كيف اتخلص من جفاف المهبل

كيف اتخلص من جفاف المهبل

جفاف المهبل

يُعدّ جفاف المهبل مشكلة شائعة تصيب العديد من النساء في مرحلة ما من حياتهن، لكن هناك حلول تساعد في التخلص من جفاف المهبل. وتود مجموعة من الأعراض التي تظهر عند الإصابة بجفاف المهبل، وكذلك هناك عدد من الأسباب التي تمكن وراء الإصابة بجفاف المهبل لدى النساء، وتشمل أهم أسباب جفاف المهبل الأكثر شيوعًا ما يلي: [١]

  • الوصول لمرحلة انقطاع الطمث.
  • الرضاعة الطبيعية.
  • تناول حبوب منع الحمل، أو مضادات الاكتئاب.
  • استئصال الرحم.
  • التعرض لعلاج السرطان؛ مثل: العلاج الكيميائي.

تسبب هذه العوامل تغيرًا في مستويات الهرمونات لدى المرأة، وتؤثر هذه التغيرات في مستويات الهرمونات في مقدار إفرازات المهبل أو سوائل المهبل. وتصاب المرأة بجفاف المهبل للأسباب التالية أيضًا:

  • إذا لم تحصل على الإثارة الكافية قبل ممارسة الجنس.
  • استخدام الصابون المعطر أو الغسول أو دوش المهبل داخل المهبل أو حوله.
  • وجود حالة كامنة؛ مثل: الإصابة بمرض السكري، أو متلازمة سجوجرن.


التخلص من جفاف المهبل

هناك العديد من طرق العلاج المتاحة التي يمكن أن تساعد المصاب في علاج جفاف المهبل، وتشمل هذه الطرق ما يلي: [٢]


علاج الأستروجين الموضعي

إنّ العلاج الشائع لجفاف المهبل الناجم عن انخفاض مستويات الأستروجين هو العلاج بالأستروجين الموضعي، وهذا يعني وضع الأدوية مباشرة على منطقة المهبل لتخفيف أعراض جفاف المهبل. وينطوي استخدام كريمات الأستروجين الموضعية على امتصاص الجسم لكميات منخفضة جدًا من الأستروجين مقارنة بكميات الأستروجين التي يمتصها الجسم عن طريق حبوب الحمل، لذا يعتقد أنّ كريمات الأستروجين الموضعية منخفضة المخاطر إلى حد ما، ومن أمثلة علاجات الأستروجين الموضعية ما تلي:

  • حلقة المهبل، تدخل حلقة المهبل إلى المهبل، إذ تطلق هذه الحلقة باستمرار كميات منخفضة من الأستروجين في الأنسجة، ويجب استبدال حلقة المهبل كل 3 أسابيع.
  • كريم المهبل، غالبًا ما يُستخدم محقن في وضع الكريم في المهبل، وقد أظهرت الأبحاث أنّ كريم الأستروجين علاج فعّال وجيد لضمور المهبل وجفافه.
  • قرص المهبل، يتضمن هذا العلاج إدخال القرص إلى المهبل أيضًا.

تُعدّ الآثار الجانبية طويلة الأمد للعلاج بالأستروجين الموضعي غير مُوفّرة في الوقت الحالي، مما يعني أنّ الطرق الموضحة سابقًا آمنة، خاصة عند مقارنتها بالعلاج التقليدي بالهرمونات البديلة. وعلى النساء المصابات بـ سرطان الثدي، أو النساء الحوامل، أو النساء المرضعات استشارة الطبيب في سلامة العلاج بالأستروجين الموضعي.


العلاجات التي يمكن الحصول عليها دون وصفة طبية

تُوفّر علاجات يمكن الحصول عليها دون وصفة طبية تساعد في علاج جفاف المهبل، وتشمل هذه العلاجات ما يلي:

  • مواد التشحيم، تُستخدم مواد التشحيم في وقت الجماع لزيادة رطوبة المهبل وجعل الجنس أقل ألمًا، وقد يوصي الطبيب باستخدام مواد التشحيم المُصنّعة من الماء أكثر من مواد التشحيم المُصنّعة من الزيوت؛ لأنّ مواد التشحيم المصنعة من الزيوت قد تسبب تهيج المهبل، أو قد تسبب ثقب الواقي الذكري.
  • مرطبات المهبل، يمكن استخدام مرطبات المهبل كل يومين للمساعدة في الحفاظ على الرطوبة الطبيعية للمهبل.


أعراض جفاف المهبل

يسبب جفاف المهبل عدم الراحة والألم في منطقة المهبل والحوض، ومن الأعراض الشائعة للإصابة بجفاف المهبل ما يلي: [٣]

  • الشعور بالحرقة.
  • فقدان الرغبة الجنسية.
  • الشعور بالألم أثناء الجماع.
  • النزيف الخفيف بعد الجماع.
  • الإصابة بـ التهابات مسالك البول التي لا تزول أو تتكرر.
  • حكة المهبل.

يكون جفاف المهبل مصدرًا للإحراج، مما قد يمنع المرأة من مناقشة الأعراض مع الطبيب أو الشريك الجنسي، لكن يجب التذكر أنّ هذه الحالة شائعة وتصيب العديد من النساء.


العلاج المنزلي لجفاف المهبل

هناك عدة طرق لمكافحة جفاف المهبل تنطوي على تغييرات بسيطة في نمط الحياة، وتشمل هذه الطرق ما يلي: [٢]

  • ممارسة الجنس بانتظام.
  • تناول مجموعة من المكسرات والبذور، إذ قد يساعد تناول المكسرات والبذور في تحسين الهبات الساخنة وجفاف المهبل.
  • يزداد تدفق الدم إلى أنسجة المهبل عند إثارة المرأة، مما يساعد في إفراز مواد تشحيم المهبل الطبيعية، وتساعد المداعبة المناسبة والإثارة قبل ممارسة الجنس في التقليل من جفاف المهبل، وتجعل الجنس أكثر متعة.
  • تحتوي العديد من منتجات الجسم ومنتجات النظافة الشخصية على الروائح والصبغات التي تهيّج أنسجة المهبل أو تجففها. ويجب عدم تنظيف المهبل؛ لأنّ المهبل يحتوي على توازن دقيق من البكتيريا النافعة وينظّف نفسه تلقائيًا، لذا ليست هناك حاجة إلى غسل حول منطقة المهبل الحساسة أو استخدام الصابون المعطر في تنظيفها.
  • الأستروجين النباتي؛ هي مركبات تعمل بشكل مشابه للأستروجين في الجسم، وتوجد في الأطعمة النباتية؛ مثل: فول الصويا، والمكسرات، والبذور، والتوفو، وتشير الأبحاث إلى أنّ الأستروجين النباتي يرتبط بتراجع الهبات الساخنة وجفاف المهبل.
  • تكون الملابس الداخلية المصنوعة من الألياف الصناعية التي تلتصق بالجسم السبب في زيادة تهيج المهبل؛ لأنّها تقيّد حركة الهواء، لذا يجب اختيار ملابس داخلية مصنوعة من القطن؛ لتعزيز تدفق الهواء بشكل جيد في منطقة المهبل.


المراجع

  1. "Vaginal dryness", nhs, Retrieved 23-5-2019.
  2. ^ أ ب Shannon Brosek , "What are the possible causes of vaginal dryness?"، medicalnewstoday, Retrieved 23-5-2019.
  3. Rachel Nall, "What Causes Vaginal Dryness?"، healthline, Retrieved 23-5-2019.