ما هو داء شاغاس المعدي؟

ما هو داء شاغاس المعدي؟
ما هو داء شاغاس المعدي؟

ما هو داء شاغاس المعدي؟

يُعرف داء شاغاس (Chagas disease) باسم داء المثقبيّات الأمريكيّ (American trypanosomiasis)، وهو مرضٌ معدٍ ينجم عن طفيليّ المثقبيّة الكروزيّة (Trypanosoma cruzi)، والذي يقتصر انتشاره على قارتي أمريكا، خصوصًا في المناطق الريفيّة من أمريكا اللاتينيّة.[١]

ويُعرف داء شاغس بهذا الاسم نسبةً إلى العالم البرازيليّ كارلوس شاغاس (Carlos Chagas) الذي اكتشفه، وتحدث الإصابة بالمرض نتيجة انتقاله عبر الحشرات إلى الحيوانات والإنسان.[١]

ما سبب الإصابة بمرض شاغاس المعدي؟

يُعدّ البقّ المقبّل (Kissing bugs) أو الفسافس (Triatominae)‏ الناقل الرئيسيّ لطفيليّ المثقبيّة الكروزيّة المُسبب لداء شاغاس؛ حيث يُعدّ مصّ الدماء من الحيوانات والبشر مصدر غذائها، ولا ينتقل المرض عبر لدغة الحشرة بل عن طريق بولها وبرازها؛ إذ تقوم الحشرات بالغالب بإخراج الفضلات خلال تواجدها على الجلد، وتنتقل العدوى في حال لمس الفضلات ثمّ لمس العين أو الفم.[٢]

ما هي طرق انتقال مرض شاغاس المعدي؟

قد تنتقل الإصابة بعدوى مرض شاغاس بطرقٍ أخرى، مثل:[٢]

  • الدم الملوّث بالطفيليّ أو نقل الدم من الشخص المُصاب.
  • من الأم الحامل إلى الجنين.
  • زراعة أحد الأعضاء المنقولة من شخص مصاب.
  • الأخطاء الطبيّة والمخبريّة.
  • تناول الأطعمة الملوّثة بطفيليّ المثقبيّة الكروزيّة.

ما هي العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بمرض شاغاس؟

يُشار إلى أنّ السفر السياحيّ إلى أحد بلدان انتشار العدوى لا يُعدّ من عوامل الخطورة غالبًا؛ لأنّ الحشرات الناقلة لمرض شاغاس تعيش في المنازل المبنيّة من الطين أو القش ولا تتواجد حول المباني الإسمنتيّة مثل الفنادق، وتشمل عوامل خطر الإصابة بهذا المرض ما يأتي:[٣]

  • العيش في منزل يحتوي على الحشرات الناقلة للمرض.
  • العيش في المناطق الريفيّة من قارتي أمريكا والتي تنتشر فيها العدوى، مثل المكسيك وأمريكا الوسطى.
  • نقل الدم أو زراعة الأعضاء دون إجراء التحاليل اللازمة للكشف عن العدوى.

ما هي أعراض مرض شاغاس؟

تنقسم أعراض مرض شاغاس إلى مرحلتين حادّة ومزمنة، وفيما يأتي بيانها:

أعراض مرض شاغاس الحادة

تبدأ الأعراض الحادّة من المرض بعد انتقال العدوى، وتستمرّ لمدّة تتراوح بين عدّة أسابيع إلى عدّة أشهر، وفي بعض الحالات قد لا تظهر أيّ أعراض واضحة على الشخص المُصاب، ولكنّها غالبًا تكون طفيفة في حال ظهورها.[٤]

وتشمل الأعراض الحادّة المصاحبة للمرض في هذه المرحلة ما يأتي:[٥]

  • ألم في الجسم.
  • الصداع.
  • الحمّى.
  • فقدان الشهيّة.
  • التعب والإعياء.
  • الإسهال.
  • التقيؤ.
  • انتفاخ جفون العين.
  • الطفح الجلديّ.

أعراض مرض شاغاس المزمنة

بعد زوال أعراض المرحلة الحادّة من المرض يدخل المرض عادة في مرحلة كمون طويلة قد تستمرّ مدى الحياة، وغالبًا ما يختبئ الطفيليّ الُمسبّب للمرض ضمن الأنسجة العميقة للقلب، ولكن قد تظهر أعراض المرض في حال تعرّض الشخص المُصاب لحالة أدت إلى انخفاض المناعة، أو في حال دمّر الطفيليّ بعض أنسجة الجسم الداخليّة.[٦]

لا يُعاني المصاب أي أعراض ما دام المرض ساكنًا،[٦] ولكن قد تظهر الأعراض الآتية:[٥]

  • اضطراب نبض القلب.
  • اضطرابات الهضم والأمعاء.
  • تضخّم عضلة القلب.
  • ارتفاع خطر الإصابة بالسكتة الدماغيّة.

كيف يشخص الأطباء مرض شاغاس؟

لتشخيص مرض شاغاس يقوم الطبيب بإجراء فحص سريريّ؛ للكشف عن الأعراض التي قد تدلّ على الإصابة بالمرض، بالإضافة إلى الاستفسار حول التاريخ الصحيّ للشخص وعوامل الخطورة، وفي حال شكّ بالإصابة بالعدوى سيطلب إجراء تحليل للدم للكشف عن تواجد الفيروس أو الأجسام المضادّة.[٧]

في حال تمّ تأكيد الإصابة قد يطلب إجراء عدد من الاختبارات التشخيصيّة الأخرى؛ للكشف عن الضرر الناجم عن العدوى ومرحلة العدوى، وهذا يشمل الآتي:[٧]

  • تخطيط كهربيّة القلب

للكشف عن النشاط الكهربيّ للقلب.

  • التصوير بالأشعة السينيّة

تشمل تصوير القلب للكشف عن التضخّم، وتصوير البطن لفحص المعدة، والأمعاء الدقيقة والقولون.

  • تخطيط صدى القلب

للمساعدة على تقييم فاعليّة ونشاط القلب من خلال الحصول على صور متحرّكة تعكس نشاط القلب باستخدام تقنيّة الموجات فوق الصوتيّة.

  • التنظير البطنيّ العلويّ

يتمّ فيه إدخال قسطرة خاصّة مزودة بكاميرا عبر الفم لتقييم صحة المريء.

ما هي سبل علاج مرض شاغاس؟

يهدف علاج مرض شاغاس إلى القضاء على الطفيليّ المُسبّب للعدوى، والسيطرة أيضًا على الأعراض والمضاعفات المُصاحبة للمرض،[٨] ويمكن تقسيم العلاج بحسب مرحلة المرض إلى الآتي:

  • المرحلة الحادّة

تُستخدم مضادّات الطفيليّات مثل دواء نيفورتيموكس (Nifurtimox) أو دواء بنزنيدازول (Benznidazole)، ومن الآثار الجانبيّة التي قد تصاحب استخدام مضادّات الطفيليّات ما يأتي:[٩]

    • الغثيان والتقيؤ.
    • الأرق.
    • الصداع.
    • الدوخة والدوار.
    • فقدان الشهيّة والوزن.
    • اعتلال الأعصاب.
    • التهاب الجلد التماسيّ.
  • المرحلة المزمنة

قد تُساعد مضادّات الطفيليّات في هذه المرحلة من الحدّ من سرعة تطوّر المرض، ولكنّها لا تُساهم في القضاء على العدوى؛ لذا يهدف العلاج إلى السيطرة على الأعراض وعلاج مضاعفات القلب والجهاز الهضميّ؛ تبعًا لحالة الشخص الصحيّة، وقد يتضمّن العلاج عدّة خيارات؛ كالجراحة أو الأدوية.[٨]

هل من سبل للوقاية من مرض شاغاس؟

تُساهم بعض النصائح في الحدّ من خطر الإصابة بالعدوى، وهي تشمل الآتي:[١٠]

  • فحص الأعضاء والأنسجة قبل الزرع؛ للتأكّد من عدم احتوائها على الطفيليّ المُسبّب للعدوى.
  • فحص دم المُتبرّع قبل نقله؛للتأكد من خلوه من الأمراض التي تنتقل عن طريق الدم.
  • رشّ المُبيدات الحشريّة بطريقة آمنة في في المنزل والمناطق المحيطة في حال انتشار الحشرات المسؤولة عن العدوى.
  • اتّباع تعليمات النظافة العامّة عند تحضير وتناول الطعام.
  • إجراء الإصلاحات اللازمة في المنازل؛ لسدّ مناطق اختباء الحشرات الناقلة للمرض.
  • الحرص على نظافة المنزل.
  • الحرص على حصول الأطفال على التشخيص والعلاج المناسب في حال تبيّن إصابة الأم بالعدوى خلال الحمل.
  • استخدام الشبكة الطاردة للحشرات أثناء النوم لمنع التعرّض للدغات الحشرات الناقلة للمرض.

هل توجد مضاعفات محتملة لمرض شاغاس؟

نعم؛ فعند عدم تلقي علاج مناسب يُحتمل أن تطوّر بعض المضاعفات الصحيّة الخطيرة بنسبة تصل إلى 30%، وتتضمن هذه المضاعفات الآتي:[١١]

  • تضخّم القولون.
  • تضخّم المريء.
  • تضخّم القلب.
  • التهاب عضلة القلب (Myocarditis).
  • التهاب السحايا والدماغ (Meningoencephalitis).
  • الوفاة.

ملخص المقال

يُعدّ داء شاغاس أحد الأمراض الطفيليّة المُعدية الناجمة عن طفيليّ المثقبيّة الكروزيّة، ويقتصر انتشار المرض في الغالب على قارتي أمريكا نتيجة انتشار حشرات الفسافس الناقلة للعدوى، ويمكن السيطرة على المرض والقضاء على العدوى عند الكشف عن المرض في مراحله المبكّرة، ممّا يساهم في الوقاية من المضاعفات الخطيرة المُصاحبة له.

المراجع

  1. ^ أ ب "Parasites - American Trypanosomiasis", cdc, Retrieved 13/12/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "Chagas disease (also known as American trypanosomiasis)", who, Retrieved 13/12/2021. Edited.
  3. "chagas disease", mayoclinic, Retrieved 13/12/2021. Edited.
  4. "Chagas disease Detailed FAQs", cdc, Retrieved 13/12/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "Chagas Disease", medlineplus, Retrieved 13/12/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "Chagas disease", dndi, Retrieved 13/12/2021. Edited.
  7. ^ أ ب "Chagas disease", mayoclinic, Retrieved 13/12/2021. Edited.
  8. ^ أ ب "chagas disease", drugs, Retrieved 14/12/2021. Edited.
  9. "Antiparasitic Treatment", cdc, Retrieved 14/12/2021. Edited.
  10. "chagas disease", medicalnewstoday, Retrieved 13/12/2021. Edited.
  11. "Chagas Disease", cedars-sinai, Retrieved 13/12/2021. Edited.

فيديو ذو صلة :

290 مشاهدة