هرمون اندروجين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٥ ، ٢٦ فبراير ٢٠١٩
هرمون اندروجين

الأندروجين

هو من هرمونات الذكورة الضرورية عند الرجال والنساء، فهذه الهرمونات مسؤولة عن وظيفة الإنجاب الطبيعية، والسعادة العاطفية، والوظيفة المعرفية، ووظائف العضلات، والنمو، وقوة العظام، ويوجد لدى النساء مزيد من الأندروجين والأستروجين في أجسامهن، ويلعب الأندروجين العديد من الأدوار في جسم الإنسان، وبعض تأثيرات هرمون الأندروجين تشمل تحفيز نمو الجسم، والشعر، والرغبة الجنسية، ونمو العضلات، وخلايا الدهون في كل من الرجال والنساء، وتُنتَج هذه الهرمونات في الغدد الكظرية، والمبيض، وفي الخلايا الدهنية عند النساء، وتتضمن هرمونات الأندروجين:[١]

  • هرمون التستوستيرون.
  • أندروستينيديون (A4).
  • ديهيدرويبياندروستيرون (DHEA).
  • كبريتات دهيا (DHEA-S).
  • أندروستينديول (A5).
  • الأندروستيرون.
  • ديهدروتستوسترون (DHT).


هرمون الأندروجين عند الرجل

يعد هرمون الجنس الرئيسي لدى الرجال هو التستوستيرون، وهو من أنواع هرمون الأندروجين، وهرمون التستوستيرون مسؤول عن عدة وظائف عند الرجال، وتشمل:[١]

  • بدء عملية البلوغ واستكمالها.
  • تطوير العظام والعضلات.
  • نمو شعر الجسم، بما في ذلك شعر الوجه.
  • تغيير الحبال الصوتية لإنتاج أصوات الذكور البالغين.
  • الرغبة الجنسية وأداء الوظيفة الجنسية.
  • نمو غدة البروستات.
  • إنتاج الحيوانات المنوية.


هرمون الأندروجين عند النساء

جميع النساء تنتج بشكل طبيعي كمية صغيرة من الأندروجين، وبعضهن تنتجن أكثر من غيرهن، على سبيل المثال لدى النساء المصابات بمتلازمة المبيض متعدد الأكياس مستويات أعلى من الأندروجين، هذا يسبب زيادة نمو الشعر، وحب الشباب، ومشاكل التبويض التي يمكن أن تساعد مضادات الأندروجينات في الحد من هذه الأعراض عند النساء المصابات بالمبيض متعدد الأكياس، وتتضمن الحالات الأخرى التي تسبب ارتفاع مستويات الاندروجين لدى النساء ما يلي:[٢]

  • تضخم الغدة الكظرية وتورمها.
  • أورام المبيض.

يمكن أن تساعد مضادات الأندروجينات في التحكم بهذه الحالات، ومنع المضاعفات التي تسببها زيادة مستويات الاندروجين عند النساء، وهذه المضاعفات تشمل:[٢]

  • داء السكري.
  • الدهون العالية.
  • ضغط دم المرتفع.
  • مرض القلب.


أعراض نقص الأندروجين

نقص الأندروجين يعني أن الجسم لا ينتج ما يكفي من الأندروجين خاصة التستوستيرون، وتتضمن بعض أعراض نقص الأندروجين:[٣]

  • انخفاض الرغبة الجنسية.
  • الهبات الساخنة والتعرق.
  • نمو الثدي.
  • الكآبة، والخمول، والتعب.
  • انخفاض كتلة العضلات والقوة.
  • زيادة دهون الجسم، خاصة حول البطن.
  • ضعف الانتصاب وهزات الجماع.
  • كمية منخفضة من السائل المنوي.
  • فقدان شعر الجسم.
  • انخفاض كتلة العظام، بالتالي زيادة خطر الإصابة بهشاشة العظام.


علاج نقص الأندروجين

يُعطى هرمون التستوستيرون عن طريق كريمات، أو مراهم الجلد، أو عن طريق الحقن، وإذا كان نقص هرمون التستوستيرون بسبب الغدة النخامية و كان الرجل يرغب في إنجاب طفل، فمن المحتمل أن يوصي الطبيب بحُقن الجونادوتروبين عدة مرات في الأسبوع لعدة أشهر، لتحفيز كل من التستوستيرون وإنتاج الحيوانات المنوية، لا يُنصح علاج التستوستيرون للرجال الذين يحاولون إنجاب طفل؛ لأنه يمنع الحمل عن طريق منع هرمونات الغدة النخامية التي تدفع إنتاج الحيوانات المنوية، وإذا كان الشخص يحصل على علاج بديل، فتجب المراجعات المنتظمة مع الطبيب، ويعتمد ذلك على العمر وعوامل الخطر الأخرى، مثل: سرطان البروستات، فزيادة التستوستيرون تزيد نمو السرطان، أما إذا كانت المرأة هي من تعاني نقص الأندروجين وتحاول أن تنجب طفلًا، فعليها مراجعة الطبيب.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب Rachel Gurevich (27-12-2018), "Androgens & PCOS: Excess Levels & What It Means"، www.verywellhealth.com, Retrieved 17-1-2019.
  2. ^ أ ب Alan Carter, PharmD (5-2-2018), " Your Guide to Anti-Androgens"، www.healthline.com, Retrieved 17-1-2019.
  3. ^ أ ب "Androgen deficiency in men", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 17-1-2019.