ما هو تمزق الأغشية المبكر؟

ما هو تمزق الأغشية المبكر؟
ما هو تمزق الأغشية المبكر؟

ما المقصود بتمزق الأغشية المبكر؟

يُشير تمزّق الأغشية المبكر (Premature Rupture of Membranes) إلى حالة يتمزق فيها الغشاء الأمنيوسي المحيط بالجنين قبل موعد الولادة، ويُطلق عليها اسم (Preterm premature rupture of the membranes) في حال حدثت قبل إتمام الأسبوع 37 من الحمل.[١]

يُعد تمزق الأغشية الباكر أحد مضاعفات الحمل، كما يزيد من خطر الإصابة بالعدوى والولادة المبكرة،[٢]وتُصيب هذه الحالة حوالي 8- 10% من الأحمال، كما تُعدد سببًا لحدوث ربع إلى ثلث حالات الولادة المبكرة.[١]

ما هو سبب حدوث تمزق الأغشية المبكر؟

يرتبط تمزق الأغشية في نهاية الحمل بحدوث ضعف فيها أو نتيجةً للضغط الناجم عن التقلصات الرحمية،[٣]وأما تمزقها في وقتٍ أبكر من موعد الولادة المتوقع فيُعزى إلى الأسباب الآتية:

  • الظروف الاجتماعية والاقتصادية المتدنية؛ لأنّ فرصة تلقي الرعاية المناسبة لمن يُعانين من هذه الظروف أقل.[٣]
  • العدوى المنقولة جنسيًا، مثل الكلاميديا والسيلان.[٣]
  • التعرض لولادة مبكرة في أحد الأحمال السابقة.[٣]
  • النزيف المهبلي.[٣]
  • التدخين خلال الحمل.[٣]
  • التمدد المُفرط للكيس الأمنيوسي في الحالات الآتية:[٤]
    • تواجد كمية كبيرة من السوائل داخل الرحم.
    • كان حجم الطفل كبيرًا لدرجة تُشكّل ضغطًا على هذه الأغشية.
  • الخضوع لعملية جراحية سابقة لعنق الرحم أو أخذ خزعة منه.[٤]
  • أسباب أخرى غير معروفة.[٣]

ما هي علامات تمزق الأغشية المبكر؟

تختلف أعراض تمزق الأغشية المبكر من حملٍ لآخر، وتتضمن أهمّ هذه الأعراض ما يأتي:[٥]

  • التدفّق المفاجئ للسوائل من المهبل.
  • تسريب السوائل من المهبل.
  • الشعور بالبلل في المهبل أو الملابس الداخلية.

هل توجد مضاعفات لتمزق الأغشية المبكر؟

نعم، ويتضمّن أهمها ما يأتي:[٦]

  • التهاب المشيمة والسلى الذي قد يُؤدي إلى الآتي:
    • المخاض والولادة المبكرة.
    • الضائقة الجنينية (Fetal distress).
    • موت الطفل في الفترة المحيطة بالولادة.
  • تضرر الحبل السري؛ نتيجةً لانخفاض كمية السائل الأمينوسي المحيط بالجنين أو تدلّي الحبل السري.
  • الانفصال المشيمي المبكر، والذي يُؤدي بدوره إلى حدوث الولادة المبكرة.
  • نقص تطوّر الرئة وارتفاع ضغط الدم الرئوي عند الجنين؛ ممّا يؤدي إلى صعوبة التنفس عند حديثي الولادة المبكرة.

كيف يُشخّص الطبيب تمزق الأغشية المبكر؟

إنّ الركيزة الأسياسية لتشخيص تمزق الأغشية هي ملاحظة تسرّب كمية كبيرة من ماء الجنين عبر المهبل،[٧] ولتأكيد التشخيص قد يلجأ الطبيب لعدد من الاختبارات التي يتضمن أهمها ما يأتي:

  • فحص عنق الرحم

فقد يظهر تسرب السوائل عبر عنق الرحم.[٨]

  • اختبار درجة الحموضة للسائل

حيث إنّ درجة الحموضة للسائل الأمينوسي تختلف عن درجة حموضة سوائل المهبل الأخرى.[٨]

  • فحص السائل تحت المجهر

والذي يُطلق عليه أيضًا اسم اختبار التسرخس (Fern test)؛ إذ يظهر السائل السلوي بشكل نبات السرخس.[٨]

  • التصوير بالأمواج فوق الصوتية

يفيد هذا الفحص في تقييم كمية السوائل المحيطة بالجنين، ورؤية أعضائه الداخلية وأوعيته الدموية.[٨]

  • اختبار ورقة نيترازين (Nitrazine test)

وفيها يتم تجفيف السائل المهبلي المتدفق على شريحة زجاجية موضع عليها ورقة من نيترازين، والتي يتحول لونها للون الأزرق عند التماسّ مع السائل الأمنوسي القلوي، وقد يُعطي هذا الاختبار نتيجة خاطئة في الحالات الآتية:[٩]

    • تلوث هذه السوائل بالدم أو البول.
    • الإصابة بالتهاب المهبل البكتيري.

كيف يُعالج تمزق الأغشية المبكر؟

عند تشخيص تمزق الأغشية المبكر قد يتوجب على الأم البقاء في المستشفى إلى الولادة؛ ليُقدم لها عددًا من الإجراءات العلاجية؛ تبعًا لعمر الحمل وحالتها الصحية،[٤]وفيما يأتي بيانٌ لذلك:

علاج تمزق الأغشية المبكرة قبل الأسبوع 34 من الحمل

يُعدّ تمزق الأغشية المبكر في هذه المرحلة أكثر خطورة من غيره، وفي حال غياب علامات حدوث العدوى سيوصي الطبيب بالراحة في السرير؛ لتأخير المخاض المبكر ما أمكن، كما قد يُطبّق الإجراءات الآتية:[٤]

  • حقن الأدوية الستيرويدية؛ لتسريع نمو رئتي الجنين.
  • إعطاء المضادات الحيوية؛ للوقاية من حدوث العدوى.
  • تحريض ولادة الطفل عند التأكد من نمو رئتيه على نحو كافٍ.

علاج تمزق الأغشية المبكرة ما بين الأسبوع 34-37 من الحمل

قد يلجأ الطبيب في هذه المرحلة إلى تحريض المخاض بدلًا من الانتظار، فمن الأفضل أن يولد الطفل مبكرًا قبل بضعة أسابيع عوضًا من المخاطرة بحدوث العدوى.[٤]

علاج تمزق الأغشية المبكرة بعد الأسبوع 37 من الحمل 

يعدّ الطفل جاهزًا للولادة في هذه الفترة، وعند تمزق الأغشية يجب البدء بإجراءات تحريض الولادة ما لم تُحرّض من تلقاء نفسها، وكلما استغرق المخاض فترة أطول زاد خطر حدوث العدوى، لذلك يمكن تحريض المخاض باستخدام أدوية معينة، ويُلاحظ أن النساء اللواتي يلدن بفترة تقلّ عن 24 ساعة من حدوث تمزق الأغشية أقلُّ عرضةً لحدوث العدوى من غيرهن.[٤]

هل يمكن الوقاية من تمزق الأغشية المبكر؟

لا، لا توجد وسيلة فعالة لمنع تمزق الأغشية المبكر خلال الحمل، ولكن ترتبط هذه الحالة بصورة كبيرة بتدخين السجائر، لذا تُنصح الأمهات المدخنات بالإقلاع عن التدخين.[١٠]

ملخص المقال

ينجم تمزق الأغشية المبكر عن تمزق الغشاء المحيط بالجنين مبكرًا قبل موعد الولادة، مما يُسبب تسرّب سوائل عبر المهبل؛ نتيجةً لعدد من الأسباب التي تُضعف هذه الأغشية، ويؤدي هذا التمزق لزيادة خطر حدوث العدوى، مما يستوجب تحريض المخاض المبكر ما لم يُحرّض من تلقاء نفسه، وقد يختلف علاجها باختلاف عمر الحمل، ولا وسيلة فعالة للوقاية من هذه الحالة حاليًا.

المراجع

  1. ^ أ ب "Premature Rupture of Membranes (PROM)/Preterm Premature Rupture of Membranes (PPROM)", chop, Retrieved 18/12/2021. Edited.
  2. "Preterm Premature Rupture of Membranes (PPROM)", stanfordchildrens, Retrieved 18/12/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Premature Rupture of Membranes (PROM)/Preterm Premature Rupture of Membranes (PPROM)", chop, Retrieved 18/12/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح "Premature rupture of membranes", medlineplus, Retrieved 18/12/2021. Edited.
  5. "Preterm Premature Rupture of Membranes (PPROM)", stanfordchildrens, Retrieved 18/12/2021. Edited.
  6. "Premature rupture of membranes", chusj, Retrieved 18/12/2021. Edited.
  7. "Premature Rupture of Membranes at Term", winchesterhospital, Retrieved 18/12/2021. Edited.
  8. ^ أ ب ت ث "Premature Rupture of Membranes (PROM)/Preterm Premature Rupture of Membranes (PPROM)", chop, Retrieved 18/12/2021. Edited.
  9. "Prelabor Rupture of Membranes (PROM)", msdmanuals, Retrieved 18/12/2021. Edited.
  10. "Premature Rupture of Membranes (PROM)/Preterm Premature Rupture of Membranes (PPROM)", chop, Retrieved 18/12/2021. Edited.

277 مشاهدة