أسباب فتح الشهية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:١١ ، ٢٦ مارس ٢٠٢٠
أسباب فتح الشهية

الشهية المفتوحة

قد يمر الشخص بفترات طبيعية تزداد فيها شهيته نحو الطعام استجابةً لمراحل فيسيولوجية معينة يمرّ بها الجسم، كفترة النمو والبلوغ، وبعد ممارسة أنشطة جسدية مكثفة، إذ يحرق الجسم حينها كميةً كبيرةً من السعرات الحرارية، ويحتاج إلى تعويض ذلك بتناول كميات أكبر من الأطعمة. [١]

وفي المقابل قد تكون الشهية المفتوحة عَرَضًا لحالة صحية معينة، مثل: أمراض الغدد الصمّاء، أو قد تكون ناتجةً عن حالاتٍ نفسية عاطفية، أو بسبب تناول أدوية معينة، لذا من المهم الوضع بعين الاعتبار لضع الشخص العام عند مروره بفترة يتناول فيها كمياتٍ زائدةً من الطعام عن عادته لمعرفة السبب وراء ذلك، ثمّ يبدأ علاج الشهية المفتوحة أو الجوع الشديد، أو ما يعرف طبيًا باسم النّهم.[١]


أسباب فتح الشهية

في ما يأتي أهم الأسباب لفتح الشهية:[٢]

  • ممارسة التمارين الرياضية الشديدة، ويعدّ هذا أمرًا طبيعيًا لا يستدعي القلق، إذ يتناول أي شخص كميةً أكبر من الأطعمة بعد ممارسة مجهود بدني شاق.
  • الحالات النفسية، كالإجهاد، والقلق، والاكتئاب.
  • مرور النّساء بمتلازمة ما قبل الطمث؛ وتعلرف متلازمة ما قبل الطمث بأنها الفترة التي تسبق نزول الحيض، وترتبط بعدّة أعراض جسدية وعاطفية، منها زيادة الجوع والشهية نحو الطعام.
  • تناول بعض الأدوية، مثل: الكورتيكوستيرويد، والسيبروهيبتادين، ومضادّات الاكتئاب ثلاثية الحلقات.
  • فترة الحمل.
  • مشكلة الشره المرضيّ أو النَّهَم، وهي حالة مرضية يتعمّد فيها المصابون به التقيؤ وتناول المليّنات لتجنّب كسب الوزن.
  • فرط نشاط الغدّة الدرقية.
  • مرض جريفز، وهو مرض مناعي تنتج فيه الغدة الدرقية كميةً كبيرةً من هرموناتها.
  • نقص سكر الدم، وهو حالة ينخفض فيها مستوى السكر في الدم.
  • داء السكري، وهو مرض مزمن يعاني فيه الجسم من مشكلة في تنظيم مستويات السكر في الدم.


تشخيص الشهية المفتوحة

في حال كانت الشهية المفتوحة حالةً مستمرةً ومتزايدةً ينصح باستشارة الطبيب وإعلامه عن الأعراض والعلامات الأخرى المُرافقة لزيادة الشهية، فيجري الطبيب حينها فحصًا جسديًا يقيس به وزن الشخص، ويسأله عدّة أسئلة عن نظامه الغذائي المُتبّع، وعاداته الغذائية، ونشاطه البدني اليومي، وإصابته بأي أمراض مزمنة، وعن الأدوية التي يتناولها، بما في ذلك المكملات الغذائية والأدوية التي تُباع دون وصفة طبية، ويسأل المرأة عن علاقة زيادة شهيتها بفترة الدورة الشهرية، وشعور المصاب بالعطش الشديد مع الجوع، وعن أي أعراض أخرى مترافقة مع زيادة الشهية، كتكرار التقيؤ عن قصد أو دون قصد، والحالة النفسية من توتر وقلق واكتئاب، وشرب الكحول أو الأدوية غير المشروعة. [٢]

بعد الانتهاء من سؤال المريض قد يطلب الطبيب إجراء بعض الفحوصات المخبرية، مثل: تحليل الدم، ووظائف الغدة الدرقية ومستوى هرموناتها في الدم، وإذا كان هناك شك لدى الطبيب بوجود ارتباط نفسيّ بزيادة الشهية فإنّه عادةً سيوجه المصاب للذهاب إلى أخصائي أمراض نفسية للنظر في حالته.[٢]


علاجات طبيعية لكبح الشهية

ينصح المصاب باتباع العلاجات الطبيعية الآتية المثبتة علميًا بفعاليتها في كبح الشهية وتجنّب الإفراط في تناول الطعام:[٣]

  • زيادة تناول البروتين والدهون الصحيّة: بالمقارنة مع الكربوهيدرات فإنّ البروتيات وبعض الدهون تعطي شعورًا بالشبع لفترة أطول، وتقضي على الجوع، لذا يمكن أن يستبدل الشخص الكربوهيدرات بالبروتينات، مثل: الدجاج، والبيض، والبقوليات، ومنتجات الصويا، واللبن اليوناني، وتناول الدهون الصحية من مصادرها الطبيعية، مثل: المكسرات، والحبوب، وزيت الزيتون، والأفوكادو.
  • شرب الماء قبل كل وجبة طعام: إنّ شرب كوب كبير من الماء قبل الطعام مباشرةً يساعد على الشعور بالامتلاء والشبع، وتقل نسبة الجوع أثناء تناول الطعام؛ ففي دراسة أُجريت على 50 سيدةً تعاني من الوزن الزائد ظهر أنّه عند شرب لتر ونصف من الماء يوميًا لمدة 8 أسابيع كانت النتائج انخفاض الشهية نحو الطعام، ونقصان الوزن، وفقدان الدهون. وفي دراسة أخرى أُجريت عام 2007 على الأشخاص الذين يبدؤون طعامهم بشرب الحساء ظهرت النتيجة بشعورهم الفوري بالامتلاء بعد تناولها.
  • تناول أطعمة غنية بالألياف: لا تُهضم الألياف في الجسم بسرعة كباقي أنواع الطعام، لذا تبقى فيه فترةً أطول، ممّا يُسبب الشعور بالشبع لفترة طويلة، لذا يمكن اعتبار الألياف خيارًا فعالًا لكبح الشهية، ومن أفضل الأطعمة الغنية بالألياف الصحية الحبوب الكاملة، والفاصولياء، والتفاح، والأفوكادو، واللوز، وبذور الشيا، والخضروات.
  • ممارسة التمارين قبل الوجبات: إذ أظهرت الدراسات أنّ ممارسة التمارين الرياضية قبل تناول وجبات الطعام تثبّط الهرمون المسؤول عن الشهية.
  • شرب شاي المتة: يُصنّع شاي المتّة من عشبة البَهْشِيِّة البراغوانية، وله فوائد عديدة، كتقليل الشهية، وتحسين المزاج، خاصةً مع ممارسة التمارين الرياضية.
  • تناول الشوكولاتة الداكنة كوجبة خفيفة: تعدّ الشوكولاتة الداكنة كابحةً للشهية بالمقارنة مع الشوكولاتة بالحليب، لذا ينصح باختيارها كبديل صحي للوجبات الخفيفة.
  • تناول الزنجبيل: يساعد الزنجبيل في تقليل الشهية والشعور بالشبع، بالإضافة إلى فوائده العديدة للجهاز الهضميّ.
  • تناول أطعمة قليلة السعرات الحرارية: تحتوي بعض الأطعمة على مواد غذائية وطاقة مرتفعة مع سعرات حرارية قليلة، مثل: الفواكه، والخضروات، والحبوب الكاملة، لذا ينصح بتناول كميات كبيرة من هذه الأطعمة؛ لإشغال المعدة بهضمها والتوقف عن الشعور بالجوع.
  • تقليل الإجهاد والقلق: إذ تختلف كمية الطعام المُتناولة عند الشعور بالجوع الجسدي في فترة الراحة والاسترخاء عن الكمية المتناولة عند الشعور بالحزن والقلق والاضطراب، إذ يميل الأشخاص الذين يمرون بحالات نفسية متعددة إلى اختيار أطعمة غير صحية وبكميات أكبر من حاجتهم.
  • تجنّب تناول الطعام أثناء مشاهدة التلفاز: إذ يميل الشخص إلى تناول كميات كبيرة دون وعي أثناء مشاهدة التلفاز وغيره، ويلعب العقل دورًا مهمًا في تحديد كمية الطعام المُتناولة، فيأكل أكثر من حاجته أثناء انشغاله بأمر آخر.
  • تناول بعض الأطعمة التي تقلل الشهية: ومن هذه الأطعمة ما يأتي:
    • العسل؛ إذ يُثبّط هرمون الجريلين، وهو هرمون الجوع، فيشعر الشخص بالامتلاء لفترة أطول، ويمكن استبدال السكر بالعسل للتحلية.
    • الفليفلة الحمراء، إذ تقلل الشهية عند استخدامها في الطعام كنوع من التوابل.
    • الحبوب، مثل: الفاصولياء، والعدس، والفول؛ فهي أطعمة تزيد الشعور بالشبع والامتلاء لفترات أطول.


نصائح لتجنب زيادة الشهية

في ما يأتي بعض الاقتراحات الأخرى لمواجهة زيادة الشهية:[٤]

  • التأمل: وعلى الرغم من أن الكثير من البحوث قد ركزت على ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب، فمن الممكن أن يساعد التأمل الناس أيضًا على أن يكونوا أكثر وعيًا باختيار الطعام الصحي.
  • ممارسه الرياضة: يمكن أن تقلل ممارسة التمارين الرياضية من بعض التأثيرات السلبية لزيادة الشهية، ومن الأمثلة على بعض الأنشطة اليوغا والتاي تشي.
  • الدعم الاجتماعي: يمكن أن يكون للأصدقاء والعائلة ومصادر الدعم الاجتماعي الأخرى تأثير فعال على مواجهة التوتر الذي يعاني منه الأشخاص، وتقليل التأثيرات السلبية لزيادة الشهية.


المراجع

  1. ^ أ ب "Increased Appetite: Symptoms & Signs", www.medicinenet.com, Retrieved 31-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "What You Should Know About an Increased Appetite", www.healthline.com, Retrieved 31-10-2019. Edited.
  3. "Ten natural ways to suppress appetite", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 31-10-2019. Edited.
  4. "Why stress causes people to overeat", www.health.harvard.edu,18-7-2018، Retrieved 25-12-2018. Edited.