نصائح للتسوق بصحبة طفلك

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١١ ، ١٣ أكتوبر ٢٠٢٠
نصائح للتسوق بصحبة طفلك

التسوق مع الأطفال

يُعدّ التسوق من أكثر الأمور المُمتعة عند العديد من الأشخاص، إلا أنّ الأطفال قد يحولون في بعض الأحيان هذه المُتعة إلى مُغامرة وشجار وقد تنتهي أحيانًا بالصُراخ والبُكاء؛ إذ إنّ العديد من الأطفال يميلون إلى التصرُّف بطرق مزعجة ومختلفة عندّ التسوق ممّا يُسبب الإرهاق والغضب للأهل، وعلى الرغم من أنّ التسوق مع الأطفال قد يبدو مُرهقًا لبعض الأُمهات إلا أنّه يُساعد الأطفال على تحسين مهاراتِهم الحركية وتشكيل انطباع عن طبيعية الأماكن العامة، ويُساعِدهم أيضاً على المُشاركة في اختيار الأطِعمة والوجبات الخفيفة الصحيّة، مما يشجعهم على اتباع نمط حياة صحي؛ وتجدر الإشارة هنا إلى أنّ التسوُّق مع الأطفال يُمكن أن يكون مُمتعًا وبعيدًا عن الشجارات والصُراخ عندما تتبع الأُمهات مجموعة من النصائِح التي ستيم ذكرُها لاحِقًا في هذا المقال، كمّا سنتحدث في هذا المقال أيضًا عن كيفية التعامُل مع نوبات غضب الطِفل خلال التسوق؛[١] تابع القراءة للتعرُّف أكثر.


نصائح للتسوق بصحبة طفلك

كما ذكرنا سابقًا، يوجد مجموعة من النصائح التي تساعد الأمهات على التسوق مع أطفالهم بمتعة بعيدًا عن المشكلات والشجارات، ومن هذه النصائح ما يأتي:[١]


  • مراعاة عمر الطفل قبل الذهب معه إلى التسوق، فالأطفال بعمر الثالثة قد يُعانون من العديد من نوبات الغضب أثناء السوق كمّا أنّ الأطفال الرُّضع يُمكن أن يحتاجون إلى رعاية خاصّة ممّا يُصعّب عملية التسوق معهم، ولكن قد لا يعتمد الأمر غالبًا على عمر الطِفل فطباعه أيضًا قد يكون لها دورًا أساسيًا في اختيار طريقة التسوق برفقته.


  • أخذ الوقت الكافي مع الطِفل؛ إذ إنّ التسوق مع الأطفال قد لا يكون سريعًا لذا يُنصح بالتّحلي بالصبر أثناء التسوق مع الطفل.


  • إحضار اللّعبة المُفضلة أو الكِتاب المُفضل للطِفل للمساعدة على تهدئته عند شعوره بالضجر أثناء السوق.


  • التوقف عن التسوّق والعودة للمنزل في حال بدأ الطِفل بالضجر والتعب، فعادةً ما يشعر الصّغار بالتعب خلال ساعة من التجول في المتجر.


  • التحدُّث مع الطِفل قبل التسوق وإخباره أنّه لا يمكن الحصول على كل ما يريده أثناء الدخول إلى المتجر؛ ولكن في المُقابل يُمكن أن يسمح له بالحصول على شيء واحد فقط وينصح بأن يكون من اختِياره.


  • إشراك الطِفل في عملية التسوق؛ وذلك من خِلال الطلب من الطِفل إحضار غرض مُعين وبعدد معين؛ فهذا يُساعِد على تطوّرشخصية الطِفل وإحساسُه بالمسؤولية.


  • السماح للأطفال بالحركة أو دفع عربة التسوق أو إشراكُهم في وضع الحاجيات أو إخراجُها.


  • القيام مُسبقًاً بإعداد لائحة بأهم الأغراض التي يحتاجُها الأهل والأطفال؛ وذلك لتسهيل عملية الشراء والتسوّق مع الطِفل.


  • المُكافأة على حُسن التصرُّف؛ يُنصح الأهل بمُكافأة الطفل على التصرُّف الجيد أثناء التسوق من خِلال الذهاب إلى الحديقة أو شراء لعبة أو قصة مُعينة؛ ولكن يُنصح بتجنُب استِخدّام الطعام كوسيلة للمُكافأة.


السلامة العامة لطفلك أثناء التسوق

على الرغم من أهمية إشراك الطِفل في دفع عربات التسوق لزيادّة المُتعة لديهم؛ ولكن وفقًا لدّراسة أجرتها الجمعية الأمريكية لطِب الأطفال في عام 2006 فإن أكثر من 20000 طِفل دون سن الخامسة في عام 2005 تعرضوا للعديد منالإصابات بسبب عربات التسوق؛ ومن أهم هذه الإصابات: الوقوع من العربة والدهس وإنقلاب عربة التسوق، والوقوع من المكان المُخصّص للجلوس في عربة التسوق.[٢]


لذلك يُنصح بأخذ الحيطة والحذر عندّ التسوق من خِلال تجنب دفع العربة عندّما يكون الطِفل أمام أو خلف العربة، والتأكُد من ثبات الطِفل عندّ وضعه في عربة التسوُّق من خلال استخدام عربات التّسوق التي تحتوي على حزام أمان لمقد الأطفال، كما أن من أهم إجراءات السلامة أثناء التسوق الانتباه إلى الطِفل والتأكُد من بقائه بجانب الأهل وخاصّةً في حالة وجود اكتِظاظ في المتجر التِجاري.[١]


كيفية اتباع السّلامة العامة للأطفال عند التّسوق في ظل الوضع الوبائي

في ظل الظروف الحالية وبسبب انتشار وباء عالمي يُسمى فيروس كورونا (COVID-19) فقد أصبح التسوق من أكثر الأمور الصعبة والمُرهقة بسبب خوف الأشخاص من التِقاط العدوى بطريقة أو بأُخرى؛ أمّا في ما يتعلق بالتسوق مع الأطفال في ظل هذه الظروف، فقد يكون من المُستحسن من البداية عدّم إخراج الطِفل للتسوّق وتسوقّ الشخص بمفرده، ولكن في حالة الاضطرار إلى التسوق مع الأطفال فيُنصح باتِباع الآتي:[٣]

  • تجنُب وضع الطِفل في عربة التسوُّق؛ وبدلًا من ذلك استِخدّام عربة الأطفال الخاصّة به أثناء التسوق.
  • في حال الاضطرار إلى وضع الطِفل في عربة التسوق يُنصح بوضع غطاء بلاستيكي على العربة أو تنظيف العربة جيدًا بالكحول.
  • يجب تجنُب استِخدّام الكمامات للأطفال الرُضع؛ والأطفال الذين تقِل أعمارُهم عن عامين.
  • في حال كان الأطفال قادرين على المشي؛ يُمكنُهم ذلك ولكن مع مراعاة تجنب الاختِلاط مع الأشخاص أو لمس الأشياء.


كما تجدّر الإشارة إلى أهمية دور الأهل في اتِخاذ كافة احتِياطات السلامة أثناء التسوق والتي تتضمّن: ارتِداء الكمامات والتباعُد الاجتِماعي واستِخدّام المُعقمات قبل وبعد التسوُّق.[٣]


كيف يمكن التعامل مع نوبات غضب الطِفل أثناء التسوق؟

من الطبيعي أن يصاب بعض الأطفال بنوبات غضب وضجر خلال التسوق، ويُمكن للنصائِح التالية أن تساعد في التقليل من نوبات الغضب هذه والتعامل معها: [٤]

  • الحِفاظ على الهدوء وتذكُّر أن نوبات الغضب في هذا العُمر طبيعية.
  • التحدُّث مع الطِفل واستِخدّام مُفردات وكلمات تُساعِد على التقليل من نوبات الغضب لدى الطِفل.
  • تجنُب استِخدّام أُسلوب الضرب؛ وذلك لأن الضرب لن يُعلّم الطِفل إلا العُنف.
  • يُمكن استِخدّام أُسلوبالتجاهُل الذي قد يكون فعالًا في بعض الأحيان.
  • تشتيت انتِباه الطِفل في أشياء موجودة في السوق قد تلفِت انتباهه؛ مثل: الألعاب والكُتب.
  • الطلب من الطِفل المُساعدة في اختيار أشياء مُعينة من السوق.
  • في حال زيادّة نوبات الغضب عندّ الطِفل يُنصح في العودة إلى المنزل أو اصطحابه لمكانٍ هادىء للتقليل من هذه النوبات.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Elizabeth M. Ward, "Grocery Shopping With Young Kids", webmd, Retrieved 2020-09-29. Edited.
  2. Gary A Smith, "Shopping-cart-related injuries to children", pubmed, Retrieved 2020-09-16. Edited.
  3. ^ أ ب Sara Novak, "How Families Can Safely Navigate Grocery Stores During the Coronavirus Outbreak", whattoexpect, Retrieved 2020-09-16. Edited.
  4. "Tantrum in the Grocery Store", apa, Retrieved 2020-09-30. Edited.