقة.


المراجع

  1. "How Children Develop Unhealthy Food Preferences", healthychildren, Retrieved 4-8-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Break Your Kid's Bad Food Habits", parents, Retrieved 4-8-2020. Edited.
  3. "Children With Poor Nutrition", healthyeating.sfgate, Retrieved 4-8-2020. Edited.
  4. "Breaking Your Gradeschooler's Unhealthy Food Habit", eatright, Retrieved 4-8-2020. Edited.
  5. "Banana Ice Cream", thespruceeats, Retrieved 4-8-2020. Edited.
  6. "Mixed Berry Smoothie", thespruceeats, Retrieved 4-8-2020. Edited.
  7. "Cinnamon Sweet Potato Chips", allrecipes, Retrieved 4-8-2020. Edited.