أسباب الدوخة وتنميل الاطراف

أسباب الدوخة وتنميل الاطراف

أسباب الدوخة وتنميل الاطراف

الدوخة وتنميل الأطراف

يعدّ الإحساس بالدوخة واحدًا من أكثر الأعراض شيوعًا بين الأفراد، وهو عبارة عن وصف يعبِّر عن الضعف الجسدي، أو عدم الثبات، أو فقدان التوازن، أو الإحساس الخاطئ بحركة المُحيط من حَولك، والذي نادرًا ما يدلّ على وجود مشكلة صحية خطيرة وتهدِّد الحياة، أمَّا التنميل، فيمكن تعريفه على أنَّه فقدان الشعور بشكلٍ كامل أو جزئيّ في إحدى أجزاء الجسم، غالبًا في اليدين، أو القدمين، أو الأصابع، أو الساقين، والذي يُعزى حدوثه إلى وجود مشكلة معيّنة تؤثر في انتقال السيالات العصبيَّة من الأعصاب إلى الدماغ، وربما يكون التنميل مصحوبًا بالوخز أيضًا وأعراض أخرى.[١][٢]

وفي بعض الأحيان تظهر هذه الأعراض مجتمعة، ممَّا يُثير قلقلك حول الأسباب التي تكمن وراء حدوثه، والتي لا يُمكن التنبؤ بها دون الرجوع إلى الطبيب المُختصّ، لذا، سنذكر في هذا المقال مجموعة من المشكلات الصحية التي قد يُصاحبها ظهور هذين العَرَضين، وبعض المعلومات الأخرى ذات الأهمية.

ما الأسباب المحتملة لتزامن الدوخة مع تنميل الاطراف؟

بعض الحالات والمشكلات الصحيّة يُصاحبها أحيانًا شعور بالدوخة وتنميل الأطراف، وهي غير محصورة بالمشكلات المذكورة هنا،[٣] كما لا بدّ من التنبيه على أنَّ الطبيب هو الشخص المسؤول عن تشخيص المشكلة وتحديد آلية علاجها بعيدًا عن التكهنات غير المُعتمدة على أساس صحيح، وفي الآتي ذكر لمجموعة من أبرز هذه الأسباب:

  • الإصابة باعتلال الأعصاب الطرفية: وهي المشكلة التي تؤثر في الأعصاب خارج النخاع الشوكي، وقد يصاحبها الشعور بضعف، أو تنميل، أو حرقة في الأطراف، وربما تحدث هذه المشكلة بسبب نقص الفيتامينات، أو الإصابة بمرض السكري، أو مرض الإيدز، أو المُعاناة من متلازمة النفق الرسغي، أو غير ذلك.[٣]
  • التهاب الأذن الداخلية والتهاب العصب الدهليزي (Vestibular Neuritis): قد يحدث التهاب الأذن الداخلية بسبب الإصابة بعدوى معينة تؤثر في الجزء المسؤول عن السمع والتوازن في الأذن الداخليَّة، كما يمكن أن يتعرض العصب الدهليزي لمشكلة تتسبَّب بظهور أعراض مختلفة، وهنا يمكن القول بأنَّ التهاب الأذن الداخلية والعصب الدهليزي قد يُصاحبه بعض الأعراض، منها: فقدان السمع، والشعور بالدوار، وفقدان التوازن، والإصابة بالغثيان، والتقيؤ، وغيرها من الأعراض الأخرى.[٤]
  • القلق: قد يكون اضطراب القلق هو السَّبب وراء الشعور بانعدام التركيز، والصداع، ومشكلات النوم، والهياج، وغيرها من الأعراض الجسدية؛ كالتنميل والوخز في الأطراف، وربما الشعور بالدوخة.[٥]
  • دوار الوضعة الانتيابي الحميد (BPPV): هو من أكثر الأسباب الشائعة التي تكمن وراء الإصابة بالدوار، وربما حالات مختلفة الشِدة من الدوخة، والغثيان، والتقيؤ، وغيرها من الأعراض الأخرى، وغالبًا ما يحدث بسبب تعرض الرأس لإصابة تتراوح شدتها من خفيفة إلى شديدة.[٦]
  • الجلطة الدماغية: قد يُصاحب الجلطة في جذع الدماغ حدوث اضطرابات الرؤية، واضطراب السمع، وصعوبة البلع، والضعف، وربما الشعور بالدوخة أيضًا نتيجة اضطراب التواصل بين الدماغ والمخيخ؛ وهو الجزء المسؤول عن التحكم بتناسق بين الوجه والجسم.[٧]
  • التصلب المتعدد (Multiple sclerosis): هو من الأمراض التي تؤثر على الدماغ والحبل الشوكي، وتظهر أولى أعراضه غالبًا بين الفترة العمرية 20-40 سنة، وقد تظهر الأعراض تارة وتختفي تارة أخرى، أو أنَّها تتفاقم مع الوقت، ومن الأعراض التي قد تُصاحب هذا الاضطراب؛ التنميل والوخز الناجم عن تلف الأعصاب، أو نقص تدفق الدم في الأطراف، أو انضغاط العصب، وقد يُعاني المُصاب أيضًا من الدوخة وفقدان التوازن، والذي يحدث عادةً عند الوقوف والحركة، وفي بعض الحالات يكون التصلب المتعدد مسؤول عن الشعور بالضعف الجسدي، والتعب، واضطراب الرؤية أو الكلام، والشعور بالألم، وغيرها من الأعراض الأخرى.[٨]
  • الشقيقة أو الصداع النصفي: هي من أنواع الصداع التي قد يُصاحبها ألم شديد أو نابض في الرأس، والذي غالبًا ما يظهر في أحد جانبيه، وقد يُصاحبه اضطراب في الرؤية، وحساسية للأصوات، وربما الشعور بالدوخة أو الإغماء، وغيرها من الأعراض الأخرى، إلى جانب احتمالية ظهور أعراض الأورة (Aura)؛ والتي تظهر خلال نوبة الصداع أو قبل بدءها بقليل، وفيها قد يُعاني المُصاب من التنميل في أحد جانبيّ الجسم، وربما الوخز في الذراع أو الساق، واضطرابات الرؤية، والسمع، وغيرها.[٩]

  • انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء في الجسم، أو الإصابة بفقر الدم، والذي يُصاحبه الدوخة، وربما الضعف، وشحوب البشرة، والشعور بالتعب، كما أن انخفاض وصول الأكسجين الناتج عن فقر الدم قد يتسبب في حدوث تنمل في الأطراف.[١][١٠]


هل يمكن لأدوية معينة أن تسبب تنميل الاطراف؟

نعم، فبعض أنواع الأدوية التي يستخدمها الفرد قد تكون السَّبب وراء حدوث التنميل في الأطراف، جرَّاء تسبُّبها باعتلال الأعصاب الطرفيّة (Peripheral neuropathy)؛ الذي يؤثر في اليدين والرجلين، ومنها:[١٠]

  • أدوية علاج الإيدز وفيروس عوز المناعة البشري (HIV)
  • أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم
  • أدوية القلب
  • العلاج الكيماوي، وعلاجات السرطان الأخرى
  • الأدوية المضادّة للتشنجات
  • الأدوية المستخدمة لعلاج حالات العدوى
  • علاجات البشرة
  • الأدوية المستخدمة لعلاج إدمان الكحوليات.


متى يجب مراجعة الطبيب؟

يجب على الفرد عدم تأخير حجز موعد لزيارة الطبيب ومراجعته في حالات معينة، نذكر منها الآتي:[١١][١]

  • تفاقم التنميل تدريجيًّا مع الوقت، دون وجود أسباب ظاهرة.
  • تأثير التنميل على أجزاء معيّنة فقط من الأطراف، كالأصابع.
  • زيادة الشعور بالتنميل مع تكرار بعض الأنشطة.
  • حدوث الدوخة باستمرار، أو ظهورها فجأةً وبشدة وباستمرار.


كما يجب طلب الرعاية الطبية الطارئة في حالات معينة، منها:[١١][١]

  • الدوخة المصاحبة للتنميل أو شلل الأطراف، أو التي يُصاحبها ألم في الصدر، والإغماء، والصداع المفاجيء، وصعوبة التنفس، وتغير السمع، وتنميل الوجه، والتقيؤ المستمر، وصعوبة المشي، واضطراب الرؤية.
  • تنميل الأطراف الذي يؤثر في كامل الرجل أو الذراع، أو الذي يظهر بصورة مفاجئة، أو الذي يتبع التعرض لإصابة معيّنة، أو المُصاحِب لأعراض أخرى، كالارتباك، والصداع المفاجئ، وصعوبة الكلام، والشلل أو الضعف، وألم الصدر.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "Dizziness", mayoclinic, Retrieved 18/12/2020. Edited.
  2. "Limb numbness", healthdirect, Retrieved 18/12/2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Numbness Or Tingling And Dizziness", medicinenet, Retrieved 18/12/2020. Edited.
  4. "Labyrinthitis and Vestibular Neuritis", hopkinsmedicine, Retrieved 18/12/2020. Edited.
  5. Crystal Raypole (2/6/2020), "Feeling Numb or Tingly? It Might Be Anxiety", healthline, Retrieved 18/12/2020. Edited.
  6. "Benign paroxysmal positional vertigo (BPPV)", mayoclinic, Retrieved 18/12/2020. Edited.
  7. Jose Vega , "Dizziness, Vertigo, and Brainstem Strokes", verywellhealth, Retrieved 18/12/2020. Edited.
  8. "Could I Have MS?", webmd, Retrieved 18/12/2020. Edited.
  9. "Common Migraine Headache Symptoms", webmd, Retrieved 18/12/2020. Edited.
  10. ^ أ ب Jennifer Huizen (15/8/2019), "What causes numbness and tingling?", medicalnewstoday, Retrieved 18/12/2020. Edited.
  11. ^ أ ب Rachel Nall, "Why Are My Limbs Numb?", healthline, Retrieved 18/12/2020. Edited.

596 مشاهدة