مضاعفات مرض القولون العصبي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٥ ، ١٨ ديسمبر ٢٠١٨
مضاعفات مرض القولون العصبي

متلازمة القولون العصبي (IBS)

متلازمة القولون العصبي (IBS) هو اضطراب مزمن في الجهاز الهضمي IBS، وهو يؤدي إلى التشنج البطني أو الألم، والانتفاخ، فترات متناوبة من الإسهال والإمساك، وسبب متلازمة القولون العصبي غير معروف حاليًا، ويُتوقع أنه ناتج عن مجموعة من مشاكل الجهاز الهضمي وانقطاع التواصل بين الدماغ والجهاز الهضمي.[١]


مضاعفات مرض القولون العصبي

إن مضاعفات القولون العصبي غير مهددة بالخطر، فالقولون العصبي IBS لا يؤدي إلى الإصابة بالسرطان أو إلى حالات أخرى أكثر خطورة تتعلق بالأمعاء، وفيما يأتي بعض المضاعفات الصحية التي يمكن أن تسببها:[٢]

  • الجفاف: إذا كان الشخص يعاني من إسهال، يمكن أن يفقد جسمه الكثير من الماء والملح، مما يؤدي إلى جفاف يمكن الحفاظ على هذا من خلال شرب الكثير من الماء، وقد يوصي الطبيب بتناول عصير الفاكهة والمشروبات الصحية.
  • الأمعاء المتضررة: يمكن أن يحبس الإمساك البراز في القولون، ويؤدي إلى صعوبة في التبرز، ويمكن أن يؤذي ويسبب الصداع والغثيان والقيء.
  • عدم تحمل الطعام: بعض الأطعمة يمكن أن تجعل أعراض القولون العصبي أسوء.
  • سوء التغذية: يمكن أن يؤدي التخفيف من بعض أنواع الأطعمة إلى تخفيف أعراض القولون العصبي.
  • البواسير: تكون الأوعية الدموية المنتفخة حول فتحة الشرج، الفتحة التي يخرج منها البراز، يمكن أن تؤذي الفتحة بسبب صعوبة التبرز يمكن أن يجعل الوضع أسوء.


أسباب مرض القولون العصبي

لا يزال السبب وراء متلازمة القولون العصبي مجهولًا، ولكن عُثر على بعض العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بالقولون العصبي وتشمل ما يأتي:[٣]

  • العدوى: غالبًا ما تؤدي حلقة من التهاب المعدة والأمعاء إلى ظهور أعراض دائمة للأمعاء.
  • عدم تحمل الطعام: ضعف امتصاص سكر اللاكتوز (الموجود في منتجات الألبان والعديد من الأطعمة المصنعة) يعدّ أكثر مسببات النظام الغذائي شيوعًا لـ IBS.
  • النظام الغذائي العام: يمكن للنظام الغذائي المنخفض الألياف أن يزيد من مشكلة القولون العصبي.
  • المشاكل العاطفية: يمكن أن تؤثر العواطف القوية، مثل القلق أو التوتر، على أعصاب الأمعاء في الأشخاص المعرضين للإصابة.
  • الأدوية: مثل بعض الأنواع (مثل المضادات الحيوية ومضادات الحموضة والمسكنات) يمكن أن تؤدي إلى الإمساك أو الإسهال.


أعراض مرض القولون العصبي

يوجد العديد من أعراض القولون العصبي وهي ما يأتي:[١]

  • آلام في البطن أو تشنجات تُخَفّف عن طريق التخلص من البراز.
  • شعور بأن الأمعاء لا تفرغ بالكامل بعد التبرز.
  • الإفرازات المخاطية في البراز.
  • الإسهال والإمساك.
  • انتفاخ البطن.
  • غثيان.


علاج مرض القولون العصبي

القولون العصبي يتطلب اتخاذ تدابير لازمة من أجل الشفاء وخيارات العلاج قد تشمل ما يأتي:[٣]

  • زيادة الألياف الغذائية والسوائل.
  • تجنب الأطعمة التي تؤدي إلى حدوث غازات، مثل الفول والملفوف.
  • الحدّ من منتجات الألبان، إذا كان اللاكتوز هو السبب.
  • الأدوية المضادة للإسهال، مثل الصوديوم أو اللوموتيل، يمكن أن جزءًا أساسيًا من العلاج عند مرضى القولون العصبي .
  • دواء تخفيف الألم المواد الأفيونية، مثل الكوديين يمكن أن توفر تخفيفًا فعالًا لألم القولون العصبي.
  • العقاقير المضادة للتشنج، والتي قد تخفف من التقلصات وتشمل الأمثلة كبسولات الميبرين، والبيلادونا، هيوسين والزيت والنعناع.
  • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات، يمكن أن تكون فعالة في علاج آلام القولون العصبي.
  • تجنب الجهد الزائد، إذا تبين أن الإجهاد هو سبب القولون العصبي.
  • إجراءات تناول الطعام الصحي، وتجنب التغييرات المفاجئة للروتين الغذائي.


المراجع

  1. ^ أ ب John P. Cunha, DO, FACOEP (11-2-2018), "Irritable Bowel Syndrome (IBS) Test, Symptoms, Diet, and Treatments"، www.emedicinehealth.com, Retrieved 30-11-2018.
  2. Minesh Khatri, MD (23-5-2017), "Complications From IBS: What Can Happen?"، www.webmd.com, Retrieved 30-11-2018.
  3. ^ أ ب "Irritable bowel syndrome (IBS)", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 30-11-2018.