تحليل سرعة الترسيب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٢ ، ٢١ أكتوبر ٢٠١٨
تحليل سرعة الترسيب

بواسطة د. رشا الزمار

تحليل سرعة الترسيب

تحليل سرعة الترسيب أو ما يُعرف باسم(Erythrocyte Sedimentation Rate- ESR)، هو فحص دم يقيس مدى الالتهاب في الجسم، ويحدد هذا الفحص مدى سرعة ترسب خلايا الدم الحمراء في قاع أنبوب الدم، وعادة ما يطلب الطبيب هذا الفحص لتشخيص سرعة تطور الالتهاب في بعض الأمراض مثل التهاب المفاصل أو الأمراض المناعية، حيث تزيد سرعة الترسيب في حالات الالتهاب و السرطان وذلك لأن الالتهاب يعمل على تكتل الخلايا و هذا يجعلها أكثر كثافة مما يزيد من سرعة ترسيبها، كما أنه يساعد في تقييم مدى فعالية العلاج للمريض.[١]

 

إجراء تحليل سرعة الترسيب

يمكن للطبيب أن يطلب الفحص في حال كان المريض يعاني من أي الأعراض التالية و هي:[٢]

  • صداع و ألم في الرأس.
  • ألم و تصلب في المفاصل لأكثر من 30 دقيقة خاصة في الصباح.
  • ألم في الأكتاف، الرقبة أو الحوض.
  • فقدان في الشهية.
  • فقدان في الوزن من غير عمد.
  • أعراض الجهاز الهضمي، مثل الإسهال، والحمى، والدم في البراز، أو ألم البطن غير عادي

 

نتائج تحليل سرعة الترسيب

إن تحليل سرعة الترسيب قد يكون جزء من تشخيص و اكتشاف إحدى الأمراض التالية:[٢]

  • الالتهابات.
  • السرطان.
  • انتفاخ في الجدار الداخلي للأوعية الدموية.
  • الأمراض المناعية التي تصيب الجلد، المفاصل أو أي أعضاء أخرى من الجسم.
  • ألم العضلات الروماتيزمي.
  • روماتيزم المفاصل.
  • التهابات الأوعية الدموية.

 

القراءات الطبيعية لتحليل سرعة الترسيب

ليس من الضروري أن يكون المريض صائماً عند إجراء الفحص، إذ يتم أخذ عينة الدم من الوريد في المختبر، ليقوم فني المختبر بتفريغها بأنبوب طويل ليقيس بعدها سرعة ترسيب خلايا الدم الحمراء، فكلما زادت سرعة الترسيب تكون تلك علامة على وجود التهاب في الجسم. أما عن القراءات الطبيعية فهي:[٣]

  • 0 إلى 15 ممم/ساعة عند الرجال أقل من عمر 50 عاماً.
  • 0 إلى 20 مم/ساعة عند الرجال أكبر من 50 عاماً.
  • 0 إلى 20 مم/ ساعة عند النساء أقل من عمر 50 عاماً.
  • 0 إلى 30 مم/ ساعة عند النساء أكبر من 50 عاماً

في حال كانت القراءات أعلى من الطبيعي فتلك دلالة على وجود التهاب في الجسم.

 

العوامل المؤثرة على قراءة تحليل سرعة الترسيب

هناك بعض العوامل التي تؤثر على سرعة ترسيب خلايا الدم الحمراء و بالتالي قد تكون نتيجة الفحص خاطئة مثل:[٤]

  • الأنيميا أو فقر الدم.
  • التقدم في السن.
  • مشاكل الكلى.
  • أمراض الغدة الدرقية.
  • وجود الحمل أو الدورة الشهرية في نفس وقت الفحص.
  • السمنة و زيادة الوزن.
  • السرطانات مثل سرطان النخاع الشوكي.
  • بعض الأدوية مثل، أدوية تنظيم الحمل، أدوية علاج الضغط مثل الميثيل دوبا، فيتامين (أ) و الكورتيزونات.

لا يوجد علاج لارتفاع قراءة تحليل سرعة الترسيب، و لكن يمكن تخفيض القراءة إلى الحد الطبيعي عن طريق علاج المسبب الذي أدى إلى ارتفاعها.


أدوية ترفع قراءات تحليل سرعة الترسيب

تشمل الأدوية والعقاقير التي يمكن أن تسبب ارتفاع نتائج التحليل بشكل غير طبيعي:[٤]

  • الأندروجينات، مثل التستوستيرون.
  • هرمون الأستروجين.
  • حبوب منع الحمل.
  • ديكستران، الذي يستخدم لعلاج انخفاض في بلازما الدم.
  • ميثيل دوبا، والذي يستخدم لارتفاع ضغط الدم.
  • الميثادون، مسكن للآلام.
  • الهيروين.


أدوية تخفض قراءات تحليل سرعة الترسيب

تشمل الأدوية والعقاقير التي يمكن أن تسبب نتائج اختبار منخفضة بشكل غير طبيعي:[٤]

  • الأسبرين أو الساليسيلات الأخرى، عندما تؤخذ بجرعات عالية.
  • كورتيزون.
  • بريدنيزون.
  • الأدوية المستخدمة لعلاج النوبات، مثل حمض الفالبرويك.
  • الفينوثيازينات ، وهي أدوية مضادة للذهان.


المراجع

  1. "Sedimentation Rate (Erythrocyte Sedimentation Rate or ESR)", medicinenet.com, Retrieved 21-10-2018. Edited.
  2. ^ أ ب "Sedimentation Rate", emedicinehealth.com, Retrieved 21-10-2018.
  3. "What Is Your Sedimentation Rate?", webmd.com, Retrieved 21/10/2018.
  4. ^ أ ب ت "Erythrocyte Sedimentation Rate Test (ESR Test)", healthline.com, Retrieved 21-10-2018.