ما هو مرض الايدز

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٥ ، ٤ سبتمبر ٢٠١٨
ما هو مرض الايدز

مرض الإيدز أو كما يسمى مرض نقص المناعة الكتسبة، وهو مرض يصيب ويدمر الجهاز المناعي في جسم الإنسان ويسببه فيروس ( إتش أيه في ) حيث يؤدي إلى تقليل فاعلية الجهاز المناعي في جسم الانسان بشكل تدريجي مسبباً له العديد من الألم ويجعله عرضة للكثير من الأمراض والمشاكل وذلك لأنه يضع الجسم في حالة عجز وعدم قدرة على مقاومة أي مرض أو فيروس أو بكتيريا وفطريات، حيث أن هذا الفيروس يقوم بمضاعفة نفسه داخل الغدد الليمفاويه ومن ثم يبدأ بعملية تدمير بطيء لهذه الغدد ولخلايا الدم البيضاء على وجه الخصوص المسؤولة عن جميع عمليات وأنشطة الجهاز المناعي والتي من شأنها مقاومة الأمراض، وقد صنف هذا المرض على أنه من أكثر الأمراض خطورة على المجتمع البشري لكونه يشكل خطراً على حياة الأنسان.

 

أسباب الأصابة بمرض الأيدز وطرق العدوى:


  • نقل دم ملوث بالفيروس لشخص آخر.
  • استخدام الحقن الملوثة.
  • الإتصال الجنسي خصوصاً عن طريق العلاقات الغير شرعية حيث أنه ينتقل عن طريق السائل المنوي والإفرازات المهبلية. حيث تعتبر العامل الرئيسي لإنتشار هذا الفيروس وللإصابة بمرض الأيدز.
  • ينتقل من الأم لجنينها أثناء فترة الحمل أو عن طريق الرضاعة.
  • مشاركة الأبر والحقن خصوصاً بين الأشخاص الذين لا يتعاطون المخدرات.

أثبتت الدراسات أن الفيروس المسبب لمرض الأيدز لا يمكنه إختراق الجلد لذا فإن حالات العدوى لا تتم إلا بالإتصال المباشر كالعلاقات الجنسية إلا في حال تم حدوث جرح للجلد وقام شخص سليم بملامسة الدم للمصاب.

 

أعراض الإصابة بمرض الأيدز:


إذا ما انتقل فيروس مرض الأيدز لشخص ما فإنه قد يعاني في بداية الأمر من أعراض مشابهه لأعراض الإصابة بالإنفلونزا، لتبدأ فيما بعد أعراض أخرى بالظهور بسبب عدة أمراض تهاجم جسم المصاب لضعف جهازه المناعي وفقدان قدرته على المقاومه، وقسم الأعراض لثلاثة مراحل كالاتي:

الأعراض الاولية:

  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • صداع في الرأس.
  • إنتفاخ في منطقة الغدة الليمفاوية.
  • تضخم في الغدة الدرقية.
  • أعراض مشابهه للإصابة بالإنفلونزاز
  • ظهور طفح جلدي.

 

الأعراض المتقدمة:

  • اسهال وفقدان ملحوظ للوزن.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • السعال وضيق بالنفس.

 

المراحل الأخيرة وعادة تظهر بعد عشرة سنوات من الإصابة بالمرض:

قد تأخذ المراحل المتقدمة وقتاً طويلاً للظهور تتراوح بين عام إلى تسعة أعوام ولكن هذه الأثناء يقوم فيروس الأيدز على تدمير الجهاز المناعي في الجسم وجعله عرضة للإصابة بالأمراض، ومن الأعراض المتقدمة التي قد تظهر:

  • ظهور اخمجاج وتلوثات.
  • نزول عدد خلايا كريات الدم البيضاء إلى ما يقارب 200 خلية علماً أن عددها في جسم الإنسان السليم يبلغ بين 800 إلى 1200 خلية.
  • تعرقق ليلي المفرط.
  • الإسهال المزمن وفقدان مستمر بالوزن.
  • ظهور نقاط بيضاء على اللسان وفي جوف الفم.
  • التشويش واضطراب الرؤية.
  • صداع شديد ودائم.
  • زيادة خطر الإصابة بالسرطانات.
  • سعال شديد وضيق في التنفس.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم يصحبه قشعريرة.
  • تعب دائم وعدم القدرة على ممارسة النشاط اليومي بشكل طبيعي وحيوي.
  • الإصابة بالتهاب رؤوي جرثومي.

 

التشخيص والعلاج:


إن الأعراض وحدها قد لا تكون كافية لتشخيص الإصابة من عدم الإصابة بمرض الأيدز، حيث أنه قد تطول فترة حضانة هذا المرض دون ظهور أية أعراض، ولتشخيص الإصابة بمرض الأيدز يتم عمل فحص للدم أو القيام بفحص للغشاء المخاطي أو عن طريق أخذ سوائل من الدم، وينصح بعمل فحص كل عام وذلك لأن الفحوصات لا تظهر وجود فيروس الأيدز فور الإصابه به حيث أنه قد يستغرق 12 أسبوعاً ليبدأ الجسم بصنع أضداد لهذا الفيروس، وتأتي أهمية الفحص الدوري بالكشف المبكر عن عدد الفيروسات الأيدز في الجسم ومدى تقدم المرض وكلما كان الفيروس في بدايته كلما امكن إيجاد العلاج المناسب خصوصاً لدى الاطفال حيث تحسن هذه الأدوية من جودة الحياة لديهم، وللأسف فإن أدوية علاج مرض الأيدز لا تعتبر كافية للتماثل للشفاء تماماً من هذا المرض.

 

طرق الوقاية:


  • الإبتعاد عن خوض العلاقات الجنسية المحرمة.
  • عدم مشاركة الأبر والحقن مع أشخاص اخرين.
  • فحص الدم قبل نقله لشخص اخر.
  • الحذر من ملامسة الدماء خصوصاً الأشخاص اللذين يعملون بمجالات طبية كالأطباء والممرضين.
  • على الأباء مراقبة أبنائهم خلال فترة المراهقة خوفاً من خوض العلاقات الجنسية أو تعاطي المخدرات.