ألم لوح الكتف

ألم لوح الكتف

ألم لوح الكتف

لوح الكتف؛ هو تِلك العظمة ثلاثية الشكل، الواقعة في الجزء العلوي من الظهر، والتي تقوم بوظائف عديدة أبرزها دعم الحركة المحوريَّة للكتف،[١] وحقيقةً، يعدّ ألم لوح الكتف واحدًا من المشكلات الشائعة بين الأفراد نظرًا لأهمية مفصل الكتف في الحركة وكثرة استخدامه في إتمام الأنشطة اليوميّة، وفي معظم الأحيان يكون هذا الألم بسيطًا وغير مُثير للقلق، ولكنَّه قد يدلّ أيضًا على وجود مشكلة صحيّة أكثر خطورة، وبحاجة للانتباه والعلاج الطبي المتخصِّص.[٢]


هل يصاحب ألم لوح الكتف ظهور أعراض أخرى؟

قد يعاني المصاب بألم لوح الكتف من أعراض معينة إلى جانب الألم؛ كصعوبة استخدام الذراع المتأثرة، والشعور بشد العضلات في الكتف أو إجهادها، وعدم ثبات الكتف، والمعاناة من الألم في العضلات القريبة من منطقة لوح الكتف، وإضافةً إلى ذلك، فإنَّ ألم لوح الكتف قد يكون بالفعل مصحوبًا بظهور أعراض أخرى، والتي يعتمد ظهورها على نوع المشكلة الصحيّة التي أدت إلى إثارة هذا الألم، ونذكر في الآتي بعض الأمثلة على ذلك:[٣]

  • أعراض مصاحبة للألم العضلي التليفي (Fibromyalgia)؛ كصعوبة النوم، وتشويش التفكير، والصداع، وزيادة الحساسية للحرارة والبرودة، والإضاءة الساطعة، والأصوات المرتفعة، والإعياء الجسدي، وألم المفاصل أو العضلات، وغيرها من الأعراض التي قد تظهر إلى جانب ألم لوح الكتف.
  • أعراض انقراص العصب في الرقبة؛ كالشعور بالألم الحادّ والحارق في الكتف، المصحوب بالتنميل والوخز، بالإضافة إلى الشعور بالضعف والتنميل في الذراع واليد.
  • أعراض تستدعي طلب الرعاية الطبية فورًا؛ كألم الصدر، والدوخة، وصعوبة التنفس، وصعوبة الكلام، والألم في الرقبة أو الفك، وكثرة التعرق، والشدّ في منطقة الصدر، وغيرها من الأعراض الأخرى، والتي قد ترتبط بحدوث النوبة القلبيّة.



ما مشاكل الكتف التي تسبب الألم؟

توجد مجموعة من المشكلات التي قد تؤثر في الكتف وتسبب ألمًا في منطقة لوح الكتف، والتي من الصعب حصرها جميعًا في هذا المقال، ولكنْ، يبقى الطبيب الشخص المخوَّل بتشخيص الألم وتحديد أسباب حدوثه بعيدًا عن التكهنات التي لا تعتمد أسس التشخيص الطبي السليمة، وعمومًا، نذكر من أبرز هذه الأسباب في الآتي:[١]

  • المشكلات العضلية: ونذكر منها ما يأتي:
    • الإجهاد العضلي في منطقة الكتف، والذي يحدث عادةً عند البدء بممارسة نوع من التمارين الجديدة، أو حمل الأوزان.
    • الإصابة بمشكلات تؤثر في العضلات في منطقة الكتف؛ كالألم العضلي التليفي (Fibromyalgia)، ومتلازمة الألم الليفي العضلي (Myofascial pain syndrome)، وتمزق الكفة المدورة (Rotator cuff tears).
    • كسر العظام، فمن المحتمل أنْ تكون كسور العِظام هي السبب وراء ألم لوح الكتف، والتي تحدث غالبًا بسبب السقوط أو التعرض لحادث، أو إصابة مباشرة على لوح الكتف.
    • هشاشة العظام.
    • التهاب المفاصل.
    • الكتف المتجمدة (Frozen shoulder).



هل يمكن أنّ ينبع ألم لوح الكتف من مكان آخر؟

أجل، في بعض الحالات يكون ألم لوح الكتف مرتبطًا بوجود مشكلة في مكانٍ آخر في الجسم، وهو ما يطلق عليه الألم الرجيع (Referred pain)، ونذكر في الآتي مجموعة من الأمثلة على هذه المشكلات:[٤]

  • مشكلات العمود الفقري: كانحراف العمود الفقري جانبيًّا (Scoliosis)، والإصابة بالتضيق الشوكي (Spinal stenosis).
  • مشكلات في القلب: وهي واحدة من الأسباب الأكثر خطورة المثيرة للألم في لوح الكتف، فربما يكون الألم في الجانب الأيسر من الكتف مرتبطًا بحدوث النوبة القلبية، خاصةً في حالة النساء، أو لوجود مشكلات أخرى؛ كالتهاب بطانة القلب، وتمزق الشريان الأبهر.
  • مشكلات في الرئة: كالخثرات المنتقلة من الساق إلى الرئتين، والسرطان الذي ينمو في الجزء العلوي من الرئتين، وانكماش الرئتين.
  • مشكلات في التجويف البطني والحوض: كتهيّج الأعصاب التي تمرّ على طول قاعدة الحجاب الحاجز، وتكوُّن حصيات المرارة، والإصابة بالقرحة الهضميَّة، وارتداد حمض المعدة، وأمراض الكبد، والتهاب البنكرياس.[١]



ما هي طرق علاج ألم لوح الكنف؟

يعتمد علاج ألم لوح الكتف على تشخيص الطبيب للمشكلة، وتحديد أسباب حدوثها، فهو وحده المسؤول عن تحديد آلية العلاج الملائمة لتخفيف هذا الألم، وبكلّ الأحوال، سنذكر في الآتي مجموعة من الخيارات العلاجية التي قد يوصي بها الطبيب في حالات ألم لوح الكتف:


العلاج الطبيعي

قد يساهم العلاج الطبيعي (Physical therapy) أو التدليك (Massage) في تخفيف بعض حالات الألم، خاصةً الألم الناجم عن فرط استخدام العضلات أو المفاصل، أو التعرض للإصابات، حيث يقوم المعالج الفيزيائي بمساعدة المصاب على تطبيق أنواع معينة من التمارين التي قد تحسّن الأعراض لديه، أمَّا أخصائي التدليك، فهو يطبق بعض الحركات التي تساعد على ارتخاء الأنسجة العضليَّة في لوحي الكتف بهدف تخفيف الألم.[٢]


العلاج بالأدوية

 يصِف الطبيب في بعض الأحيان أنواع معينة من الأدوية التي تساهم في تخفيف الألم والانزعاج في الجزء الواقع بين لوحيّ الكتف، ومن الأمثلة على هذه الأدوية:[٢]


العلاج الجراحي

في حالات نادرة، يوصِ الطبيب بالعلاج الجراحي لحل مشكلة ألم لوح الكتف الشديد، أو الناجم عن إصابة يمكن علاجها، وقد ينطوي العلاج على إزالة نسيج الندبة المتكوّن، أو إصلاح الأوتار في الكتف، أو في الجزء العلوي من الظهر.[٢]


علاج سبب المشكلة

في بعض الحالات يحدد الطبيب العلاج بالاعتماد على مسبِّب الألم، والتي قد تتضمن خيارات علاجية أخرى في هذه الحالة، كاستخدام العلاج الإشعاعي، والعلاج الكيماوي لحل المشكلات المرتبطة بالسرطان،[١] أو استخدام الأدوية التي تستهدف القلب في حالة المعاناة من مشكلات القلب المسبِّبة لألم لوح الكتف.[٤]



نصائح لتخفيف ألم لوح الكتف

في حالات الشعور بألم لوح الكتف الخفيف، قد تساعد بعض النصائح في تخفيف شِدة هذا الألم، والتي لا بدّ من استشارة الطبيب قبل في البدء بتطبيقها، ونذكر من هذه النصائح الآتي:[١]

  • الحصول على القدر الكافي من الراحة.
  • وضع الثلج على منطقة الألم لتخفيفه.
  • استخدام الضغط على المنطقة المتأثرة لتخفيف الألم.
  • رفع الجزء المصاب لمستوى أعلى من مستوى الجسم.
  • ممارسة تمارين الإطالة والتقوية تحت إشراف المختص؛ فتمارين الإطالة الخفيفة قد تساعد على إرخاء العضلات المشدودة، بينما تساعدتمارين التقوية على تخفيف الألم.[٣]



المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج "An Overview of Shoulder Blade Pain", verywellhealth, Retrieved 21/4/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Julie Marks, "What Causes Shoulder Blade Pain and How to Treat It", healthline, Retrieved 21/4/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Shoulder Blade Pain: Muscle Strain, Heart Attacks, Gallstones", buoyhealth, Retrieved 21/4/2021. Edited.
  4. ^ أ ب Jenna Fletcher (26/10/2018), "What is causing the pain in my shoulder blade?", medicalnewstoday, Retrieved 21/4/2021. Edited.