لماذا أختار كمامة n95 دون عن غيرها؟

لماذا أختار كمامة n95 دون عن غيرها؟
لماذا أختار كمامة n95 دون عن غيرها؟

لماذا أختار كمامة n95 دون عن غيرها؟

يوصى باستعمال كمّامة n95 دونًا عن غيرها من أنواع الكمّامات الأُخرى لعددٍ من الأسباب، فيما يأتي بيانها:

  • تتميّز كمّامة n95 بإطباقها المُحكم على الوجه والأنف، مما يمنع دخول أيّ جُزئيات أو جراثيم مسببة للأمراض عند التنفّس في حال وجود مناطق رخوة على جانبيّ الوجه، خلافًا للكمّامات الأُخرى.[١]
  • تقلل كمّامة n95 من خطر التعرض للعديد من الجزيئات العالقة بالهواء، وهذا يشمل الجزيئات والقطرات الصغيرة.[١]
  • تمّ اعتماد والموافقة على كفاءة وفعالية كمّامة n95 من قبل عدد من المراكز منها:[٢]
    • المعهد الوطنيّ للسلامة والصحّة المهنيّة (NIOSH).
    • مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC).
    • هيئة السلامة والصحّة المهنيّة (OSHA).

هل يمكن استخدام كمامة n95 لأكثر من مرة واحدة؟

على خلاف الكثير من الإعلانات الترويجيّة التي تربط كمّامة n95 بميزة استعمالها المُتكرّر؛ إلا أنّ هذه الكمامة مُعدّة للاستخدام لمرّة واحدة فقط، وإمكانيّة إعادة استعمالها ما تزال تحت التجربة؛ للتأكّد من حفاظ الكمامة على فعاليّتها وكفاءتها في منع التقاط مُسبّبات المرض المُختلفة،[٣] كما أنّ إطباقها على الأنف والفم يقلّ في حال تعدّد استعمالها، مما يُعرّض الفرد لدخول الجراثيم أثناء استنشاق الهواء.[٤]

ومن ناحية أُخرى؛ فإنّ التواجد في أماكن تُعاني من نقص أعداد الكمّامات قد يتطلّب إعادة استعمالها، وفي هذه الحالة يُوصي مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها بالآتي:[٥]

  • منح 5 كمّامات n95 لكلّ العاملين في أقسام مرضى الكورونا.
  • تُستعمل الكمّامة الواحدة ليوم واحد، وتوضع بعدها بكيس ورقيّ ذو تهوية جيّدة لمدّة 5 أيام، وتُستعمل في هذه الأيام باقي الكمّامات بنفس الطريقة.
  • يُعاد استعمال الكمّامة بعد مرور الأيام الخمس، وتُكرّر جدولة الكمّامات بحيث لا تُستعمل الكمّامة الواحدة أكثر من 5 مرّات، مع الانتباه لإحكام إطباقها.

هل يمكن تعقيم كمامة n95؟

يُمكن تعقيم كمّامة n95، إلا أن هناك عددًا من العوامل والأسباب التي تمنع ذلك، ومن أبرزها ما يأتي:

  • يتطلب تعقيم كمّامة n95 دون التأثير على فعاليتها استعمال تقنياتٍ صعبة وموادٍ لا تتوفر إلا في مراكز متخصصة؛ كتعريضها لبخار بيركسيد الهيدروجين لمدة 10 دقائق.[٦]
  • يؤثر استخدام بعض الطرق التقليدية كاستعمال كحول الإيثانول على فعاليتها.[٦]
  • لا يُمكن إعادة تعقيم الكمّامة بل يجب التخلص منها في حال تغير شكلها أو تلوّثت بسوائل الجسم؛ مثل:[١]
    • الدم.
    • المُخاط.
    • اللعاب.

هل يمكن أن تعيق كمامة N95 عملية التنفس؟

نعم؛ قد يسبّب استعمال كمّامة n95 صعوبة في التنفّس أو نقص التهوية لدى معظم مستخدمينها، ويكون التأثير أوضح وأكثر إزعاجًا في حال ارتدائها لفترات زمنيّة مُتواصلة تزيد عن ساعة واحدة، كما هو الحالة بالنسبة لموظفي القطاع الطبي والطواقم الطبيّة، الأمر الذي يؤدي إلى ظهور الأعراض الآتية:[٧]

  • اختلال ردود الفعل الإدراكيّة والحسيّة والحركيّة، وانخفاض قُدرة الفرد على الحكم وأخذ القرارات في استجابته للمُتغيّرات من حوله.
  • انخفاض القدرة على التحمّل على أداء الأعمال التي لا تتطلّب جُهدًا في العادة.
  • زيادة عدد مرّات التنفّس؛ لتعويض النقص الحاصل في الأكسجين.
  • ارتفاع الضغط داخل الجمجمة.
  • توسّع الشرايين الطرفيّة.
  • انخفاض قُدرة انقباض القلب.
  • انخفاض الوعي.
  • الصّداع.

ولتجنب ذلك يُوصى بإزالة الكمّامة بين فترة وأخرى في الأماكن جيّدة التهوية؛ حيث تتلاشى الأعراض الناجمة عن نقص الأكسجين تدريجيًّا،[٧] وبناءً على ما سبق؛ يفضل تجنّب ارتداء كمّامة n95 أو غيرها من الكمّامات الأُخرى في حال كان الشخص يُعاني من صعوبة في التنفّس مسبقًا.[٣]

ملخص المقال

تمتاز كمّامة n95 بالعديد من الخصائص التي تُميّزها عن أنواع الكمّامات الأُخرى، مما يجعلها الخيار الأول للعاملين في القطاع الصحيّ عمومًا، والخيار الأنسب لباقي فئات المُجتمع في حال توفّرها بكميّات كافية للجميع، ولم يتم اعتماد أي طريقة لتعقيمها لذا يوصى باستعمالها مرّة واحدة والتخلص منها في حال تلفها أو تلوثها، وهي كغيرها من الكمّامات قد تتسبّب في صعوبة التنفّس خاصّة عند ارتدائها لفترات طويلة.

المراجع

  1. ^ أ ب ت "Understanding the Difference", cdc, Retrieved 21/6/2021. Edited.
  2. "N95 Respirators, Surgical Masks, and Face Masks", fda, 9/4/2021, Retrieved 21/6/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "How well do face masks protect against coronavirus?", mayoclinic, 18/5/2021, Retrieved 21/6/2021. Edited.
  4. "Correlation Between N95 Extended Use and Reuse and Fit Failure in an Emergency Department", ncbi.nlm.nih, Retrieved 11/11/2021. Edited.
  5. "Implementing Filtering Facepiece Respirator (FFR) Reuse, Including Reuse after Decontamination, When There Are Known Shortages of N95 Respirators", cdc, Retrieved 11/11/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "How to Sanitize N95 Masks for Reuse: NIH Study", webmd, 16/4/2020, Retrieved 21/6/2021. Edited.
  7. ^ أ ب Jon Williams, Jaclyn Krah Cichowicz, Adam Hornbeck and others. (10/6/2020), "The Physiological Burden of Prolonged PPE Use on Healthcare Workers during Long Shifts", cdc, Retrieved 21/6/2021. Edited.

فيديو ذو صلة :

91 مشاهدة