متى يخرج النيكوتين من الجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٤٨ ، ٢٦ يوليو ٢٠٢٠
متى يخرج النيكوتين من الجسم

النيكوتين

النيكوتين إحدى المواد الكيميائية التي تحتوي على النيتروجين، والتي تُنتَج إمّا بشكل طبيعي من أنواع مختلفة من النباتات؛ مثل: نبات التبغ، أو بطرق صناعية متعددة. وفي الحقيقة تكمن المشكلة الأساسية للنيكوتين في أنّه يُسبِّب للإدمان الشديد عليه، مما يجعل الشخص يزيد من رغبته في الحصول عليه باستمرار، الأمر الذي يعرّضه للمخاطر الناتجة من تدخين السجائر وما فيها من مواد ضارة.

تتعدّد المنتجات التي تحتوي على مادة النيكوتين؛ مثل: السجائر، وعلكة التبغ، والشيشة، وغيرها الكثير. وتجدر الإشارة إلى أنّ التدخين أكثر أسباب الوفاة شيوعًا في الولايات المتحدة حتى الآن، والتي يوقى منه بسهولة. وعلى الرغم من أنّ للتدخين العديد من الآثار الجانبية المؤثرة في القلب والهرمونات والجهاز الهضمي، لكن هناك بعض الدراسات التي أثبتت أنّ النيكوتين قد يحسّن من الذاكرة والتركيز. ويناقش المقال موضوع خروج النيكوتين من الجسم، بالإضافة إلى أشكاله، وتأثيره في الجسم. [١]


متى يخرج النيكوتين من الجسم؟

النيكوتين تلك المادة التي تسبب الإدمان والموجودة في التبغ والسجائر أو السجائر الإلكترونية، فعندما يدخّن الشخص سيجارة يمتص جسمه 90 في المئة من النيكوتين، وتبقى آثاره في الجسم لمدة طويلة حتى بعد الإقلاع عن التدخين. ووُجدَ أنّ عمر النصف للنيكوتين يبلغ ما يقارب الساعتين؛ أي إنه بعد تناول النيكوتين بساعتين يستطيع الجسم أن يتخلّص من نصف كميته، وبعدها بساعتين يتخلّص الجسم من ربع الكمية، وهكذا؛ بمعني أنّ كلّ ساعتين يتخلّص الجسم من نصف الكمية الموجودة فيه، وبما أنّ عمر النصف للنيكوتين قليل نسبيًا فإنّ الجسم يتخلّص من الآثار الفورية بسرعة؛ لذلك يشعر الشخص بأنّه في حاجة إلى جرعة أخرى من النيكوتين سريعًا.

تتعدّد الاختبارات الطبية التي تُجرى للكشف عن وجود النيكوتين في الجسم، وبعضها يُنفّذه الأطباء عن طريق فحص البول، أو الدم، أو اللعاب، أو الشعر والأظافر، وتنبغي الإشارة إلى أنّ النيكوتين يتحوّل إلى أكثر من عشرين مركبًا داخل جسم الإنسان؛ بما فيها كوتينين، ونوركوتينين، وأنابسين، فيستغرق وصول مستويات الكوتينين في الدم عند الأشخاص المدخنين إلى المستويات ذاتها عند غير المدخنين مدة أسبوعين تقريبًا بعد الإقلاع عنه، بينما يتطلب عدة أسابيع أخرى حتى تصبح مستوياته في البول بمستويات الكوتينين ذاتها عند الشخص الذي لا يدخّن. أمّا فحوصات الشعر والأظافر فغالبًا ما تبدو نادرة الاستخدام، لكنّ بقايا من النيكوتين تبقى فيها لمدة أطول بكثير.

وتجب الإشارة إلى أنّ الوقت الذي يستغرقه النيكوتين في الخروج تمامًا من الجسم يختلف من شخص لآخر، فتزداد المدة في الأشخاص الذين تتجاوز اعمارهم الخامسة والستين عامًا، كما أنّ للنساء قدرة على تطهير أجسامهنّ من النيكوتين بشكل أسرع من الرجال، خصوصًا في حال تناولهم حبوب منع الحمل، بالإضافة إلى ذلك تزداد المدة كلّما زاد معدل تدخين الشخص والمدة التي كان فيها مدخنًا.[٢]


كم تستمر عوارض انسحاب النيكوتين من الجسم؟

تختلف مدة الانقطاع عن النيكوتين وعوارضه من شخص لآخر حسب معدل التدخين لديه؛ فكلما زاد معدل التدخين زادت شدة العوارض الانسحابية الجسمية لدى الشخص، وبشكل عام تبدو عوارض الانسحاب صعبة في الأيام إلى الأسابيع الأولى غالبًا من الانقطاع عن التدخين، ثم تقلّ بشكل تدريجي في الأسابيع التالية. وبالرغم من التخلص من النيكوتين بشكل كامل من الجسم، فقد يشعر الشخص برغبة في التدخين من وقت لآخر بسبب الاعتياد عليه، وهنا تبرز قدرة الشخص النفسية على الالتزام في الإقلاع عنه. ومن أهم عوارض الانسحاب من النيكوتين: [٢]

  • الأرق واضطرابات في النوم.
  • القلق والتوتر.
  • الكآبة.
  • زيادة الشهية.
  • صعوبات في التركيز.
  • العصبية.


ما تأثير النيكوتين في الجسم؟

عند استنشاق بخار التدخين يجرى امتصاص النيكوتين من الدخان بسرعة في الدم ليؤثر في الدماغ خلال ثوانٍ قليلة؛ مما يؤدي إلى خلق مشاعر مؤقتة من المتعة والتركيز التي تهدأ وتزول خلال دقائق. ومن تأثيراته تحفيزه لإفراز هرمون الأدرينالين الذي له العديد من الآثار في الجسم، وتُذكَر آثار النيكوتين في الجسم على النحو الآتي:[٣]

  • زيادة معدل ضربات القلب.
  • ارتفاع في ضغط الدم.
  • فقدان الشهية.
  • زيادة نشاط وحركة الأمعاء، والإسهال.
  • زيادة إنتاج المخاط واللعاب.
  • التعرق.
  • الغثيان.

يؤثر النيكوتين في أجزاء الدماغ المسؤولة عن الانتباه والتركيز والذاكرة، بذلك قد يوجد له أثر إيجابي في تحسين الذاكرة. وبالرغم من ذلك، فإنمخاطر استخدام النيكوتين تفوق هذه الآثار المؤقتة.[٣]


طرد النيكوتين من الجسم

تتعدّد الآثار السلبية التي يسببها النيكوتين في الجسم؛ لذلك من الضروري جدًا اتباع كلّ التعليمات التي تطرد النيكوتين من الجسم وتطهّره بشكل كامل. وفي ما يأتي بعض التعليمات التي تُتّبع لتسريع عملية خروج النيكوتين من الجسم:[٤]

  • شرب كميات كبيرة من الماء: الذي يساعد الجسم في التخلص من النيكوتين، وطرده من الجسم عن طريق البول.
  • ممارسة التمارين الرياضية: التي بدورها تزيد من معدل التمثيل الغذائي الذي يؤدي إلى حرق النيكوتين بشكل أسرع، بالإضافة إلى أنّ النيكوتين والمواد الناتجة منه في الجسم تُطرَد مع العرق الذي يخرج من الجسم.
  • تناول أطعمة غنية بمضادات الأكسدة: الأمر الذي يرفع من معدل التمثيل الغذائي في الجسم أيضًا؛ مثل: البرتقال والجزر.
  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف: فالألياف تساعد في إزالة السموم من الجسم.


ما أشكال النيكوتين؟

إنّ تعاطي التبغ من أكثر الأسباب الشائعة المؤدية إلى الإصابة بالمرض والوفاة والتي يوقى منها، وتتعدد الأشكال المتوفّرة للنيكوتين في الأسواق الحالية، والتي يطوّرها الباحثون بانتظام. ومن أهم هذه الأشكال: [٥]

  • السجائر: يُعدّ التبغ المكوّن الأساسي للسجائر، بالإضافة إلى مواد كيميائية أخرى عديدة سامة ومسببة للسرطان تنتج من حرق السجائر.
  • السيجار الكبير أو الصغير: يختلف حجم السيجار بين الصغير والكبير الذي يقدّم 10 أضعاف النيكوتين، و5 أضعاف أول أكسيد الكربون من السجائر العادية والمفلترة، ويعتقد الكثير من الأشخاص أنّ لها ضررًا إدمان أقل، لكنّها في الحقيقة تشكّل خطرًا أكبر على الصحة.
  • منتجات تبغ لا تُدخّن متوفّرة على شكل شرائط أو أقراص استحلاب تشبه الحلوى: ومنها أيضًا منتجات التبغ التقليدية توضع بين الخد أو الشفة واللثة.
  • السجائر الإلكترونية: أو ما تُعرف بالشيشة الإلكترونية: التي تُشبه السجائر التقليدية، لكنّ تشغيلها يجرى بواسطة بطارية لتحويل السائل الموجود فيها إلى بخار يستنشقه الشخص.
  • الشيشة أو الأرجيلة: التي تستخدم أنابيب المياه لتدخين التبغ الذي يأتي بنكهات متعددة، ووُجِدَ أنّ الدخان الناتج من الشيشة أكثر سُمّية من دخان السجائر، إذ إنّ مدخن الشيشة يمتص كميات كبيرة جدًا من المواد الضارة؛ لأنّ جلسة التدخين لها مدة زمنية أطول.


المراجع

  1. "Everything you need to know about nicotine", medicalnewstoday, Retrieved 2020-7-17. Edited.
  2. ^ أ ب "How long does nicotine stay in your system?", medicalnewstoday, Retrieved 2020-7-16. Edited.
  3. ^ أ ب "What to Know About Nicotine Use ", verywellmind, Retrieved 2020-7-17. Edited.
  4. "How Long Does Nicotine Stay in Your System?", healthline, Retrieved 2020-7-17. Edited.
  5. "Recognize Tobacco in its Many Forms", fda.gov, Retrieved 2020-7-17. Edited.