اعراض صمام القلب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٨ ، ٢٠ أبريل ٢٠٢٠
اعراض صمام القلب

مرض صمام القلب

مرض صمام القلب الذي ينتج من خلل في عمل صمّام واحد أو أكثر من صمامات القلب التي توجد في كلّ غرفة من غرف القلب الأربعة، إذ تحافظ الصمامات على تدفّق الدم باتّجاه واحد، وتمنع تسرّبه للخلف؛ إذ إنّ الدم يتدفق من الأذين الأيمن والأيسر إلى البطينين من خلال الصمامات الثلاثية الشرفات والتاجية، وعند امتلاء البطين تُغلق الصمامات الثلاثية الشرفات، وبالتالي يُمنع تدفّق الدم إلى الخلف في الأذين مع إغلاق البطين، ويتكرر هذا النمط مرارًا مع كلّ نبضة قلب، ممّا يؤدّي إلى تدفّق الدم باستمرار إلى القلب والرئتين والجسم.[١][٢]


أنواع صمامات القلب

توجد في القلب أربعة صمّامات رئيسيّة، وهي مذكورة في ما يأتي:[٣]

  • صمام الدسام ثلاثي الشرف: صمام يفصل بين البطين الأيمن والأذين الأيمن، ويفتح عند انقباض الأذين، ويغلق عند انسداده.
  • صمام دسام التاجي: الذي يفصل بين البطين الأيسر والأذين الأيسر، ويفتح عند انقباض الأذين، ويغلق عند انبساطه.
  • الصمام الرئوي: يفصل بين البطين الأيمن والشريان الرئوي، ويفتح عند انقباض البطين، ويغلق في حالة انبساطه.
  • الصمام الأبهري: يفصل بين البطين الأيسر والشريان الأبهري، ويفتح عند انقباض البطين، ويغلق عند انبساطه.


أعراض مرض صمام القلب

لا يعاني بعض الأفراد المصابين بمرض صمّام القلب من ظهور أيّ أعراض لعدّة سنوات، وإن ظهرت فهي تتضمّن ما يأتي:[١][٢]

  • ضيق في التّنفس، وبشكل خاص عند ممارسة نشاطات زائدة أو عند الاستلقاء.
  • الإغماء.
  • الدوار.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • تورّم الكاحلين والقدمين.
  • اضطراب صوت القلب، ويظهر عند استماع الطبيب إلى القلب من خلال السّماعة الطّبية.
  • زيادة الوزن بشكل سريع.
  • تورّم في البطن قد يسبب الانتفاخ.
  • الإحساس بضغط أو وزن زائد في الصدر.


أسباب مرض صمام القلب

أمراض القلب والتغيّرات المرتبطة بالعمر والحمّى الروماتيزمية أو العدوى التي تسبّب مرض الصمّام المكتسب كلّها تُغيّر من شكل القلب ومرونته، لكنّ سبب مرض صمام القلب الخَلقي غير معروف، إذ يحدث قبل الولادة بينما يتشكّل القلب، وربما يصاحب الخلل الخَلقي للصمام أنواعًا أخرى من أمراض القلب الخّلقية، والعدوى البكتيرية تسبّب تلف واحد أو أكثر من صمّامات القلب، وتلعب عديد من العوامل دورًا سلبيًّا يؤثّر في صمامات القلب، ومنها:[٤]

  • اضطرابات المناعة الذاتية.
  • متلازمة الكارسينويد.
  • أدوية الحمية.
  • متلازمة مارفان.
  • اضطرابات التّمثيل الغذائي.
  • العلاج الإشعاعي.

بعض العوامل تزيد من خطر الإصابة بمرض صمام القلب؛ كتقدم العمر، ووجود إصابة سابقة بالتهاب بطانة القلب، أو النوبات القلبية، أو قصور القلب.


تشخيص مرض صمام القلب

يُشخّص الطبيب مرض صمام القلب عن طريق الفحص البدنيّ، وإجراء عديد من الفحوصات والتي تتضمن ما يأتي:[٢]

  • تخطيط صدى القلب: الذي يكشف الطبيب فيه عن بنية القلب، وصماماته، وتدفّق الدّم فيه.
  • تخطيط كهربائية القلب: ذلك لقياس نبضات القلب الكهربائية.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي القلبي: لتحديد مدى شدّة الحالة المرضية، وتقييم حجم حجرتي القلب السّفليّتين ووظائفهما.
  • إجراء اختبارات الجهد: والتي تُنفّذ أثناء ممارسة الشخص التمارين الرياضية.
  • القسطرة القلبية: لا يستخدم الأطباء هذا الاختبار لتشخيص مرض صمام القلب، لكنّهم قد يلجؤون إليه عند عجز الاختبارات السابقة عن الكشف عن الاضطرابات.


علاج مرض صمام القلب

يعتمد علاج مرضى صمام القلب على مدى خطورة حالة المريض، ويقترحَ الطبيب تناول عديد من الأدوية أو إجراء تغييرات في أنماط الحياة، وتتمثّل في النقاط الآتية:[٢]

  • الامتناع عن تدخين التبغ.
  • تناول غذاء صحي للقلب؛ كالفواكه، والخضروات، ومنتجات الألبان قليلة الدسم أو الخالية من الدهون.
  • الحفاظ على وزن صحي.
  • ممارسة التمارين الرياضية باستمرار.

مع ذلك غالبًا ما يخضع المريض للجراحة، والتي تشمل:[٢]

  • إصلاح صمام القلب: تحافظ هذه العملية على صمام القلب دون تغيير؛ إذ يفصل الأطباء طيّات الصمام التي الملتحمة أو استبدال الأربطة التي تدعم الصّمام.
  • استبدال صمام القلب: قد تستدعي الحالة إجراء استبدال لصمام القلب بعد فشل محاولة إصلاحه، ويزيل الجرّاحون صمام القلب ويستبدلون صمامًا ميكانيكيًا به، أو صمامًا مصنوعًا من نسيج قلب بشري.

يتسبّب مرض صمام القلب في حدوث مضاعفات؛ كالإصابة بفشل القلب، والسكتة الدماغية، وتجلط الدّم، وعدم انتظام ضربات القلب، وقد تؤدّي هذه المضاعفات إلى وفاة الشخص.


المراجع

  1. ^ أ ب James Beckerman, MD, FACC (2017-1-14), "Heart Valve Disease"، .webmd., Retrieved 2019-1-24.
  2. ^ أ ب ت ث ج Mayo clinic staff (2017-3-3-), "Heart valve disease"، .mayoclinic., Retrieved 2019-1-24.
  3. Debra Sullivan (2018-1-10), "The heart: All you need to know"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-11-4. Edited.
  4. NIH Staff (2013-11-18), "Heart Valve Disease"، nhlbi.nih, Retrieved 2019-1-24.