ما هي نواقل الامراض

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٤ ، ٢١ أكتوبر ٢٠١٩
ما هي نواقل الامراض

نواقل الأمراض

تُعرَف نواقل الأمراض بأنّها كائنات حية تنقل مسبب المرض والطفيليات من الشخص المصاب إلى آخر غير مصاب. وتشكّل الأمراض المنقولة بالنواقل نسبة 17% من الأمراض المُعدية، وتُعدّ الملاريا من أكثر الأمراض المنقولة انتشارًا، إذ تسببت بـ 700 ألف حالة وفاة سنويًا. ويُعدّ مرض حمى الدنج من أكثر الأمراض المُعدية سرعةً في الانتشار.[١]  

طرق انتقال الأمراض

من أبرز طرق انتقال المرض الطريقة المباشرة أو الطريقة غير المباشرة، وهما موضّحتان في ما يلي:[٢]

  • الانتقال عن طريق خطأ طبي، هذا يحدث غالبًا نتيجة استخدام أدوات جراحة ملوّثة وغير معقّمة، أو عن طريق الحقن المستخدمة عبر عدة أشخاص أو غير المعقّمة، أو عن طريق نقل الأعضاء أو الدم من أشخاص يحملون فيروسًا ما.
  • الانتقال عن طريق الإفرازات التنفسية؛ مثل: العطاس أو السعال، وقد يتلقاها الشخص السليم عن طريق الفم أو الأنف أو العين. ومن الأمراض التي قد تنتقل بهذه الطريقة: السحايا، والتهاب الحلق، والزكام، والحصبة الألمانية.
  • الانتقال البرازي الفموي، غالبًا ما يحدث بطريقة غير مباشرة؛ مثل: تلوث مياه الشرب بالمياه العادمة، أو عدم غسل اليدين بعد استخدام دورة المياه وقبل الأكل أو طهو الطعام.
  • الاتصال الجنسي، هناك العديد من الأمراض التي تنتقل جنسيًا بطريقة مباشرة من شخص مصاب إلى آخر سليم؛ مثل: الإيدز، والتهاب الكبد الوبائي، والزهري.
  • الانتقال عن طريق الفم إمّا بطريقة مباشرة عن طريق التقبيل، أو بطريقة غير مباشرة عن طريق المشاركة في أدوات الطعام والشراب، أو السجائر، أو الأرجيلة، أو فرشاة الأسنان.
  • الانتقال عن طريق الناقل، هو كائن حي كالحشرات ينقل المرض من المصاب إلى السليم عن طريق العض أو اللسع. ومن الأمراض الأكثر شيوعًا التي تنتقل بهذه الطريقة مرض شلل الأطفال.
  • الانتقال الأفقي، هذا يحدث في حال انتقال المرض أو الفيروس من الأم إلى الجنين في حالة الحمل، أو من الأم إلى الطفل الرضيع في حالة الرضاعة الطبيعية.


طرق الوقاية من الأمراض المعدية

هناك عدد من أهم طرق الوقاية من عدوى الأمراض، ومن ضمن هذه الطرق ما يلي:[٣]

  • تقوية المناعة تجاه نواقل الأمراض وتجنبها بالحفاظ على النظافة الشخصية، وغسل اليدين بعد وقبل تناول الطعام، وكذلك الحرص على النظافة الشخصية بعد استخدام الحمام، وتجنب استخدام أدوات الآخرين؛ مثل: فرشاة الأسنان، وأدوات الحلاقة.
  • القضاء على الحشرات الناقلة للأمراض؛ مثل: الذباب، والبعوض؛ ذلك عن طريق استخدام المبيدات الحشرية، والحرص على عدم دخول مثل هذه الحشرات إلى داخل المنزل.
  • أخذ اللقاحات ضد الأمراض السارية (التي تنتقل من شخص إلى آخر).
  • الحفاظ على نظافة المنزل، والتخلص من الفضلات بشكل مستمر، والحرص على تهوية المنزل، وإدخال أشعة الشمس إليه بشكل مستمر.
  • الحرص على نظافة الطعام والمشروبات والماء؛ ذلك بالحصول عليها من مصدر صحي وموثوق.
  • تجنب الأماكن المكتظة .
  • المسارعة في العلاج في حال ظهور بعض الأعراض؛ للحرص على عدم انتقال المرض إلى أشخاص آخرين.
  • إجراء الفحوصات اللازمة قبل الزواج، وكذلك للمرأة الحامل والمرضع.[٤]


أطعمة تزيد من مناعة الجسم

-للأسف- الكثير من الأشخاص لا يتناولون ما يكفي من الفواكه والخضروات الطازجة وغيرهما من الأطعمة التي يحتاجها الأشخاص للحفاظ على صحتهم على مدار السنة، ولا يتناول الشخص البرتقال أو الجريب فروت فقط للحصول على الكمية الكافية من فيتامين C لمنع الإصابة بالبرد. ويعتمد النظام المناعي الصحي على مزيج متوازن من الفيتامينات والمعادن مع مرور الوقت، بالإضافة إلى أنماط النوم الطبيعية، وجرعة كبيرة من التمارين الرياضية مع بعض الاستثناءات، ومن الأفضل الحصول على الفيتامينات والمعادن من الطعام بدلًا من تناولها في شكل حبوب. وفي ما يلي بعض النصائح للحصول على أفضل الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها نظام المناعة في الجسم لمنع الإصابة بأي عدوى:[٥]

  • فيتامين C، هناك علاقة بين فيتامين سي والجهاز المناعي؛ فكلما ازداد الاستهلاك لفيتامين سي قلّت الإصابة بالأمراض. فالفيتامين سي موجود في الخضروات أيضا؛ مثل: الخضروات الخضراء المورقة؛ مثل: السبانخ، واللفت، والفلفل الحلو، والفاكهة؛ مثل: الفراولة، والبابايا هي أيضا مصادر ممتازة. ويوجد فيتامين C في الكثير من الأطعمة، حتى أنّ معظم الناس قد لا يحتاجون إلى تناول المكملات الغذائية إلّا إذا نصحهم الطبيب بذلك.
  • فيتامين E مثل فيتامين (C)، إذ إنّ فيتامين (E) أحد مضادات الأكسدة القوية التي تساعد الجسم في مكافحة العدوى، واللوز والفول السوداني والبندق وبذور عباد الشمس كلها غنية بفيتامين E، وكذلك السبانخ والقرنبيط. وهذا الفيتامين المهم -جزء من 200 تفاعل كيميائي حيوي في الجسم- يُعدّ حاسمًا في كيفية عمل الجهاز المناعي. والأطعمة الغنية بفيتامين E تشمل الموز، وصدر الدجاج، العجاف، وأسماك المياه الباردة -مثل التونة-، والبطاطا المخبوزة، والحمص.
  • فيتامين A، حيث الأطعمة التي تحتوي على مركبات ملونة عالية تسمى الكاروتين - الجزر والبطاطا الحلوة واليقطين والشمام والقرع - كلها خيارات رائعة. ويحوّل الجسم هذه الكاروتينات إلى فيتامين A، وله تأثير مضاد للأكسدة للمساعدة في تقوية جهاز المناعة ضد العدوى.
  • فيتامين D، من الأفضل الحصول على معظم الفيتامينات من الطعام، لكن قد يكون فيتامين (D) هو الاستثناء من هذه القاعدة، ويزيد الشخص استهلاكه من خلال تناول الأطعمة؛ مثل: الأسماك الدهنية (سمك السلمون والماكريل والتونة والسردين)، والأطعمة المدعمة؛ مثل: الحليب وعصير البرتقال والحبوب. وكثير من الناس يجدون صعوبة في امتصاص فيتامين (D) من الطعام، لذلك إذا كان لدى الشخص نقص فيتامين (D) فعليه التحدث إلى طبيبه عن المكملات الغذائية.
  • حمض الفوليك، غالبًا ما يضاف إلى الأطعمة بسبب فوائدها الصحية، وللحصول على مزيد من الفولات؛ يُضاف المزيد من الفاصولياء والبازلاء إلى الطعام بشكل منتظم، وكذلك الخضروات الورقية الخضراء. ويمكن أيضًا الحصول على حمض الفوليك في الأطعمة المدعمة؛ مثل: الخبز المخّصب، والمعكرونة، والأرز، وغيرها من منتجات الحبوب الكاملة بنسبة 100 في المئة.
  • الحديد، الذي يساعد الجسم في نقل الأكسجين إلى الخلايا، ويأتي بأشكال مختلفة. ويمكن للجسم أن يمتص "الهيموجلوبين" بسهولة أكبر في الدواجن الخالية من الدهون؛ مثل: الدجاج، والديك الرومي، بالإضافة إلى المأكولات البحرية. أمّا النباتيون يحصلون على أشكال أخرى من الحديد في الفاصولياء والبروكلي واللفت.
  • السيلينيوم، يبدو أنّ السيلينيوم له تأثير قوي في الجهاز المناعي، بما في ذلك القدرة على إبطاء استجابات الجسم المفرطة النشاط لبعض أشكال السرطان العدوانية. ويُعثَر عليه في الثوم والبروكلي والسردين والتونة والمكسرات البرازيلية والشعير وغيرها من الأطعمة.
  • زنك، يُعثَر على الزنك في المحار، وسرطان البحر، واللحوم الخالية من الدهون، والدواجن، والفاصولياء المخبوزة، واللبن، والحمص. ويبدو أنّ الزنك يساعد في إبطاء الاستجابة المناعية والسيطرة على الالتهابات في الجسم.


المراجع

  1. "Vector-borne diseases", www.who.int,31-10-2017، Retrieved 17-10-2019. Edited.
  2. "Infectious diseases", www.mayoclinic.org, Retrieved 17-10-2019. Edited.
  3. "What You Need to Know About Infectious Disease.", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 17-10-2019. Edited.
  4. "Premarital Screening", www.moh.gov.sa, Retrieved 17-10-2019. Edited.
  5. "8 Vitamins & Minerals You Need for a Healthy Immune System", health.clevelandclinic.org,15-1-2015، Retrieved 17-10-2019. Edited.