ما هى أعراض الدوالى

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٢٥ ، ١٣ فبراير ٢٠١٩
ما هى أعراض الدوالى

مرض الدوالي

يُصاب ما نسبته 23% من الأشخاص حول العالم بمرَض الدوالي؛ ويُعرَف الدوالي بأنّه تضخُّم الأوردة وانتفاخها، وأحيانًا التوائها خصوصًا في الساقين والقَدمين، ويحدُث ذلك بسبب عدم قدرة الأوردة على القِيام بوظيفتها بشكل طبيعي، فتعكس تدفّق الدم باتجاه خاطئ أو تؤدّي إلى تجمّعه في الوريد وذلك نتيجةَ خللٍ في صمّامات هذه الأوردة. وتظهر أوردة الدوالي بلون أزرق أو تميل إلى البنفسجي الداكن.[١]


أعراض الدوالي

قد لا تُسبّب أوردة الدوالي أيّ ألَم، وتوجد بعض الأعراض التي تسبّبها، وهي كالآتي:[٢]

  • يميل لون الأوردة إلى البنفسجيّ الداكن أو الأزرق.
  • تظهر الأوردة مُلتويةً ومُنتفخةً، إذ تبدو كحبال في الساقيَن.

وفي حال رافَقَ أوردة الدوالي ألمٌ، فإنّ ذلك يشمل:

  • الشعور بألم وثُقل في الساقين.
  • الشعور بلذعات وتشنجُات في الساقين.
  • الشعور بألَم يزداد شدّةً بعد الوقوف أو الجلوس.
  • الشعور بحكّة في منطقة الأوردة أو ما حولها.
  • فقدان لون الجلد حول أوردة الدوالي.

يُعاني بعض الأشخاص من الأوردة العنكبوتيّة، وهي تختلف عن أوردة الدوالي بكَونها أصغر، وتكون أقرب لسطح الجلد، ويميل لونها للأحمر أو الأزرق. وتظهر الأوردة العنكبوتيّة غالبًا في الساقين لكنّها يمكن أن تظهر في الوجه أيضًا، ويكون شكلها أقرب إلى شكل شبكة العنكبوت.


أسباب الدوالي

تتسبّب عديد من العوامل بأوردة الدوالي أو الأوردة العنكبوتيّة، وتشمل ما يأتي:[٣]

  • عوامل وراثيّة.
  • العمل بمهَن تتطلّب الوقوف لساعات طويلة؛ كعمل المعلمين، والممرضين، ومُصفّفي الشعر، وعاملي المصانع.
  • السُمنة.
  • التقلّبات الهرمونيّة التي تحدث أثناء الحمل، البُلوغ وسن اليأس.
  • استخدام حُبوب منع الحَمل.
  • تاريخ مرضي بالإصابة بالجلطات الدمويّة.
  • التعرّض لمشكلات أو حالات ترفع معدّل الضغط في البَطن؛ كالأورام، والإمساك، وارتداء الملابس الخارجيّة كالمشدّات.
  • تغيّر الهرمونات بعد انقطاع الطمث.

يُمكن أيضًا أن تتسبّب كدَمات أو جُروح الجلد، والخُضوع لعمليّة سابقة في الأوردة، أو التعرُّض للأشعة فوق البنفسجيّة بظهور أوردة الدوالي. وترتفع نسبة الإصابة بين النساء أكثر منها في الرجال.


تشخيص أوردة الدوالي

من الممكن أن تُشخّص أوردة الدوالي من خلال إحدى الطريقتين الآتيتين:[٤]

  • تصوير الوريد.
  • تصوير الوريد بالموجات فوق الصوتيّة.


علاج الدوالي

توجد عديد من طُرق علاج أوردة الدوالي، منها:[٣]

  • استخدام جوارب الدعم: تُعدّ جوارب الدعم من أكثر الطرق نجاعًة في علاج أوردة الدوالي، خصوصًا التي تسبّب ألمًا أو شعورًا بعدم الراحة، من الممكن شراء هذه الجوارب من متاجر الإمدادات الجراحيّة أو بعض الصيدليّات. ومنها ما يُغطّي المنطقة أسفل الركبة أو أعلى الركبة أو الطرف السفلي بأكمله.
  • تغيير بعض العادات اليوميّة: يُمكن لبعض السلوكات اليوميّة أن تُعالج أوردة الدوالي والأوردة العنكبوتيّة، مثل التنظيف الجيّد للجلد، تخفيف الوزن إذا لزم الأمر، والمشي.
  • المعالجة بالتصليب: تعتمد هذه الطريقة على استخدام المحلول الملحي المعدني عالي التركيز، أو مُطهّر مصنوع لذلك خصّيصًا، ويُحقَن مباشرة في الوريد، ويؤدّي إلى اختفاء أوردة الدوالي بالتدريج في فترة تتراوح بين ثلاثة وستة أسابيع. ويُعدّ هذا النوع من العلاجات بسيطًا، وغيرَ مُكلِفٍ، ويُمكن إجراؤه في عيادة الطبيب.
  • العلاج داخل الوريد بالليزر: يجري إدخال ألياف الليزر الصغيرة داخل الوريد، بحيث تصِل ذبذبات الضوء إليه، وتُسبّب انخماصه، ويُمكن إجراء هذا النوع من العلاج في عيادة الطبيب تحت تأثير تخدير موضعيّ.
  • الانسداد بالموجات الراديوية: يُدخَل قِثطار صغير داخل الوريد، ويُوصِل طاقة الموجات الراديويّة لجدار الأوردة مُحدثًا حرارةً داخلها ممّا يؤدّي إلى انخماصها ثمّ إغلاقها، أيضًا يُمكن أن يُجرى هذا العلاج في عيادة الطبيب، وأحيانًا تحت تأثير التخدير الموضعي.
  • إجراء عمليّة جراحيّة: يُلجَأ عادة لهذا النوع من العلاجات لعلاج الأوردة الكبيرة، وتشمل أنواع التدخُّلات الجراحيّة؛ ربط الوريد ونزع القطعة الطويلة المُتضرّرة منه، ويُمكن أن تشمل أيضًا قطع الوريد الجوّال بحيث يُزال عبر شقّ صغير جدًّا على سطح الوريد، وذلك لا يحتاج لِغُرَز، ويُمكن أن تُجرى أيّ من هذه العمليّات باستخدام تخدير نخاعي، أو موضعي، أو عام، ويستطيع المَرضى العودة إلى منازلهم في نفس يوم إجراء العمليّة.
  • أشعة الليزر والضوء النابض المُكثّف: يُمكن استخدام هذه التقنيات وغيرها في علاج أوردة الدوالي مثل: علاج الأوعيّة الدمويّة بالضوء، والعلاج الضوئي للجلد، ومبدأ عمل هذه الطرُق يقوم على استخدام الطاقة الحراريّة للتدمير الاختياري أو تحطيم الأوردة غير الطبيعيّة. ويُعدّ عدم استخدام الحُقَن أحَد إيجابيّات هذه الطُرُق، إلّا أنّ لها بعضَ المُضاعفات الجانبيّة؛ كاختفاء لون الجلد في تلك المنطقة، وتكوّن التصبُّغات والبُثور ممّا يجعل نتائجها مُخيّبة للآمال في بعض الأحيان.


المَراجع

  1. Christian Nordqvist (2017-12-14), "What can I do about varicose veins?"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-1-17. Edited.
  2. Mayo Clinic Staff (2019-1-15), "Varicose veins"، mayoclinic, Retrieved 2019-1-17. Edited.
  3. ^ أ ب Carol DerSarkissian (2016-9-25), "Varicose Veins and Spider Veins"، webmd, Retrieved 2019-1-17. Edited.
  4. "Varicose Veins", medlineplus,2018-12-18، Retrieved 2019-1-17. Edited.