ارتفاع كريات الدم الحمراء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٢ ، ٤ مارس ٢٠٢٠
ارتفاع كريات الدم الحمراء

كريات الدم الحمراء

تتشكّل كريات الدم الحمراء في نخاع العظم، وتمتاز بشكلها المستدير والمستوي من الأعلى، كما تحتوي على الهيموغلوبين داخلها، وهو بروتين يحمل ثاني أكسيد الكربون وينقله إلى الرئتين لإخراجه مع الزفير، بالإضافة إلى أنّه يحمل الأكسجين من الرئتين إلى أنسجة الجسم كافة، وتبلغ مدة حياة كريات الدم الحمراء ما يُقارِب 120 يوم، ويُنصَح بتناول الأطعمة الغنية بالحديد والفيتامينات للحفاظ على كريات دم حمراء سليمة.[١]


ارتفاع كريات الدم الحمراء

يرتفع عدد الخلايا المحمّلة بالأكسجين في مجرى الدم عند ارتفاع تعداد كريات الدم الحمراء، الذي ينتج لحدوث أمر ما يحدّ من إمداد الأكسجين، أو حالة ما تؤثر مباشرة في زيادة إنتاج خلايا الدم الحمراء، مع الإشارة إلى أنّ المعدل الطبيعي لها لدى الرجال يتراوح من 4.35 إلى 5.65 مليون خلية دم حمراء لكل ميكرو ليتر من الدم، ومن 3.92 إلى 5.13 مليون خلية لكلّ ميكروليتر من الدم لدى النساء، أمّا عند الأطفال فيختلف نظاق ارتفاع تعداد حلايا الدم الحمراء لديهم بالاعتماد على عمر الطفل وجنسه.[٢]


أعراض ارتفاع كريات الدم الحمراء

يوجد العديد من الأعراض التي قد تظهر على الأشخاص الذين يُعانون من ارتفاع كريات الدم الحمراء، وتتضمن هذه العلامات ما يأتي:[٣]

  • الشعور بالضعف والإعياء العام.
  • الشعور بالصداع وآلام الرأس.
  • الرغبة في حكّ الجلد، أو حدوث حكة بعد الاستحمام لأسباب غير واضحة.
  • ظهور الكدمات.
  • المعاناة من آلام المفاصل.
  • الشعور بالدّوخة.
  • الشعور بألم في البطن.
  • المعاناة من النزيف، أو تخثر الدم في بعض الحالات.
  • الشعور بأعراض المُسبب الرئيس لارتفاع كريات الدم الحمراء، ومن أمثلتها ما يأتي:
    • أمراض الرئة المزمنة، قد يعاني الشخص المصاب بارتفاع كريات الدم الحمراء الناتج من أمراض الرئة المزمنة من العديد من الأعراض، مثل؛ الشعور بضيق في التنفس، والسعال المزمن، والمعاناة من اضطرابات النوم، أو توقف التنفس أثناءه، والدوخة، والضعف العام، وعدم القدرة على تحمل ممارسة التمرينات.
    • الأورام التي تُؤدي إلى إفراز الإريثروبويتين، في حال كان ارتفاع كريات الدم الحمراء مرتبطًا بسرطان الكلى، أو سرطان الكبد، أو غيرهما من الأورام قد يعاني المريض من تأثير ظهور العديد من العلامات، مثل؛ فقدان الوزن، والشعور بآلام في البطن، أو امتلاء البطن، أو اليرقان.


فحص عدد كريات الدم الحمراء

لمعرفة عدد كريات الدم الحمراء لدى الشخص يُجرى اختبار دم بسيط في المختبر الطبي؛ إذ يُسحب مقدم الرعاية الصحية عينة دم من وريد الشخص -عادةً من منطقة المرفق-، ثم يتبع الخطوات الآتية:[٤]

  • تنظيف موقع غرز الحقنة لسحب عينة الدم باستخدام مُطهّر طبي.
  • لفّ شريط مرن حول الذراع العلوي لليد لإظهار الوريد بوضوح.
  • إدخال الحقنة في الوريد بلطف وجمع الدم في قارورة، أو في أنبوب متصل.
  • إزالة الإبرة والشريط المرن الملفوف على الذراع.
  • إرسال عينة الدم إلى المختبر لتحليلها.


أسباب ارتفاع كريات الدم الحمراء

يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع عدد كريات الدم الحمراء في الجسم؛ إذ تتضمن مجموعة من الأسباب المرضية التي تؤثر في صحة الجسم وتسبب حدوث هذا النقص، ومن أبرزها:[٢]:

  • انخفاض مستويات الأكسجين، قد يرتفع عدد كريات الدم الحمراء في الجسم نتيجة نقص مستويات الأكسجين؛ إذ يزيد الجسم من إنتاج خلايا الدم الحمراء للتعويض عن هذه الحالة التي قد تنتج من العديد من المشكلات المرضية، التي تتضمن ما يأتي:
    • المعاناة من أمراض القلب، مثل؛ مرض القلب الخلقي لدى الأشخاص البالغين، أو فشل القلب الاحتقاني.
    • الاعتلال الهيموغلوبيني؛ وهو مرض خلقي يؤدي إلى تقليل قدرة خلايا الدم الحمراء على حمل الأكسجين.
    • الوجود في الأماكن شاهقة الارتفاع.
    • داء الانسداء الرئوي المزمن؛ إذ يؤدي تفاقم المرض إلى زيادة حدة الأعراض، ومن بينها انخفاض مستوى الأكسجين في الجسم.
    • التليف الرئوي؛ هو إصابة الرئتين بالندب والتلف.
    • المعاناة من أمراض الرئة.
    • انقطاع النفس أثناء النوم.
    • التدخين، والإدمان على النيكوتين.
  • تناول بعض أنواع الأدوية، توجد العديد من أنواع الأدوية التي تُحفّز إنتاج كريات الدم الحمراء في الجسم؛ ومن أمثلتها؛ الستيرويدات البنائية، والأدوية المنشطة للدم، وحقن البروتين أو الإريثروبويتين التي تُحسّن من إنتاج خلايا الدم الحمراء.
  • زيادة تركيز خلايا الدم الحمراء، يرتفع عدد هذه الخلايا في بعض الحالات المَرَضية؛ كالإصابة بالجفاف؛ إذ ينقص مكوّن الدم السائل المًسمى بـالبلازما ويزداد تركيز خلايا الدم الحمراء، إلّا أنّ العدد الإجمالي لهذه الخلايا يبقى ثابتًا دون تغيير.
  • أمراض الكلى، قد تؤدي بعض اضطرابات الكلى في بعض الحالات النادرة إلى زيادة إنتاج الجسم لخلايا الدم الحمراء، ففي بعض حالات أورام الكلى أو بعد زرع الكلى أحيانًا، قد تنتج الكليتان الإريثروبويتين بإفراط شديد؛ مما يُحفّز الجسم لإنتاج كريات الدم الحمراء.
  • الإفراط في إنتاج نخاع العظم، تنتج هذه الحالة من الإصابة بكثرة الحمر الحقيقية، أو اضطرابات تكاثر النقي.


علاج ارتفاع كريات الدم الحمراء

يهدف علاج ارتفاع كريات الدم الحمراء إلى تقليل سمك الدّم، ومنع حدوث مشكلات النّزيف والتخثّر، ويمكن استخدام طريقة تسمّى فغر الدّم لخفض سمك الدّم، بإزالة وحدة دم واحدة كلّ أسبوع حتى ينخفض عدد خلايا الدّم الحمراء، ويستمرّ العلاج حسب الحاجة، كما يمكن استخدام بعض الأدوية الآتية:[٥]

  • هيدروكسي يوريا؛ لتقليل عدد خلايا الدّم الحمراء التي يصنعها نخاع العظم.
  • مضادّ للفيروسات، لخفض تعداد الدّم.
  • الأسبرين لتقليل مخاطر تجلّط الدّم، بالرّغم من أنّ الأسبرين يزيد من خطر نزيف المعدة.
  • العلاج بالضّوء فوق البنفسجيّ يمكن أن يقلّل من الحكّة الشديدة التي يواجهها بعض الأشخاص.


المراجع

  1. "What Are Red Blood Cells?", www.urmc.rochester.edu, Retrieved 5-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "High red blood cell count", www.mayoclinic.org,19-12-2018، Retrieved 5-11-2019. Edited.
  3. Siamak N. Nabili, "High Red Blood Cell Count (Polycythemia) Symptoms, Types, Causes, Diagnosis, Treatment, and Life Expectancy"، www.medicinenet.com, Retrieved 5-11-2019. Edited.
  4. Jacquelyn Cafasso, Ana Gotter (6-4-2017), "Red Blood Cell Count (RBC)"، www.healthline.com, Retrieved 5-11-2019. Edited.
  5. "Polycythemia vera", www.mountsinai.org, Retrieved 15/5/2019. Edited.