كيف يمكن علاج ألم عظمة الساق الأمامية؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٨ ، ٤ أغسطس ٢٠٢٠
كيف يمكن علاج ألم عظمة الساق الأمامية؟

ما هو ألم عظمة الساق الأمامية؟

يُشير ألم عظمة الساق الأمامية أو ألم جبيرة الظنبوب (shin splint) إلى حالة التهابية تحدث في الجزء الأمامي من عظمة الساق الكبيرة التي تُعرف بعظمة الظنبوب، وتحدث هذه الحالة نتيجةً لإصابة الوتر الظنوبي الخلفي، أو الأربطة، أو الأنسجة المجاورة لعظمة الظنبوب، وغالبًا ما يكون الألم في البداية خفيفًا، ليزداد تدريجيًا مع الوقت، ولكنه -ولحسن الحظ- من الحالات التي تستجيب للعلاجات البسيطة بسهولة.[١]


كيف يمكن علاج ألم عظمة الساق الأمامية؟

تستجيب معظم حالات ألم جبيرة الظنبوب إلى العلاجات المنزلية، في حين يمكن اللجوء إلى العلاجات الجراحية في بعض الحالات الشديدة، ويمكن تلخيص الخيارات العلاجية لهذه الحالة بما يأتي:[٢][٣]

  • العلاجات المنزلية: يمكن اتباع العديد من استراتيجيات الراحة لعلاج العديد من حالات ألم جبيرة الظنبوب، من ضمنها التالي:
    • أخذ فترة الراحة من ممارسة بعض الأنشطة البدنية، وتجنّب الأنشطة القوية التي تُسبّب ضغطًا على عظمة الساق الأمامية، والتي قد تزيد من الألم أو التورم أو تُسبّب الشعور بعدم الراحة في الساق، وغالبًا ما تتحسّن الأعراض ويخف الألم في غضون بضع ساعات، أو عدّة أيام على الأكثر من البدء بفترة الراحة والنشاط المحدود.
    • ممارسة التمارين الرياضية ذات الأثر المنخفض، بما في ذلك السباحة، أو المشي، أو ركوب الدراجات.
    • ممارسة تمارين الإحماء قبل ممارسة الرياضة ؛ للتأكد من أنّه لا ألم في الساقين.
    • رفع الساقين أثناء الجلوس.
    • ارتداء ضمادات ضغط مرنة.
    • تدليك عظمة الظنبوب، ويمكن استخدام بكرات التدليك.
    • تطبيق أكياس الثلج على عظمة الظنبوب لمدّة تتراوح بين 15 إلى 20 دقيقة في المرة الواحدة، وتكرار ذلك أربع أو ثمان مرات يوميًا لعدة أيام؛ لتقليل التورم وتخفيف الأعراض.
    • تناول مسكنات الألم ومضادات الالتهاب التي تُصرف دون وصفة طبية، بما في ذلك الأيبوبروفين، أو نابروكسين الصوديوم، أو الأسيتامينوفين؛ للحد من الألم وتخفيف الالتهاب.
    • مراجعة الطبيب قبل البدء بالعودة لممارسة الأنشطة الاعتيادية.
  • الجراحة: تُعرف هذه الجراحة باسم بضع اللفافة، وتتضمّن عمل عدّة جروح صغيرة في أنسجة اللفافة المحيطة بعضلات الساق؛ لتخفيف الألم الناجم عن جبائر الظنبوب، ولكن نادرًا ما تُستخدم الجراحة لعلاج حالات جبائر الظنبوب، ومع ذلك يمكن اللجوء إليها لمعالجة الحالات التي تُسبّب ألمًا حادًا، أو مزمنًا، أو عند استمرار الأعراض لأكثر من عدّة أشهر.


ما هي الأعراض التي ترافق ألم عظمة الساق الأمامية؟

تتسبب حالات ألم عظمة الساق الأمامية بالعديد من الأعراض المزعجة، ومن ضمن هذه الأعراض ما يأتي:[٤][٥]

  • ألم في الجزء الأمامي من الساق، وهو من أكثر الأعراض شيوعًا لجبائر الساق، ويمكن أن يتراوح الألم من معتدل إلى حاد، وقد تكون منطقة عظمة الظنبوب طرية عند اللمس، وغالبًا ما يكون هذا الألم في الجزء السفلي الداخلي من الساق، أو في مقدمة عظم الساق.
  • ألم يزداد سوءًا أثناء وبعد التمرين، وغالبًا ما يبدأ بالشعور بعدم الراحة عند البدء بممارسة النشاط، ويزداد تدريجيًا إلى ألم ثابت ومستمر حتى بعد انتهاء النشاط.
  • ألم في إحدى الساقين أو كلتيهما.
  • ألم يزداد سوءًا بعد النشاط.
  • ألم عند الضغط على الساق.
  • ألم يتحسن مع الراحة.


متى يجب مراجعة الطبيب؟

لا تُعدّ حالات جبائر الظنبوب من الحالات الطارئة أو الخطيرة، ولكن يُنصح بمراجعة الطبيب في الحالات التالية:[٥][٦]

  • استمرار الألم لعدّة أسابيع، مع استخدام جميع الخيارات العلاجية المنزلية الممكنة.
  • عدم التأكد من أنّ الألم في الساق ناجمًا عن ألم جبيرة الظنبوب.
  • زيادة تورم الساق، واحمرار المنطقة، والشعور بالسخونة عند لمسها.


ما أسباب وعوامل خطر ألم عظمة الساق الأمامية؟

تنجم آلام جبيرة الظنبوب عن تعرّض عظمة الظنبوب في الساق والأنسجة الضامة التي تربط العضلات بهذا العظم لضغط متكرر، ويمكن أن يحدث ذلك بسبب العديد من العوامل، من ضمنها ما يأتي:[٦][٧]

  • الأقدام مسطحة، أو التقوّس الشديد في القدم.
  • ارتداء الأحذية التي لا تتناسب جيدًا مع القدم، أو لا تُقدّم دعمًا جيدًا.
  • ممارسة التمارين الرياضية دون البدء بتمارين الإحماء.
  • ممارسة التمارين الرياضية الشديدة والكثيفة دون التدرّب المسبق، أو دون تمارين الإحماء.
  • ممارسة رياضة الجري.
  • ممارسة رياضة الجري على تضاريس أرض غير مستوية، مثل: التلال، أو الأسطح الصلبة كالخرسانة.
  • المشاركة في التدريب العسكري.
  • ضعف الكاحلين أو الوركين.
  • ضعف عضلة القلب.


ما هي طرق تشخيص ألم عظمة الساق الأمامية؟

عادةً ما يتم تشخيص حالات جبائر الظنبوب استنادًا إلى التاريخ المرضي للمصاب، وتقييم نمط حياته، إضافةً إلى إجراء الفحص البدني، وتقييم الأعراض التي يُعاني منها، وفي بعض الحالات يمكن أن تساعد فحوصات التصوير، كالتصوير بالأشعة السينية في تحديد الأسباب الأخرى المحتملة للألم.[٢]


كيف يمكن الوقاية من ألم عظمة الساق الأمامية؟

يوجد العديد من الإجراءات الوقائية التي يمكن أن تُقلّل من فرص الإصابة بألم جبيرة الظنبوب، ومن ضمن هذه الإجراءات ما يأتي:[٣][٦]

  • تجنّب ممارسة الرياضة على الأسطح الصلبة أو المائلة أو التضاريس غير المستوية.
  • تجنّب الإفراط في ممارسة التمارين الرياضية ذات النشاط العالي، كالجري بحدة عالية ولفترة طويلة.
  • التأكد من ممارسة التمارين الرياضية وتمارين التمدد بشكلٍ صحيح.
  • الالتزام بممارسة تمارين الاحماء قبل البدء بممارسة التمارين الرياضية ذات المستوى العالي، مع ضرورة زيادة كثافة التمرين تدريجيًا.
  • الانخراط في تمارين القوة، إذ يُمكن أن تساعد تمارين تقوية وتثبيت الساقين والكاحلين، وتمارين الورك والجذع في تجهيز الساقين لممارسة الرياضات عالية الأحمال، بالإضافة إلى التمارين الخاصة بأصابع القدم التي تساعد في بناء عضلات الساق.
  • تحليل الحركة أثناء ممارسة الأنشطة الرياضية؛ إذ يمكن تسجيل فيديو أثناء ممارسة رياضة الجري؛ لتحليل أسلوب الركض، والمساعدة في تحديد أنماط الحركة التي يُمكن أن تسهم في علاج جبائر الظنبوب.
  • إضافة تعديلات بسيطة على أسلوب الجري.
  • تجنّب ممارسة الرياضة خلال فترات الألم، أو بعد الإصابة بشد عضلي شديد، أو أعراض أخرى تسبب عدم الراحة في الساقين أو القدمين.
  • اتباع برامج التمارين الرياضية التي تتضمّن تمارين تقوية مكثفة لجميع عضلات الجسم، إذ يجب أن تكون التدريبات متنوعة؛ لتجنّب الإفراط في استخدام أي مجموعة عضلية معينة، وتجنّب الإصابات الرياضية والصدمات فيها.
  • استخدام دعامات التقوس، إذ تساعد هذه الدعامات في الوقاية من آلام جبائر الظنبوب، وخاصّة في حالات التقوس، أو القدم المسطحة.
  • اختيار الأحذية المناسبة والتي توفر دعمًا مناسبًا للقدم، واختيار الأحذية التي تمتص الصدمات.
  • تغيير الأحذية باستمرار، إذ يُنصح العداء بتغيير حذائه بعد الركض به لمسافة تبلغ 560 إلى 800 كيلومترًا.


المراجع

  1. "Medical Definition of Shin splint", medicinenet, Retrieved 2020-7-16. Edited.
  2. ^ أ ب "Shin splints", mayoclinic, Retrieved 2020-7-16. Edited.
  3. ^ أ ب "Shin Splints", healthline, Retrieved 2020-7-16. Edited.
  4. "Shin Splints ", clevelandclinic, Retrieved 2020-7-16. Edited.
  5. ^ أ ب "Shin splints - self-care", medlineplus, Retrieved 2020-7-16. Edited.
  6. ^ أ ب ت "Shin splints", mayoclinic, Retrieved 2020-7-16. Edited.
  7. "What Are Shin Splints? ", webmd, Retrieved 2020-7-16. Edited.