ما هو مرض سرعة الترسيب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٣٥ ، ٢ يناير ٢٠١٩

سرعة الترسيب

سرعة ترسيب كرات الدم الحمراء المشهور باسم سرعة الترسيب هو فحص دم وليس مرضًا يستخدم للكشف عن إصابة الجسم بالالتهاب، وعند وضع عينة دم داخل أنبوب اختبار رفيع وطويل تبدأ كرات الدم الحمراء بالانفصال عن البلازما والتساقط ببطء إلى أسفل الأنبوب، وعند الإصابة بإلتهاب يتكون بروتين يجعل هذه الخلايا تتكتل مما يجعل ترسبها وسقوطها في قاع الأنبوب أسرع.

واختبار سرعة الترسيب هو قياس المسافة التي تهبطها كرات الدم الحمراء داخل الأنبوب في الساعة الواحدة، كلما زادت حدة الالتهاب بالجسم زادت المسافة التي تهبطها الخلايا لذلك يستخدم هذا الاختبار في قياس حدة الالتهاب ومتابعة استجابة الالتهاب للعلاج لكنه لا يستطيع تحديد سبب الإلتهاب لأنه يرتفع مع العديد من الأمراض مثل الالتهابات، والأمراض المناعية والسرطان، لذا هو لا يستخدم منفردًا لتشخيص أي مرض بل يطلب الطبيب عدة اختبارات وفحوصات أخرى طبقًا للأعراض لتحديد المرض المسبب للالتهاب، والارتفاع الحاد في نتيجة اختبار سرعة الترسيب بدون وجود أي التهاب بالجسم قد يكون دلالة على الإصابة بالسرطان وغالبًا ما يطلب الطبيب إعادة الاختبار للتأكد والمتابعة.[١]


الأعراض التي تستدعي اختبار سرعة الترسيب

يطلب الطبيب اختبار سرعة الترسيب عند الشك في إصابة المريض بأي مرض يصاحبه التهاب أو عند ظهور أي من الأعراض الآتية على المرض:[٢]

  • صداع مصاحب لألم في الأكتاف.
  • ألم وتيبس المفاصل خاصةً فور الاستيقاظ من النوم.
  • فقدان وزن غير معلوم السبب.
  • ألم في الأكتاف أو الرقبة أو الحوض.
  • حمى.
  • إسهال، تقلصات بالبطن أو نزول دم في البراز.
  • فقدان الشهية.


التحضير لاختبار سرعة الترسيب

لا توجد تحضيرات خاصة قبل إجراء اختبار سرعة الترسيب فهو اختبار دم تقليدي تستخدم عينة دم صغيرة تسحب من الوريد بعد ربط أعلى الذراع بحزام لجعل الوريد منتفخًا مملوءًا بالدم ثم يعقم المكان الذي ستسحب منه العينة قبل سحب الدم، قد يشعر المريض بألم بسيط بسبب الحقن وقد يصاب بكدمة صغيرة مكان سحب العينة، توجد بعض الأدوية التي تؤثر على نتيجة الاختبار لذا يجب إخبار الطبيب بكل الأدوية التي يتناولها المريض، الأدوية التي تسبب ارتفاع نتيجة اختبار سرعة الترسيب هي:[٣]

  • الهرمونات مثل التستوستيرون والإستروجين، وحبوب منع الحمل.
  • ميثيل دوبا المستخدم لعلاج ضغط الدم المرتفع.
  • ميثادون المسكن للألم.
  • الهيروين.

أما الأدوية التي تسبب انخفاضًا نتيجة اختبار سرعة الترسيب هي:[٣]

  • الجرعات العالية من الأسبرين.
  • الكورتيزون.
  • أدوية علاج الصرع مثل الديباكين والفينايتوين.
  • فينوثيازين المستخدم لعلاج الذهان.

وتوجد عدة أسباب تؤدي إلى انخفاض نتيجة اختبار سرعة الترسيب، مثل الإصابة بما يأتي:[٣]

  • قصور القلب الإحتقاني.
  • متلازمة التعب المزمن.
  • انخفاض مستوى الفيبرينوجين في الدم.
  • انخفاض بروتين البلازما.
  • ارتفاع عدد كرات الدم البيضاء في الدم.
  • ارتفاع عدد كرات الدم الحمراء.
  • فقر الدم المنجلي.

وهناك بعض العوامل التي تسبب تغيرًا في خواص الدم مما قد يؤثر على نتيجة اختبار سرعة الترسيب، منها:[٤]

  • التقدم بالعمر.
  • الأنيميا.
  • الحمل.
  • أمراض الكلى.
  • إضطراب الغدة الدرقية.
  • ارتفاع الكوليسترول في الدم.


النتائج الطبيعية لاختبار سرعة الترسيب

تقاس سرعة الترسيب ب مم/ساعة، كلما زادت حدة الإلتهاب في الجسم كلما ارتفعت النتيجة عن المعدل الطبيعي، وفيما يأتي النتائج الطبيعية لاختبار سرعة الترسيب:[٣]

  • الإناث ذات عمر أقل من 50 عامًا يجب أن تكون النتيجة أقل من 20 مم/ ساعة.
  • الذكور ذو عمر أقل من 50 عامًا يجب أن تكون النتيجة أقل من 15 مم/ ساعة.
  • الإناث ذات عمر أكبر من 50 عامًا يجب أن تكون النتيجة أقل من 30 مم/ ساعة.
  • الذكور ذو عمر أكبر من 50 عامًا يجب أن تكون النتيجة أقل من 20 مم/ ساعة.
  • الأطفال يجب أن تتراوح النتيجة بين 0-10 مم/ ساعة.


المراجع

  1. William Blahd (2017-1-20), "What Is Your Sedimentation Rate?"، webmd, Retrieved 2018-12-12.
  2. "Erythrocyte Sedimentation Rate (ESR)", labtestsonline,2018-3-12، Retrieved 2018-12-12.
  3. ^ أ ب ت ث Gretchen Holm,Amber Erickson Gabbey,Tim Jewell (2018-6-26), "Erythrocyte Sedimentation Rate Test (ESR Test)"، healthline, Retrieved 2081-12-12.
  4. mayoclinic staff (2017-12-30), "Sed rate (erythrocyte sedimentation rate)"، mayoclinic, Retrieved 2018-12-12.