اسباب التدخين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٦ ، ٣٠ مارس ٢٠٢٠
اسباب التدخين

التدخين

يعرف الإدمان بأنه استمرار الأشخاص المصابين به باستخدام مواد معينة على الرغم من معرفتهم بعواقب ذلك، وتصبح كأنَّها سلوكيات إلزامية، ويُصنَّف الإدمان بأنَّه من الاضطرابات الصحية المزمنة، ولحسن الحظ أنَّه يمكن علاجه باستخدام العديد من العلاجات.[١]

والنيكوتين هو مادة معروفة توجد في السيجارة، والاستخدام المنتظم لمنتجات التبغ يؤدي إلى الإدمان؛ إذ يؤثر النيكوتين على أجزاء كثيرة من الجسم، بما في ذلك العقل، ومع مرور الوقت يعتاد الجسم والعقل على وجود النيكوتين فيهما، الأمر الذي يتطلب زيادة التدخين للحصول على التأثير السابق نفسه. وتجدر الإشارة إلى أنَّ حوالي 80-90% من الأشخاص الذين يدخنون بانتظام هم أشخاص مدمنون على النيكوتين.[٢]


أسباب التدخين

يمكن لأي شخص يبدأ بالتدخين أن يصبح مدمنًا على النيكوتين، كما لوحظ أنه من المرجّح أن يصبح عادةً خلال سنوات المراهقة؛ فكلما كان الشخص أصغر سنًا عند البدء بالتدخين زاد احتمال الإدمان على النيكوتين لديه.[٣] وتوجد أسباب كثيرة تدفع الأفراد إلى التدخين، منها ما يأتي:[٢]

  • الإدمان: يعد الإدمان السبب الرئيس الذي يدفع البعض إلى الاستمرار بالتدخين.
  • نمط الحياة: يمكن أن يصبح التدخين متصلًا بالأنشطة الأخرى في الحياة اليومية، مثل: مشاهدة التلفاز، أو التحدث على الهاتف، أو الخروج مع الأصدقاء، وغيرها من النشاطات؛ فيصبح جزءًا من نمط أو روتين الحياة اليومي.
  • العواطف والمشاعر: كثير من الأشخاص يدخنون لأنه يعدّ طريقةً بالنسبة لهم للتعامل مع أعراض اضطراب ما بعد الصدمة، والمزاج السلبي، وضغوط الحياة اليومية.
  • حملات الإعلان: إن إعلانات صناعة التبغ وانخفاض أسعار السجائر وغيرها من العروض الترويجية لمنتجات الدخان لها تأثير كبير في المجتمع؛ إذ تنفق صناعة التبغ مبالغ كبيرةً كل عام لتسويق إعلانات تظهر التدخين أنه مثير ورائع وآمن، كما يظهر استخدام التبغ أيضًا في ألعاب الفيديو، وعلى الإنترنت، وعلى التلفاز، والأفلام، ولوحظ أن الشباب الذين يرون التدخين في الأفلام هم الأكثر عرضةً للبدء به. وتجدر الإشارة إلى أن التأثير الأحدث لاستخدام التبغ هو السيجارة الإلكترونية ذات التقنية العالية، فتعد هذه الأجهزة طريقةً للمستخدمين لتعلم كيفية استنشاق النيكوتين وإدمانه، والذي يمكن أن يعدّهم لتدخين السجائر.[٣]
  • أسباب أخرى: من هذه الأسباب ما يأتي:[٤]
    • ضغط الأصدقاء، يُعد سببًا قويًا لبدء تدخين طلاب المدارس، وتجدر الإشارة إلى أنَّ الشباب الذين يمارسون الرياضة هم أقلّ عرضةً للتدخين.
    • التقليد، كتقليد الأشقّاء أو الوالدين.
    • فقدان الوزن، يبدأ بعض الأشخاص بالتدخين لأنهم قلقون من زيادة الوزن وشكلهم.
    • وفرة الدخان وسهولة الحصول عليه.
    • الإدمان على المخدرات والكحول، إنّ المراهقين الذين يتعاطون المخدرات أو الكحول هم أكثر عرضةً لتدخين السجائر؛ وذلك بسبب انخفاض الإحساس بالضرر.
    • تخفيف الإجهاد والتوتر، يبدأ البعض باستخدام التبغ لأنهم يعتقدون أنّه يساعدهم على التعامل مع المشكلات الشخصية بطريقة أفضل، أو التخلص من الملل.


الأمراض التي يسببها التدخين

يصل النيكوتين إلى الدّماغ خلال ثوانٍ قليلة من دخوله إلى الجسم، ويؤدي إلى إفراز الأدرينالين، مما يخلق حالةً من المتعة والطاقة في جسم المدخن، وعندما يتلاشى هذا الشعور يظهر شعور التعب والإحباط، وقد يرغب بتكرار الأمر مرةً أخرى، مما يؤدي في النهاية إلى الإدمان عليه ويسبب أمراضًا كثيرةً، ومن هذه الأمراض والحالات الصحية ما يأتي:[٥]

  • أمراض القلب والأوعية الدموية، والجلطة الدماغية، وأمراض القلب التاجية.
  • أمراض الرئة، وتتضمن هذه الأمراض المشكلات الصحية الآتية:
    • مرض الانسداد الرئوي المزمن، الذي يتضمن كلًّا من النفاخ الرئوي، والتهاب الشعب الهوائية المزمن.
    • سرطان الرئة.
    • الربو، إذ يسبِّب التدخين إصابة مرضى الربو بالنوبات أو زيادة شدّة الأعراض.
  • السرطان، ويتضمن الأنواع الآتية:
    • سرطان المثانة.
    • سرطان الدم (سرطان الدم النخاعي الحاد).
    • سرطان عنق الرحم.
    • سرطان القولون والمستقيم.
    • سرطان المريء.
    • سرطان الكلى والحالب.
    • سرطان الحنجرة.
    • سرطان الكبد.
    • سرطان البلعوم.
    • سرطان المعدة.
    • سرطان البنكرياس.
  • العقم، بالإضافة إلى الآثار الجانبية على الجنين في حال تدخين المرأة أثناء حملها يمكن أن يؤثر على صحة الطفل قبل الولادة وبعدها؛ إذ يسبب التدخين في تلك الفترة ما يأتي:
    • الولادة المبكرة.
    • ولادة جنين ميت.
    • انخفاض الوزن عند الولادة.
    • متلازمة موت الرضيع المفاجئ.
    • الحمل خارج الرحم.
    • اضطرابات خَلقية في الأجنة، مثل شق في الفم والوجه عند الرضع، بالإضافة إلى خطر الإجهاض.
  • اضطرابات جنسية للرجال؛ إذ يقلل التدخين من خصوبة الرجل.
  • اضطرابات في العظام؛ إذ يُسبِّب ضعف العظام، ويزيد من خطر الإصابة بالكسور.
  • مشكلات في الأسنان واللثة، قد تؤدي إلى فقدان الأسنان.
  • مشكلات في العيون، تتضمن ما يأتي:
    • إعتام عدسة العين، الذي يُشار إليه أيضًا باسم الساد.
    • الضمور البقعي، وهو تلف بقعة صغيرة بالقرب من مركز شبكية العين المسؤول عن الرؤية المركزية.
  • مرض السكري، إذ يزيد التدخين من خطر الإصابة بمرض السكري، كما يزيد من صعوبة السيطرة على مستويات السكر في الدم بعد الإصابة به.
  • انخفاض المناعة.
  • الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي.


طريقة ترك التدخين

على الرغم من المعرفة بمخاطر التدخين، لكن هذا لا يسهل التخلص من هذه العادة، سواءً عند المدخنين الجدد أم المدخنين من فترات طويلة، فقد يكون الإقلاع عن التدخين أمرًا صعبًا للغاية، فتدخين التبغ هو إدمان جسدي ونفسي، ويؤدي التخلص من النيكوتين إلى إصابة الجسم بأعراض الإنهاك البدني، لذلك تظهر الرغبة الشديدة بالحصول عليه مرةً أخرى للتخفيف من التوتر والاسترخاء. يمكن أن يكون التدخين أيضًا وسيلةً للتغلب على الاكتئاب أو القلق أو حتى الملل، لذا فإن الإقلاع عنه يعني إيجاد طرق ووسائل مختلفة وصحية للتعامل مع هذه المشاعر.[٦]

للتوقف عن التدخين يجب التخلص من الإدمان والعادات والروتين الذي يصاحبه، وذلك من خلال الدعم الصحيح ووضع خطة مناسبة، ويمكن لأي مدخن ترك التدخين حتى لو فشل في ذلك عدة مرات من قبل، وتتضمن خطة الإقلاع التحدي قصير الأجل المتمثل بالتوقف عن التدخين، والتحدي طويل الأجل المتمثل بمنع الانتكاس والتدخين مرةً أخرى.[٦]


فوائد الإقلاع عن التدخين

يوجد العديد من الفوائد الصحية للإقلاع عن التدخين، يمكن توضيحها على النحو الآتي:[٧]

  • زيادة مستوى الطاقة في الجسم، والشعور بصحة أفضل، ويقلِّل ذلك من الأعراض اليومية المزعجة للتدخين، كالسعال والألم في الحلق.
  • تحسُّن حاستي الشم والتذوق.
  • زيادة العمر الافتراضي للشخص، فتبعًا لمنظمة القلب البريطانية يزيد التدخين من العمر الافتراضي حوالي 6-9 سنوات للأشخاص المقلعين عن التدخين في عمر 35-39 عامًا، في حين يزيده حوالي سنة إلى أربع سنوات في حال الإقلاع عنه في عمر ما بين 65-69 عامًا.
  • التخفيف من التجاعيد، وتحسُّن البشرة.
  • فوائد اقتصادية.


المراجع

  1. "Definition of Addiction", asam, Retrieved 7-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Reasons People Smoke", veterans.smokefree, Retrieved 4-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب The American Cancer Society medical and editorial content team (13-11-2015), "Why People Start Smoking and Why It’s Hard to Stop"، cancer, Retrieved 4-11-2019. Edited.
  4. Lee Weber (16-6-2011), "Why do people start smoking? Top 10 reasons"، www.addictionblog.org, Retrieved 11-12-2018. Edited.
  5. "Health Effects of Cigarette Smoking", cdc, Retrieved 4-11-2019. Edited.
  6. ^ أ ب Lawrence Robinson,Melinda Smith, "How to Quit Smoking"، helpguide, Retrieved 4-11-2019. Edited.
  7. "Smoking", clevelandclinic, Retrieved 4-11-2019. Edited.