انواع امراض القلب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣١ ، ٨ مايو ٢٠١٩

أمراض القلب

وتسمى أمراض القلب والأوعية الدموية؛ إذ تشمل الحالات التي تؤدي إلى تضيق الأوعية الدموية أو انسدادها، التي قد تسبب نوبات قلبية، أو ذبحات صدرية، أو سكتات دماغية، إضافة إلى أمراض الشريان التاجي، وعدم انتظام ضربات القلب، والعيوب الخلقية في القلب كلها من أشكال أمراض القلب. والسبب الأكثر شيوعًا لأمراض القلب والأوعية الدموية هو تصلب الشرايين، الذي هو تراكم الدهون في الشرايين، مما يجعل جدران الشرايين أكثر سمكًا، وتمنع تدفق الدم عبر الشرايين إلى أعضاء الجسم والأنسجة، ويحدث عادةً نتيجة الغذاء غير الصحي، وزيادة الوزن، وعدم ممارسة الرياضة، والتدخين.[١]


أنواع أمراض القلب

القلب هو أحد أهم أعضاء الجسم، ومن المهم الحفاظ عليه؛ إذ إنّ أمراض القلب هي السبب الرئيس للوفاة عند كل من الرجال والنساء في الولايات المتحدة الأمريكية، لذلك تجب معرفة أنواع أمراض القلب، والأعراض المرتبطة بها، ومعرفة طرق الوقاية منها وتجنب حدوثها، ومن أهم أنواع أمراض القلب ما يلي:[٢]

  • أمراض الشريان التاجي، هي من أكثر أمراض القلب شيوعًا، وتحدث عندما تترسب الدهون أو ما يسمى البلاك في جدران الشريان التاجي، مما يحدّ من تدفق الدم إلى عضلة القلب، وقد يؤدي في النهاية إلى حدوث نوبة قلبية، ومن أهم الأعراض لهذا المرض الشعور بالضغط على الصدر، أو الذراعين، أو الكتفين، أو الفك، أو الرقبة، أو الظهر، وقد يكون هناك شعور مشابه بعسر الهضم يزداد مع الحركة والنشاط ويقل عند الراحة، ومن أهم عوامل الخطر ارتفاع ضغط الدم، ومرض السكري، والتدخين، وارتفاع نسبة الكولسترول الضار، وانخفاض نسبة الكولسترول الجيد، ووجود تاريخ عائلي لهذا المرض، والسمنة، والعمر الأكبر من 45 سنة للذكور، وانقطاع الطمث عند النساء.
  • عدم انتظام ضربات القلب، هو أي تغير في النبضات الكهربائية الطبيعية للقلب سواءً زيادة في النبضات أو بطء، أو عدم انتظام، مما يؤدي إلى مجموعة كبيرة من الأمراض، فهو يُعدّ أيضًا من أكثر أمراض القلب شيوعًا، ويشعر الشخص بأن هناك رفرفة، أو شعور كأن القلب يتجاوز النبض، وإذا حدث هذا تجب مراجعة الطبيب لتحديد إذا كانت الحالة تحتاج إلى فحوصات أخرى أو هي حالة عابرة.
  • أمراض صمامات القلب، إذ إنّ القلب يحتوي على أربعة صمامات مسؤولة عن ضخ الدم بالاتجاه الصحيح، وتحدث أمراض صمامات القلب عندما لا يعمل واحد من هذه الصمامات أو أكثر بالشكل الصحيح؛ فقد يكون هناك تضيق في الصمامات، أو سماكة، أو تسرب، مما قد يؤدي إلى مشاكل؛ مثل: عودة تدفق الدم باتجاه القلب. ومن أهم أعراضه: وجود صوت غير طبيعي يمكن للطبيب سماعه عبر السماعة الطبية، وارتفاع أوردة الرقبة، والإعياء، وضيق في التنفس يزداد مع الحركة والنشاط، وتورم في القدمين والساقين والكاحلين.
  • فشل عضلة القلب، أو ما يسمى قصور عضلة القلب، عندما لا يكون القلب قادرًا على ضخ كمية كافية من الدم لتلبية حاجة الجسم من الدم والأكسجين نتيجة عدة حالات قد تؤدي إلى إضعاف عضلة القلب، ومنها: حدوث نوبات قلبية سابقة، أو عدم انضباط ضغط الدم، أو أمراض الشريان التاجي، أو العيوب الخلقية في عضلة القلب. ومن أهم أعراضه: صعوبة في التنفس، والتعب العام، وارتفاع أوردة الرقبة، وتجمع السوائل في القدمين والساقين والكاحلين والبطن.


عوامل خطر أمراض القلب

أظهرت الدراسات والأبحاث أنّ هناك عوامل تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب بشكل عام، خاصة أمراض القلب التاجية، والنوبات القلبية، فكلما زادت عوامل الخطر عند الشخص نفسه زادت احتمالية إصابته بأمراض القلب، ومن أهم هذه العوامل ما يلي:[٣]


عوامل الخطر الرئيسة التي لا يمكن تغييرها:

  • العمر، إذ إنّ أغلب الوفيات من أمراض الشريان التاجي من عمر 65 وأكبر، والنوبات أكثر حدوثًا عند الأشخاص في سن الشيخوخة.
  • الجنس، فالرجال أكثر عرضة للنوبات القلبية، وفي وقت مبكر من حياتهم، أمّا النساء هنّ أقل عرضة للنوبات القلبية حتى بعد انقطاع الطمث.
  • العامل الوراثي والعرق، حيث أبناء المصابين بأمراض القلب هم أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب أيضًا، كذلك فإنّ العرق له دور؛ حيث الأمريكيون من أصل أفريقي، أو مكسيكي، والهنود الأمريكيون، وبعض الأمريكيين الآسيويين أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب، وارتفاع ضغط الدم.


العوامل الرئيسة التي يمكن التحكم بها والسيطرة عليها:

  • التدخين، إذ إنّ احتمالية إصابة المدخنين بأمراض القلب أعلى بكثير من غير المدخنين؛ إذ إنّه أحد الأسباب المباشرة للموت المفاجئ، وأمراض القلب التاجية.
  • ارتفاع الكولسترول في الدم، فهو يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب بشكل كبير، خاصة أمراض القلب التاجية.
  • ارتفاع ضغط الدم، فهو يزيد من عبء العمل على القلب، ويؤدي إلى خلل في عمل القلب، ويزيد من خطر السكتة الدماغية، والنوبات القلبية، والفشل الكلوي، وفشل عضلة القلب.
  • قلة الحركة والخمول، النشاط البدني المنتظم يساعد في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • السمنة وزيادة الوزن، الأشخاص الذين يعانون من الدهون الزائدة في الجسم، وخاصة إذا كان الكثير منها في منطقة الخصر، هم أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب، والسكتة الدماغية حتى لو لم تكن لديهم عوامل خطر أخرى.
  • داء السكري، إذ إنّه يزيد بشكل خطير من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.


المراجع

  1. "Heart disease", mayoclinic, Retrieved 16-4-2019.
  2. "4 Types of Heart Disease — and How to Help Prevent Them", keckmedicine, Retrieved 17-4-2019.
  3. "Understand Your Risks to Prevent a Heart Attack", heart, Retrieved 17-4-2019.