هل الأغذية المصنعة ضارة؟

هل الأغذية المصنعة ضارة؟
هل الأغذية المصنعة ضارة؟

لماذا الأغذية المصنعة تعد ضارة؟

تشمل الأطعمة المُصنّعة جميع الأطعمة التي طُهيت، أو جُمّدت، أو عُبّئت أو غُيّرت مكوناتها الغذائية، وذلك وفقًا لما ذكرته أكاديمية التغذية وعلم التغذية، وتختلف فيما بينها بدرجة تعرّضها للمُعالجة،[١] وتُقسّم إلى فئتين، وهما كما يأتي:

  • الأطعمة فائقة المعالجة

وهي الأطعمة التي تأثرت كيميائيًا عند تصنيعها وأضيف إليها نكهات صناعية؛ كالأطعمة الجاهزة من البسكوت والصلصات.[٢]

  • الأطعمة قليلة المعالجة

وهي الأطعمة التي عُبّئت أو حُفظت وهي طازجة؛ كالطماطم المُعلّبة والتونة.[١]

يُشار إلى أنّ بعض عمليات المعالجة مفيدة وتتيح إمكانية إضافة بعض العناصر الغذائية إلى الأطعمة المُصنّعة أو تعقيمها؛ وذلك بهدف القضاء على البكتيريا فيها، كما في عملية بسترة الألبان،[٣] ومن جهةٍ أخرى، ينطوي بعضها الآخر على عدد من المخاطر الصحية، فيما يأتي بيانها:

قد تزيد الأغذية المصنعة من خطر الإصابة بالسرطان

قد تحتوي الأطعمة فائقة المعالجة غير الصحية على بعض المواد المُسرطنة؛ ولوحظ أنّ زيادة استهلاك الأطعمة فائقة المعالجة بنسبة 10% ارتبط بزيادة خطر الإصابة بالسرطان بشكل عام بنسبة 12%، وبشكلٍ خاص بزيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 11%، وفقًا لما ذكرته دراسة سريرية نشرتها مجلة (British Medical journal) عام 2018م.[٤]

تحتوي الأغذية المصنعة على الكثير من السكر والصوديوم

تُحسّن هذه الإضافات من مذاق الطعام، ولكن قد يُؤدي الإفراط بتناولها بالعديد من المشاكل الصحية مثل:[٢]

  • أمراض القلب.
  • السمنة.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • السكري.

تحتوي الأغذية المصنعة على الكربوهيدرات المكررة

قد يرتبط تناول الأغذية الغنية بالكربوهيدرات المُكرّرة مع زيادة خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني؛ لأنها تُسبب اختلافات سريعة في نسبة السكر في الدم، ويُمكن للجسم تكسيرها بشكل سريع؛ ممّا يُؤدي إلى ارتفاع مفاجئ في مستويات سكر الدم ومستويات الإنسولين، وعند انخفاضها تنخفض طاقة الجسم سريعًا مع زيادة الرغبة في تناول الطعام.[٥]

تحتوي الأغذية المصنعة على الدهون المتحولة

تنتج الدهون المتحوّلة من إضافة عنصر الهيدروجين إلى الزيوت النباتية السائلة؛ فتصبح أكثر صلابة، وتُعدّ من الدهون الضارّة بالجسم؛ لأنّها تُؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بالالتهابات، وأيضًا ارتفاع مستويات البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL) أو ما يُعرف بالكولسترول الضار.[٥]

ومن جهةٍ أخرى، قد تُقلّل هذه الدهون من مستويات البروتين الدهني عالي الكثافة (HDL) أو ما يُعرف بالكولسترول الجيد، وبالتالي قد تُساهم في زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب، والسكتة الدماغية ومرض السكري من النوع الثاني.[٥]

تفتقر الأغذية المصنعة إلى القيمة الغذائية

تفقد الأطعمة المُصنّعة العديد من العناصر الغذائية الأساسية أثناء عملية المعالجة، مما يُفسر السبب وراء وجود العديد من الأطعمة المُدعّمة بالألياف، والفيتامينات والمعادن.[٦]

تحتوي الأغذية المصنعة على نسبة منخفضة من الألياف

تُؤدّي عمليات المُعالجة إلى فقدان الألياف الطبيعية في الأغذية، وهذه الألياف مهمّة للجسم؛ إذ قد تُقلل من سرعة امتصاص الكربوهيدرات، وتُعزز الشعور بالرضا عند استهلاك سعرات حرارية أقل، بالإضافة إلى دورها في تعزيز البكتيريا النافعة في الأمعاء.[٧]

قد تسبب الأغذية المصنعة الإدمان

قد يُؤدي تناول الأطعمة المصنعة إلى تحفيز الدماغ على إطلاق مواد كيميائية؛ كالدوبامين، والتي تُسبّب الشعور بالرضا عند تناول هذه الأغذية؛ مّما قد يعيق وصول الإشارات التي تدلّ على الشعور بالشبع، مما قد يُسبب الإدمان والإفراط في تناول هذه الأطعمة.[٨]

تعد الأغذية المصنعة مليئة بالمكونات الصناعية

تتمّ إضافة العديد من المكونات التي يَصعُب التعرّف عليها؛ كالمواد الكيميائية الصناعية؛ بهدف تحسين مذاق الغذاء، وهذا يشمل الآتي:[٥]

  • المواد الحافظة (Preservatives)، التي تمنع تلف الطعام بسرعة.
  • الألوان الاصطناعية (Artificial coloring).
  • النكهات الكيميائية (Chemical flavoring).
  • عوامل التركيب (Texturing agents).

بالإضافة إلى العديد من المواد الكيميائية الأخرى غير المُدرَجة في المُلصقات الغذائية.[٥]

قد تقلل الأغذية المصنعة من طول العمر الخاص بك

قد تزيد الأطعمة المُصنّعة من الأسباب التي تُؤدي إلى الوفاة؛ كالسرطان،[٩] ولوحظ أنّ تناول أكثر من 4 حصص يوميًا من الأطعمة المُصنعة فائقة المعالجة ارتبط بارتفاع أسباب الوفاة بنسبة 62%، وتزداد هذه النسبة بمقدار 18% لكل وجبة إضافية من هذه الأطعمة، وفقًا لما أشارت إليه دارسة سريرية نشرتها مجلة (British Medical journal) عام 2019م.[١٠]

قد تسبب الأغذية المصنعة زيادة الوزن

تحتوي الأطعمة المُصنّعة على نسبة عالية من السعرات الحرارية؛ وذلك لاحتوائها على السكريات والدهون المُضافة، مما قد يُسبب زيادة الوزن،[١١] وهذا ما أكدته دراسة سريرية نشرتها مجلة (Cell metabolism) عام 2019م.[١٢]

قد يعاني قلبك بعد تناولك الأغذية المصنعة

تحتوي الأطعمة المصنعة على نسبة عالية من الدهون المتحولة التي قد تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب،[٥] حيث لوحظ أنّ زيادة تناول الدهون المُتحوّلة بنسبة 2% ارتبط بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 23%، وفقًا لما ذكرته مراجعة نشرتها مجلة (Diabetes & metabolic syndrome) عام 2019م.[١٣]

كما تحتوي الأطعمة المُصنّعة فائقة المُعالجة على نسبة عالية من الصوديوم، والذي ترتبط زيادة استهلاكه بزيادة خطر ارتفاع ضغط الدم، والذي يُعدّ أحد العوامل الأساسية للإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.[١٤]

قد نؤثر الأغذية المصنعة في أمعائك سلبًا

تحتوي جميع الأطعمة المُصنّعة تقريبًا على مواد كيميائية تسمى المُستحلبات (Emulsifiers)، والتي تعمل على زيادة مدة صلاحية الأطعمة، والحفاظ على شكلها وقوامها، ولكن هذه المواد قد تُؤثر سلبًا على صحة الأمعاء، وتزيد من خطر الإصابة بمرض الأمعاء الالتهابي (Inflammatory Bowel Disease).[١٥]

إذ تتفاعل هذه المواد مع الطبقة المخاطية التي تحمي الأمعاء من الميكروبات، مما قد يزيد من خطر أمراض التهاب الأمعاء وفقًا لما ذكرته دراسة مخبرية نشرتها مجلة (Nature) عام 2015م.[١٦]

قد تقلل الأغذية المصنعة من صحة الدماغ

تحتوي الأطعمة المُصنّعة فائقة المعالجة على نسب عالية من السكر، والملح والدهون المُضافة؛ ممّا يُؤدي إلى زيادة الوزن، وزيادة الدهون الحشوية المُتراكمة حول الأعضاء؛ الأمر الذي يُؤثر سلبًا على صحة الدماغ،[١٧]حيث ترتبط زيادة الدهون حول الأعضاء بتلف أنسجة المخ لدى كبار السن، وفقًا لدراسة سريرية نشرتها مجلة (Obesity) عام 2015م.[١٨]

إضافةً إلى دورها في التقليل من إنتاج عامل التّغذية العصبيّة المُستمّد من الدّماغ (Brain-derived neurotrophic factor)، والذي يُعدّ مهمًا للذاكرة طويلة الأمد، والتعلّم ونمو الخلايا العصبية الجديدة.[١٧]

كيف يمكنك تناول الأطعمة المصنعة كجزء من نظام غذائي صحي؟

يُفضّل اختيار المواد الصحية التي تحتوي على كميات مُعتدلة من السكر، والدهون والملح؛ لذا يُنصح بالتحقّق من المُلصقات الغذائية الموجودة على وجه المنتجات، أو ظهرها أو جانبها، كما يُفضّل اختيار المنتجات ذات اللون الأخضر في المنتجات التي تستخدم الترميز اللوني، بالإضافة إلى وجود إرشادات حول النسب المرتفعة والمنخفضة لبعض العناصر، ونذكر فيما يأتي الإرشادات الخاصة بالبالغين:[١٩]

القيمة لكل 100 غرام
مرتفع
منخفض
إجمالي الدهون
17.5 غ أو أكثر
3 غ أو أقل
الدهون المشبعة
5 غ أو أكثر
1.5 غ أو أقل
السكريات
22.5 غ أو أكثر
5 غ أو أقل
الملح
1.5 غ من الملح أو 0.6 غ من الصوديوم
0.3 غ أو أقل من الملح أو 0.1 غ من الصوديوم

ما الذي يجعل بعض الأطعمة المصنعة أقل صحة؟

تحتوي الأطعمة المُصنّعة على نسبة عالية من السكر والدهون، مما يزيد من محتواها من السعرات الحرارية، كما يتمّ إضافة بعض المكونات إلى الأطعمة المُصنعة؛ بهدف تحسين المذاق أو زيادة مُدّة صلاحية المنتجات، بكمياتٍ لا يتمّ التعرّف عليها من قِبل المستهلكين؛ ممّا يُؤدي إلى تناول كميات أكبر من المُوصى بها من هذه المكونات.[١٩]

طرق التقليل من استهلاك الأطعمة المصنعة

تشمل هذه النصائح ما يأتي:

  • تناول وجبات صحية خفيفة؛ كالفواكه، والخضروات، والمُكسرات.[٢٠]
  • استبدال الحبوب المُكررة بالحبوب الكاملة.[٢٠]
  • إعداد الوجبات منزليًا.[٢٠]
  • شرب المزيد من الماء.[٢٠]
  • تناول المزيد من الخضروات.[٢٠]
  • التقليل من تناول اللحوم المصنعة.[٢٠]
  • التدّرج في تعديل نمط الحياة.[٢٠]
  • التحقق من الملصقات الغذائية.[٢١]

ملخص المقال

ينطوي استخدام الأطعمة المصنعة على زيادة بعض المخاطر الصحية؛ كالإصابة بالسرطان، وزيادة الوزن، ومشاكل القلب، والأمعاء والتأثير على صحة الدماغ؛ لذا يجب الحدّ من تناولها، واستبدالها بالأطعمة الصحية التي تحتوي على العديد من العناصر الغذائية، أو اختيار المنتجات التي تحتوي على كميات مُعتدلة من السكريات، والأملاح والدهون.

المراجع

  1. ^ أ ب "What Really Happens to Your Body When You Eat Processed Foods", livestrong, Retrieved 20-11-2021. Edited.
  2. ^ أ ب "The Many Health Risks of Processed Foods", lhsfna, Retrieved 20-11-2021. Edited.
  3. "What Really Happens to Your Body When You Eat Processed Foods", livestrong, Retrieved 20-11-2021.
  4. "Consumption of ultra-processed foods and cancer risk: results from NutriNet-Santé prospective cohort", British Medical journal, Page 1-11. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج ح "How do processed foods affect your health?", medicalnewstoday, Retrieved 20-11-2021. Edited.
  6. "The Many Health Risks of Processed Foods", lhsfna, Retrieved 20-11-2021.
  7. "How do processed foods affect your health?", medicalnewstoday, Retrieved 20-11-2021. Edited.
  8. "Why Are Certain Foods so Addictive?", health.clevelandclinic.org, Retrieved 21-11-2021. Edited.
  9. "What Really Happens to Your Body When You Eat Processed Foods", livestrong, Retrieved 20-11-2021.
  10. "Association between consumption of ultra-processed foods and all cause mortality: SUN prospective cohort study", British Medical journal, Page 1-11. Edited.
  11. "What Really Happens to Your Body When You Eat Processed Foods", livestrong, Retrieved 20-11-2021. Edited.
  12. "Ultra-Processed Diets Cause Excess Calorie Intake and Weight Gain: An Inpatient Randomized Controlled Trial of Ad Libitum Food Intake", Cell metabolism, Issue 1, Folder 30, Page 67-77. Edited.
  13. "Trans fatty acids and lipid profile: A serious risk factor to cardiovascular disease, cancer and diabetes", Diabetes & metabolic syndrome, Issue 2, Folder 13, Page 1643-1647. Edited.
  14. "What Really Happens to Your Body When You Eat Processed Foods", livestrong, Retrieved 20-11-2021.
  15. "How Processed Foods Can Affect Your Healt", verywellfit, Retrieved 21-11-2021. Edited.
  16. "Dietary emulsifiers impact the mouse gut microbiota promoting colitis and metabolic syndrome", Nature, Issue 7541, Folder 519, Page 92-96. Edited.
  17. ^ أ ب "The 7 Worst Foods for Your Brain", Healthline, Retrieved 15/12/2021.
  18. "Visceral adipose tissue is associated with microstructural brain tissue damage", Obesity, Issue 5, Folder 23, Page 1092-1096. Edited.
  19. ^ أ ب "Eating processed foods", nhs, Retrieved 21-11-2021. Edited.
  20. ^ أ ب ت ث ج ح خ "10 Realistic Ways to Eat Less Processed Food", healthline, Retrieved 9-12-2021. Edited.
  21. "Five ways to eat less processed food", heartfoundation, Retrieved 9-12-2021. Edited.

209 مشاهدة