متلازمة فيبروميالغيا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٠ ، ٢٠ مارس ٢٠١٩
متلازمة فيبروميالغيا

متلازمة فيبروميالغيا

تُعرَف متلازمة فيبروميالغيا أنّها من الاضطربات الحاصلة في العضلات، تظهر على شكل ألمٍ عضلي شديد، وتصاحبه مشكلات عديدة في كافة أنحاء الجسم، تبدأ بعد إجراء الجراحة، أو العدوى، أو الإرهاق، أو بعد حدوث صدماتٍ جسدية، وقد تتراكم بصورة متتالية، ويعدّ المرض شائعًا أكثر عند النساء من الرجال، وقد يعاني البعض من متلازمات مرافقة، كاضطرابات المفصل الصّدغي، أو متلازمة القولون العصبي،[١]، كما يعدّ من الاضطرابات غير المفهومة بوضوح، إذ تعمل هذه المتلازمة على تضخيم الإشارات المرسلة من الدماغ بصورة كبيرة ومبالغ فيها، ممّا يزيد من ضخامة الشعور بالآلام الحاصلة في العضلات والأنسجة.[٢]


أعراض متلازمة فيبروميالغيا

تتعدد العلامات الدّالة على متلازمة فيبروميالغيا، إلا أنّ أكثر العلامات ظهورًا وتعدّ من العلامات الرئيسة الشّعور بالألم على نطاق واسع، كما تشمل الأعراض ما يأتي:[٣]

  • الشعور بالألم على نطاق واسع: يشعر بها الشخص المصاب في كافة أنحاء الجسد، وقد تزيد الحالة سوءًا في مناطق الظهر والرقبة، وبإمكان الألم أن يستمر فتراتٍ طويلةً، وقد يظهر على هيئة حرقان، أو آلام حادّة، أو طعن، أو حساسية شديدة، أو التّألم المفرط عندما يمتلك المصاب حساسيةً شديدةً.
  • حالة من التصلّب: تساهم متلازمة فيبروميالغيا في الشّعور بحالةٍ من التصلّب، أو تشنّج العضلات.
  • الإعياء: تسبّب هذه المتلازمة الشعور بالتعب الشديد، الذي يزداد أو يعتدل بصورة مفاجئة، ويشبه إلى حدّ ما الإرهاق المصاحب للإنفلونزا.
  • سوء النوم: تؤثّر متلازمة فيبروميالغيا على حالة النوم، إذ يشعر الشّخص بالتّعب الشديد عند الاستقياظ، وقد يستغرق في النوم فترات طويلة، وقد تمنعه من النوم في حالاتٍ كثيرة.
  • اضطرابات معرفية: تشمل هذه الاضطربات صعوبة التفكير والتعلّم، ومشكلات عديدة في التّذكر، والتباطؤ، وخلط الكلام، ومشكلات في الانتباه والتركيز.
  • الصداع: تساعد المتلازمة على التصلّب في مناطق الرّقبة والكتفين، ممّا يؤدي إلى حالة من تكرار الصداع الحادّ أو الخفيف، وقد تصاحبه حالة من الغثيان.
  • القولون العصبي: تصاحب الأشخاص الذين يعانون من متلازمة فيبروميالغيا متلازمة القولون العصبي.
  • الكآبة والقلق: يمكن الشعور بالعجز واليأس، وفقد الاهتمام بالأشياء، بسبب انخفاض توازن بعض الهرمونات.
  • حالة من الخدر أو الوخز: يمكن الشعور أيضًا بالتمزق والحرقان في مناطق اليدين أو القدمين.
  • تململ الساقين: يعدّ الحالة التي تصاحب الرغبة الشديدة بتحريك الساقين.
  • الشعور بالبرودة أو درجة الحرارة المرتفعة: يمكن الشعور بالبرودة أو بالحرارة العالية بسبب فشل الجسم في تنظيم درجة الحرارة بصورةٍ سليمة.
  • آلام الطمث الشديدة عند النساء.


عوامل خطر متلازمة فيبروميالغيا

تزداد احتمالات الخطر في الإصابة بمتلازمة فيبروميالغيا، بسبب العوامل الآتية:[٢]

  • انخفاض هرمون الإستروجين خلال فترات الحيض، خاصّةً عند بدايات انقطاع الدورة الشهرية، ممّا يؤدي إلى ظهور أعراض متلازمة فيبروميالغيا.
  • العمر، إذ في الغالب تُشخص الحالات في الأعمار بين 20 و 50 سنةً، وقد يصاب الأطفال أيضًا بهذه المتلازمة.
  • الإجهاد، إذ يسبب ظهور أعراض المتلازمة عند حصول مشكلات في النوم والاكتئاب.
  • الوراثة، إذ يُرجح العلم أنّ للمتلازمة ارتباطًا بالعوامل الوراثية، فإنّ وجود الحالة عند أحد الوالدين قد يزيد من احتمالات الإصابة بها عند الأطفال.


المراجع

  1. "Fibromyalgia", www.mayoclinic.org,2017-8-11، Retrieved 2019-2-6. Edited.
  2. ^ أ ب Adrienne Dellwo (2019-1-17), "An Overview of Fibromyalgia"، www.verywellhealth.com, Retrieved 2019-2-6. Edited.
  3. "Symptoms", www.nhs.uk,2019-2-20، Retrieved 2019-3-12. Edited.