ما هو علاج تنميل القدمين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٤٥ ، ١٥ أكتوبر ٢٠٢٠
ما هو علاج تنميل القدمين

تنميل القدمين

لا شكّ في أنَّك مررت يومًا بتجربة فقدان الشعور بقدمك أو ساقك بعد الجلوس عليها لفترة طويلة، بينما يتكرَّر حدوث ذلك لدى البعض بصورة مستمرّة لوجود أسباب صحيَّة كامنة، ويُطلق على هذه الحالة مصطلح تنميل القدمين، وهنا يمكن تعريف تنميل القدمين على أنَّه فقدان الشعور في إحدى القدمين أو كِلاهما، بالإضافة إلى فقدان الشعور بأصابع القدمين، وهو من المشكلات التي تحدث لأسبابٍ عِدة تؤدِّي إلى إضعاف وصول الدم إلى الأطراف السفليَّة، أو تعرُّض الأعصاب للتلف، وفي هذا المقال توضيح لأبرز أسباب وطرق العلاج المناسبة لتنميل القدمين.[١]


متى يستدعي تنميل القدمين القلق؟

تظهر أعراض تنميل القدمين على صورة فقدان الإحساس فيهما، وعدم القدرة على تحريكهما طبيعيًا، وقد يُصاحب هذه الحالة أعراض أخرى تستدعي القلق، والحاجة لطلب الرعاية الطبيّة الفوريّة، ومن هذه الأعراض ما يأتي:[٢]

  • ظهور مشكلة في الكلام.
  • الإصابة بالدوخة.
  • الشعور بالارتباك.
  • صعوبة التنفس.
  • الصداع الشديد.
  • التنميل الذي يؤثر في أجزاء عِدَّة في الجسم.
  • التنميل الذي يحدث بعد التعرُّض لإصابة في الرأس.
  • فقدان السيطرة على الأمعاء أو المثانة.

كما يجدر بالشخص مراجعة الطبيب في حالة المُعاناة من تنميل القدمين الذي يتزامن مع الإصابة بمرض السكري، أو التنميل الذي يتسبَّب في تكرار حدوث السقوط أثناء المشي، أو في حالة زيادة تدهور حالة التنميل مع الوقت.[٢]

ويحدث تنميل القدمين كواحد من علامات الإصابة بالأمراض التي تؤثر على الدورة الدمويَّة في القدمين أو تسبِّب تلف الأعصاب فيهما، وقد تتراوح حِدّة هذه الأمراض بين المُعتدلة والشديدة.[١] وفي الآتي توضيح مجموعة من الأسباب التي قد تؤدي إلى حدوث تنميل القدمين:


الأسباب المتعلقة بالدورة الدموية

يوجد مجموعة من الأسباب التي قد تؤدي إلى حدوث ضعف الدورة الدمويَّة في القدمين، نذكر منها:[١]

  • مرض بورغر، وهو الالتهاب الحادّ والتجلط الذي يحدث في الشرايين والأوردة.
  • قضمة الصقيع، أو التعرُّض للبرودة الشديدة.
  • الخثار الوريدي العميق (Deep vein thrombosis)، وهي الجلطة المتكوِّنة في الأوردة العميقة الموجودة في الساقين، والتي قد تنحلّ من مكانها وتنتقل إلى أجزاء أخرى في الجسم، مسبِّبةً نوبة قلبية، أو انصمام رئوي، أو حتى الجلطة.
  • التشوه الشرياني الوريدي (Arteriovenous malformation).‏ 
  • مرض الشريان المحيطي (Peripheral artery disease)، وهو تضيِّق الشرايين الذي يحدث بسبب تراكم الدهنيَّات على جدران الشرايين، وهو ما يعيق تدفق الدم خلالها.

الأسباب العصبية

ومن الأسباب التي قد تؤدي إلى حدوث التنميل نتيجة التأثير على الأعصاب، ما يأتي:[١]

  • التسمّم بالفلزات الثقيلة، كتسمّم الرصاص.
  • إدمان الكحوليّات.
  • اعتلال الأعصاب المحيطية (Peripheral neuropathy)‏.
  • التصلب المتعدِّد، وهو من الاضطرابات التي تؤثر على الحبل الشوكي والدماغ.
  • قصور الغدة الدرقية (Hypothyroidism).
  • الجلطة الدماغية.
  • نقصان فيتامين بي12.
  • اعتلال الأعصاب السكري (Diabetic neuropathy)؛ وهو التلف العصبي الناجم عن ارتفاع مستويات السكر في الدم.

أسباب متعلقة بالعظام

في بعض الأحيان يحدث التنميل في القدمين نتيجة وجود مشكلات في العظام تؤثر على الأعصاب، ومن هذه المشكلات:[١]

  • كسور العِظام.
  • هشاشة العِظام.
  • إصابات الظهر.
  • انضغاط العصب، الذي ربما يحدث بسبب الجلوس لفترات طويلة.
  • الانزلاق الغضروفي.


ما هي الإجراءات العلاجية لتنميل القدمين؟

يعدّ العلاج في حالات تنميل القدمين ضروريًّا لما قد يسبِّبه فقدان الشعور بالقدمين من زيادة خطورة التعرض للإصابات، والجروح، وبطء تعافي الجروح، وعدم إدراك المشكلة مباشرة قبل تفاقمها.[٢]

ويعتمد العلاج في حالات تنميل القدمين على السَّبب الأساسي الذي أدَّى إلى حدوث المشكلة، وفي الآتي بعض الأمثلة على ذلك:[٣]

  • الكورتيكوستيرويدات (Corticosteroids): يُمكن استخدام هذه الأدوية لعلاج الالتهاب المزمن والتنميل المصاحب لبعض المشكلات الصحيَّة، كالتصلب المتعدِّد.
  • مضادات الاكتئاب: تُستخدم بعض أنواع مضادات الاكتئاب لعلاج التنميل الناجم عن الألم العضلي الليفي، ومن الأدوية المستخدمة في هذه الحالة ميلناسيبران (Milnacipran)، ودولوكسيتين (Duloxetine).
  • بريجابالين (Pregabalin) وجابابنتين (Gabapentin): تُستخدم هذه الأدوية لتخفيف مشكلة التنميل المُصاحب للألم العضلي الليفي، والتصلب المتعدِّد، والاعتلال العصبي السكري.
  • الأدوية التي تمنع تخثر الدم: تُستخدم في حالات مرض الشريان المحيطي، بهدف تعزيز تدفق الدم في الأطراف، بالإضافة إلى احتمالية صرف الأدوية التي تُساهم في خفض مستويات الكولسترول، أو غيرها للحدّ من تفاقم هذه المشكلة، وربما يكون العلاج الجراحي مطروحًا أيضًا.[٤]
  • الأدوية التي تساهم في توسيع الأوعية الدموية: قد تُستخدم في حالات الإصابة بمرض بورغر، لتحسين تدفق الدم، أو إذابة الخثرات الدمويَّة، أو استخدام طريقة الضغط لزيادة التدفق.[٥]
  • مكملات الفيتامينات: تُستخدم في الحالات التي يكون فيها التنميل ناجمًا عن انخفاض مستوى الفيتامينات في الجسم.[٦]
  • أنواع معينة من التمارين: يوصِي الطبيب بمُمارسة أنواع مُعيَّنة من التمارين في الحالات التي يعاني فيها من ألم أسفل الظهر.[٦]
  • تغيير الأدوية: أو وقف تناولها بناءًا على تعليمات الطبيب، قد يكون استخدام بعض الأدوية سببًا في حدوث التنميل.[٦]

كما توجد مجموعة من الوسائل الأخرى التي يمكنها التخفيف من مشكلة التنميل في القدمين، منها:[٣]

  • الثلج المستخدم لتخفيف التورم.
  • الراحة، لتخفيف الضغط على الأعصاب.
  • التدليك، بهدف تعزيز تدفق الدم.
  • الأدوات الداعمة، التي تساهم في تخفيف الضغط على الأعصاب الموجودة في القدم، الناجم عن وجود بعض المشكلات، كالقدم المسطحة، الإصابات، أو غير ذلك.
  • تخفيف التوتر، فأحيانًا يسبِّب التوتر زيادة شِدة أعراض اضطرابات الجهاز العصبي المركزي.
  • الامتناع عن تناول الكحوليات، والتي قد تسبِّب التنميل والتلف العصبي.
  • عمل مغطس في الملح الإنجليزي، فهو يحتوي على المغنيسيوم الذي قد يزيد تدفق الدم في القدمين.


هل يُوجد مضاعفات لتنميل القدمين؟

أجل، يوجد بعض المضاعفات التي قد تُصاحب تنميل القدمين، فكما بينَّا سابقًا، يحدث تنميل القدمين أحيانًا لوجود مشكلة صحيَّة خطيرة، لذا فإنَّ عدم الخضوع للعلاج المناسب قد يكون سببًا في حدوث المضاعفات، والتلف العصبي الدائم، ومن هذه المضاعفات محتملة الحدوث، ما يأتي:[١]

  • الألم المستمرّ.
  • الشلل (Paralysis).
  • البتر (Amputation).
  • حدوث فقدان دائم في الإحساس بالقدمين.
  • العجز الجسدي.
  • عدم القدرة على المشي.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح "Foot Numbness", healthgrades, Retrieved 2020-10-09. Edited.
  2. ^ أ ب ت Rachel Nall, "Numbness of Foot", healthline, Retrieved 2020-10-09. Edited.
  3. ^ أ ب Jennifer Huizen (2020-01-21), "Why are my legs and feet numb?", medicalnewstoday, Retrieved 2020-10-09. Edited.
  4. "Peripheral artery disease (PAD)", mayoclinic, Retrieved 2020-10-09. Edited.
  5. "Buerger's disease", mayoclinic, Retrieved 2020-10-09. Edited.
  6. ^ أ ب ت "Numbness and tingling", medlineplus, Retrieved 2020-10-09. Edited.