مراحل تطور الطفل بعد الولادة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٨ أبريل ٢٠٢٠
مراحل تطور الطفل بعد الولادة

تطوّر الطفل

يبدأ تطوّر الطفل منذ الولادة؛ إذ يكتسب في كل شهر مهارات جديدة يصبح بها قادرًا على أداء فعل ما في عمر معين، ويختلف الأطفال في اكتساب هذه المهارات، فكلّ طفل ينمو بطريقة فريدة عن غيره من الأطفال، فالطفل الذي يجلس قبل أقرانه بعدة أسابيع قد يكون آخر من يستطيع الزحف، وبسبب هذه الاختلافات المتباينة في تطور الأطفال وُضعت معايير من أجل مراقبة تطور الطفل ونموه[١][٢].


مراحل تطور الطفل

  • مرحلة الرضيع: من الولادة إلى عمر السنتين.
  • مرحلة الطفولة قبل المدرسة: من 3 سنوات إلى 8 سنوات.
  • مرحلة الطفولة المتوسطة: من 9 سنوات إلى 11 سنة.
  • مرحلة المراهقة: من 12 سنة إلى 18 سنة[٣].

مراحل تطوّر الطّفل منذ الولادة

نمو الطفل من الشهر الأول إلى الثالث

هي المرحلة الأولى لنمو الطفل، وتبدأ في تكيّف الطفل مع العالم الخارجي، وتضمن المرحلة الممتدة من الولادة وحتى الشهر الثالث التغييرات الآتية:[٤]

  • القدرة على الابتسام في هيئة رد فعل عند رؤية ابتسامة الأشخاص المحيطين به.
  • القدرة على رفع الرأس والصدر.
  • التحكم بحركة العيون، وتتبع الأشياء التي يشاهدها.
  • فتح اليدين وإغلاقهما.
  • القدرة على مسك الأشياء باليد.

نمو الطفل من الشهر الرابع إلى السادس

يبدأ الطفل من الشهر الرابع فعليًا التعامل مع العالم الخارجي أكثر والوصول إليه، كما يبدأ الطفل اكتشاف صوته في هذه المرحلة، ويتعلّم أيضًا ما يأتي:[٤]

  • التحرك متدحرجًا الى الأمام والخلف.
  • إطلاق الأصوات بهدف التحدث.
  • تطوير القدرة على الضحك.
  • الجلوس متحكمًا بالرأس.

نمو الطفل من الشهر السابع إلى التاسع

يطوّر الطفل مهارات جديدة، ومن أهمها في هذه المرحلة: الوقوف، والضحك، والجلوس، وتزداد حركة الطفل ويصبح فضوليًا أكثر، ويتعلّم شيئًا جديدًا كلّ يوم، ومن المتوقع أن يطوّر المهارات الآتية:[٥]

  • تطوّر المهارات الحركية: يتقلّب في الاتجاهين، ويستطيع بعض الأطفال الجلوس وحدهم دون مساعدة، وتزداد حركة الطفل كثيرًا، ويبدأ الزحف على الأرض، ويحاول الوقوف ويتحرك حول الحواف في هذه المرحلة.
  • تنسيق حركة اليد مع العين: غالبًا يتحكم الطفل في هذه المرحلة بنقل الأشياء بين اليدين وإلى الفم، كما يبدأ بالتقاط الأشياء بأصابع السبابة والإبهام، بالتالي يتحكم بتحريك اليدين واستخدامهما، مما يمنح الأم فرصة تعليم الطفل مهارة استخدام الملعقة.
  • تطوّر قدرة الطفل على التّواصل: يُعبّر الطفل من خلال الإيماءات، وتعابير الوجه، والأصوات، ويبدأ الطفل تقليد الأصوات التي يسمعها.
  • تمييز الوجه الغريب: يمتنع الطفل عن الوجوه الغريبة بالنسبة له، ويحاول البقاء مع الأم.
  • التّسنين: قد تبزغ السّن الأولى في أي وقت من هذه المرحلة، إذ يدلّ سيلان اللعاب أكثر من المعتاد، ومحاولته عض الأشياء المحيطة به على نمو السن في اللثة.

نمو الطفل من الشهر العاشر إلى الثاني عشر

الطفل في هذه المرحلة ذو حركة متواصلة، ويحرّك الأشياء من أماكنها، وينمو بسرعة أكبر، ويتمتع أطفال هذه المرحلة بارتفاع النشاط والتفاعل الكبيرين، ومن المهارات التي يطوّرها الطفل في هذا الوقت [٥]:

  • تحسين المهارات الحركية: يجلس الأطفال، ويحاولون الوقوف دون مساعدة أحد، وتزداد حركة الطفل حول حواف الأثاث؛ مما يؤدي الى المشي في النهاية، وعند بلوغ الشهر الثاني عشر يخطو الطفل أولى خطواته بمفرده.
  • تحكم أفضل باليدين والعينين: فيُطعِم الطفل نفسه، ويلعب بالأشياء، ويتحكم بوضعها داخل صناديق وإخراجها منها.
  • تقدّم اللغة: يتعلم الطفل استخدام الإيماءات وحركات الرأس التي تَنُمّ عن معنى واضح للتعبير، كما ينطق كلمات صغيرة وأكثر وضوحًا، وتبرز نبرة صوت جديدة له.
  • مهارات معرفية الجديدة: يدرك الطفل وجود الأشياء والأشخاص أكثر، ويُقلّد بعض حركات الأم، ويضغط على أزرار الأجهزة أو يتحدث عبر الهاتف.

الحفاظ على سلامة الطفل خلال السنة الأولى

يجب الاهتمام بالأمان في المنزل مع وجود الطفل، ورفع الأغراض التي تشكّل خطرًا عليه داخل المنزل، ويجب الانتباه لجسم الطّفل فهو يملك عضلات ضعيفة تحتاج إلى التعامل بحذر معها، خاصّة عند تحريك الرأس الذي قد يؤثر في الدماغ، وعند التنقل مع الطفل بالسيارة يحتاج وجود مقعد خاص به لحمايته أثناء التّنقل، ويُنصَح بالانتباه لنوع الألعاب التي يلعب بها، فيجب ألّا يُترك الطّفل مع أدوات تُغطّي الوجه أو تُبتلَع بسهولة.[٦]


أشكال تطور الطفل

تشتمل أنواع تطور الطفل على:

  • التطور الجسدي: تشمل المهارات الحركية الكبيرة؛ كالجلوس، الوقوف، الزحف، والمشي، والمهارات الحركية الدقيقة؛ كجمع الأشياء الصغيرة، والإمساك بالملعقة، وفكّ الأزرار، ورسم الأشكال.
  • التطور المعرفي: يشمل التركيز على تفكير الطفل وتعليمه وحل المشكلات التي تصيبه.
  • التطوران الاجتماعي والعاطفي: يشمل التركيز على قدرة الطفل على التواصل مع الآخرين، وتنمية مشاعر الطفل.
  • تطور اللغة: يتضمن التركيز على تطور اللغة والتواصل غير اللفظي عند الطفل[٧].


المراجع

  1. Gina Shaw, Renee A. Alli (2011-10-18), "Baby’s First Year: How Infants Develop"، webmed, Retrieved 2018-12-2. Edited.
  2. "Developmental milestones: What to expect from birth to age 3", babycenter, Retrieved 2018-12-2. Edited.
  3. Neil K. Kaneshiro, David Zieve (2018-2-19), "Normal growth and development"، medlineplus, Retrieved 2018-12-2. Edited.
  4. ^ أ ب Gina Shaw, "Baby’s First Year: How Infants Develop"، www.webmd.com, Retrieved 23-1-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "Healthy Lifestyle Infant and toddler health", www.mayoclinic.org,28-6-2017، Retrieved 23-1-2019. Edited.
  6. "Infants: Child Development (0-1 Year Old)", www.medicinenet.com, Retrieved 23-1-2019. Edited.
  7. "Infant and Newborn Development", medlineplus,2018-11-20، Retrieved 2018-12-2. Edited.