ما هو علاج ثقب طبلة الاذن

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٤٢ ، ٢ يناير ٢٠١٩

ثقب طبلة الأذن

غشاء الأذن هو عنصر مهم وحيوي في الأذن البشرية، ويعرف أيضًا بطبلة الأذن، وهو طبقة رقيقة دائرية من الأنسجة تقع بين الأذن الوسطى والأذن الخارجية، ويبلغ سمكه 0.1 مم وقطره 8-10 مم ووزنه 14 ميليغرامًا، وعلى الرغم من أن حجمه وكتلته قليلة إلى أنه قوي ومرن للغاية، ويصعب إتلافه دائمًا،[١] وهذا الغشاء هو الذي يهتز عندما تدخل إليه الموجات الصوتية، ثم ينقل هذا الإهتزاز إلى الأذن الوسطى حتى يستطيع الشخص سماع الأصوات، ويحدث ثقب طبلة الأذن عندما يحدث تمزق في هذا الغشاء، ويعدّ الأطفال أكثر عرضة لحدوث ثقب طبلة الأذن من غيرهم، وبما أن هذا الغشاء هو المسؤول عن نقل الاهتزازات إلى داخل الأذن، فإن أي تضرر فيه قد يؤدي إلى تأثر حاسة السمع، وفي الحالات النادرة قد يسبب ثقب طبلة الأذن فقدان سمع دائم،[٢] كما قد يساهم تمزق هذا الغشاء بجعل الأذن أكثر عرضة للإصابات والعدوى، وعادةً ما يُشفى تمزق طبلة الأذن من تلقاء نفسه بعد مدة من الوقت، إلا أن في بعض الأحيان قد يحتاج إصلاحه إلى بعض الإجراءات الجراحية.[٣]


علاج ثقب طبلة الأذن

عادةً لا يوجد علاج محدد يمكن القيام به بهدف علاج ثقب طبلة الأذن، إذ إنه في معظم الحالات يُشفى من تلقاء نفسه في غضون ثلاثة أشهر، وقد يتضمن علاجه على ما يأتي:[٤] [٣]

  • مضادات حيوية: إذ قد يصف الطبيب المضادات الحيوية التي تؤخذ بالفم أو على شكل قطرات أذنية بهدف منع العدوى أو في حال وجود عدوى في الأذن.
  • مسكنات الألم: إذا كان ثقب طبلة الأذن يسبب ألمًا عند المريض فقد يصف الطبيب بعض مسكنات الألم التي تصرف دون وصفة طبية مثل الإيبوبرفين والبارسيتاموال.
  • لاصقة طبلة الأذن: إذا لم يُشفى تمزق طبلة الأذن من تلقاء نفسه، فقد يقوم طبيب الأنف والأذن والحنجرة بإغلاق هذ الثقب باستخدام لاصقة، ويحدث هذا الإجراء في العيادة، إذ يضع الطبيب مادة كيميائية على حواف الغشاء المتمزق لتحفز النمو ومن ثم يضع اللاصقة على الثقب، وقد يحتاج الطبيب إلى تكرار هذا الإجراء أكثر من مرة قبل أن يُغلق الثقب بالكامل.
  • إجراء جراحي: ويلجأ إليه الطبيب في حال لم تجدِ لاصقة طبلة الأذن نفعًا في علاج الثقب أو أن الطبيب قرر من البداية أن هذا الثقب لا يمكن إصلاحه باستخدام اللاصقة، ويسمى هذا الإجراء الجراحي برأب طبلة الأذن، ويُجرى في العيادات الخارجية، وقد يستغرق ساعتين، ويأخذ فيه الطبيب قطعة صغيرة من أنسجة الشخص المصاب لعمل لاصقة لإغلاق ثقب طبلة الأذن، وعادةً ما يتمكن المريض من العودة إلى البيت في نفس اليوم.
  • اتباع بعض أنماط الحياة والعلاجات المنزلية التي قد تساعد على شفاء ثقب طبلة الأذن: ومن هذه الطرق ما يأتي:
    • المحافظة على جفاف الأذن قدر الإمكان، وذلك من خلال وضع سدادة ضد الماء مصنوعة من السلكون أو القطن المغطاة بهلام بترولي عند الاستحمام أو الاغتسال.
    • الامتناع عن تظيف الأذن فترة من الزمن، لإعطاء طبلة الأذن الوقت الكافي للشفاء.
    • التجنب القيام بالضغط الشديد عند تنظيف الأذن خلال فترة شفاء ثقب طبلة الأذن.
    • حماية الأذن من الهواء البارد.


أعراض ثقب طبلة الأذن

تشمل الأعراض والعلامات التي تدل على ثقب طبلة الأذن عند الشخص على ما يأتي:[٥]

  • فقدان السمع، ومن الممكن أن يختلف في شدته اعتمادًا على مدى التضرر في الطبلة.
  • ألم في الأذن، وخاصةً في حال إصابة الأذن بالعدوى.
  • تسرب سوائل من الأذن، وقد يكون هذا السائل شفافًا أو يحتوي على صديد أو دم.
  • الضوضاء، إذ قد يسمع الشخص المصاب بثقب الأذن رنينًا أو طنينًا في الأذن.
  • الدوخة أو الإحساس بالدوار.
  • وجع الأذن أو الألم الذي يختفي فجأة، إذ عندما يحدث تمزق طبلة الأذن فإن هذا يؤدي إلى تحرير الضغط الذي تراكم بسبب عدوى الأذن الوسطى، مما قد يؤدي إلى إلى ألم يختفي فجأة.
  • خروج الهواء من الأذن عند تنظيف الأنف، إذ عادةً في الوضع الطبيعي يرتفع الهواء في الأذن الوسطى عند تنظيف الأنف، ولكن إذا كانت طبلة الأذن مثقوبة، فإن خروج الهواء قد يتسبب في إحداث ضوضاء في الأذن.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم، ويحدث هذا في حال ترافق ثقب طبلة الأذن بعدوى ميكروبية في الأذن الوسطى.


أسباب ثقب طبلة الأذن

قد يحدث ثقب طبلة الأذن نتيجة لعدة أسباب، منها ما يأتي:[٣]

  • عدوى الأذن الوسطى أو ما يسمى بالتهاب الأذن الوسطى: إذ إن العدوى التي تصيب الأذن الوسطى تؤدي إلى تراكم السوائل فيها، وقد يتسبب الضغط الناتج عن هذه السوائل بإحداث ثقب في طبلة الأذن.
  • الرضخ الضغطي: وهو ضغط يحدث على طبلة الأذن عندما يصبح ضغط الهواء في الأذن الوسطى وفي البيئة المحيطة غير متوازن، فإذا كان الضغط شديدًا، قد يحدث تمزق في طبلة الأذن، وينتج هذا الضغط غالبًا بسبب تغيرات ضغط الهواء المرتبطة بحركته، وقد تتضمن المسببات الأخرى للتغيرات المفاجأة في الضغط والتي تؤدي إلى تمزق طبلة الأذن أيضًا الغوص والنفخ المباشرة في الأذن، مثل تأثير الوسائد الهوائية بالسيارة.
  • الأصوات المرتفعة أو الانفجارات أو ما يسمى بالصدمة الصوتية: قد يسبب الصوت المرتفع أو الانفجار، كالذي يصدر عن الانفجار أو الطلقة النارية، خاصةً الموجات الصوتية فوق المحتملة بالنسبة لأذن الإنسان في تمزق طبلة الأذن.
  • إدخال أجسام غريبة إلى الأذن: قد تثقب الأشياء الصغيرة، مثل الأعواد القطنية أو دبوس الشعر طبلة الأذن وتتسبب بتمزقها.
  • إصابات الرأس الشديدة: قد تؤدي الإصابة الشديدة مثل كسر الجمجمة، إلى إحداث تضرر أو تلف في الأذن الوسطى والداخلية، بما في ذلك طبلة الأذن.


المراجع

  1. Healthline's Medical Network (27-1-2015), "Tympanic membrane"، healthline., Retrieved 10-12-2018. Edited.
  2. Erica Roth,Tim Jewell (25-8-2016), "Eardrum Rupture"، healthline, Retrieved 10-12-2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت mayo clinic staff (6-2-2018), "Ruptured eardrum (perforated eardrum)"، mayoclinic, Retrieved 10-12-2018. Edited.
  4. Neha Pathak, MD (17-1-2017), "Ruptured Eardrum: Symptoms and Treatments"، webmd, Retrieved 10-12-2018. Edited.
  5. mydr (11-5-2016), "Eardrum perforation"، mydr, Retrieved 10-12-2018. Edited.