ما هي فوائد تناول قشر البيض؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١٣ ، ٨ سبتمبر ٢٠٢٠
ما هي فوائد تناول قشر البيض؟

قشر البيض

قشر البيض هو القشرة الخارجية الصلبة للبيض والتي تحتوي على مُركب كربونات الكاليسوم (Calcium carbonate)؛ وهو شكل من أشكال الكالسيوم الهام لصحّة الجِسم؛ كمّا يحتوي قشر البيض على العديد من المعادن الأُخرى والبروتين؛ ولكن هل يُمكن تناول قشر البيض؟[١]

الإجابة نعم يُمكن تناول قشر البيض عند تنظيفها جيداً وتحضيرُها بالطريقة المُناسبة؛ فقشر البيض قد يستخدمه البعض كمكل غذائيّ لتعويض النّقص في الكالسيوم؛ بسبب احتواء القشر على كميّات عالية من الكالسيوم؛ إذ أنّ نِصف قشرة البيض توفر احتِياج البالغين من الكالسيوم والبالغ 1000 ميلليغرام في اليوم الواحد. فما هي فوائِد هذه القشور؟ وهل لها أضرار؟ وما هي أهم استِخدّامات قُشور البيض؟ تابع القراءة لتعرُّف أكثر.[٢]،[١]


ما هي فوائد تناول قشر البيض؟

كما ذكرنا سابقًا أنّ تناول قشر البيض بعد مُعالجته بطريقة مناسبة أو تناول المُكملات المُحّضرة منه، له فائدة رئيسية تتعلق بمحتواه من الكالسيوم، لذا أغلب الفوائد التي سيتم ذكرها تتعلق بكونه يحتوي على كميات جيدة من الكالسيوم، ونذكر منها:[٢]

تحسين صحّة الجِسم

فالكالسيوم الذي يُوفره قشر البيض مهم في العديد من الوظائف الحيّوية في الجسم؛ كتنظيم نبضات القلب، وتحسين وظائِف العضلات المُختلفة، والحِفاظ على مُستويات المغنيسيوم والفسفور والبوتاسيوم في الجِسم.

تقوية العِظام والوقاية من خطر الإصابة بهشاشة العِظام

بسبب احتواء البيض على كميّات عالية من الكالسيوم فهذا قد يُساعِد على الوقاية من خطر الإصابة بهشاشة العِظام والتّخفيف من أعراضه في حال الإصابه به؛ فقد أثبتت دّراسة سريرية أُجريت في عام 2003 على النساء اللّواتي وصلن سن انقطاع الدّورة الشّهرية أنّ مسحوق قشر البيض يُمكن أن يُقلّل من الألم المُصاحِب لهشاشة العِظام ويزيد من النّشاط الحركي، كمّا أنّ في الدّراسة نفسها كانت هُناك عِلاقة بين استِخدّام مسحوق قشر البيض وزيادّة كثافة العِظام.[٣]

حماية مينا الأسنان

الكالسيوم يُساعِد على الحِفاظ على صحّة الأسنان؛ إذ يُمكن أن يُساعِد قشر البيض في عملية إعادّة تمعدُّن مينا الأسنان وهي الطبقة الخارجيّة الحامية للأسنان والضرورية للحِفاظ على صحّتها والوقاية تسوسها؛ فقد أثبتت دّراسة أُجريت في عام 2015 أنه من خِلال خلط مسحوق قشر البيض مع محلول الجليسرين أو جل الميثل السليولوز (Methyl cellulose) ووضعه على الأسنان التي تعرّضعت لعملية إزالة المعادن كيميائياً؛ فإنّ النتائِج كانت زيادّة في مينا الأسنان للأسنان المُتضررة.[٤][٥]

يحتوي على خصائص مضادّة للالتِهابات

تحتوي أغشية قشر البيض على مُضادّات الالتِهابات التي أثبتت العديد من الدراسات فوائِدها الصحيّة؛ فقد أثبتت دّراسة أُجريت في عام 2009 أنّ غشاء قشرة البيض أُستِخدّام في قياس فعاليتُه كعلاج بديل لاضطرابات الأغشية الضّامة في المفاصل، ومن أمثلتها؛ الذئبة ، والتهاب المفاصل والنُقرس؛ وقد أثبتت أنه يُمكن أن يُقلل ويخفف من الآلام التي تُصاحِب هذه الحالات بضرر أقل من ذلك الذي تُسببه الجرعات العالية من أنواع مُعينة من المُكسنات، لكنها دراسة ولا يجب أن تُؤخذ نتائجها كمسلمات لذا يجب استشارة الطّبيب قبل اللجوء لأي من الاستخدمات المذكورة لقشر البيض.[٦]


ما أضرار تناول قشر البيض؟

يُمكن أن يُعاني البعض من أثار جانبية بعد تناول المُكمِلات التي تحتوي على قشر البيض؛ لذا يُنصح في مُراجعة الطبيب في حال ظهُور أي من الأعراض التالية:[٧]

  • الإمساك أو الإسهال.
  • الغثيان.
  • الاستِفراغ.
  • فُقدان الوزن.
  • فُقدان الشهية.
  • تغيرات في المزاج.
  • الصُداع.
  • الشعور بألم في العِظام والعضلات.
  • الشعور بالعطش الزائِد.
  • التعب العام في الجِسم.
  • أعراض الحساسيّة؛ في حالات نادّرة يُمكن أن تُسبب هذه المُكمِلات في أعراض الحساسية التاليّة:
    • الطفح الجلديّ.
    • الحكة والتورُّم في الوجة أو الحلق أو اللّسان.
    • صعوبة في التنفُس.
    • الشعور بالدّوار الشديد.


ما هي التفاعلات الدوائية مع قشر البيض؟

يُمكن أن يتفاعل مُكمِلات قشر البيض مع الأدوية؛ بسبب أنّ يُقلّل الكالسيوم من امتِصاص أدوية مُعينة أهمُها:[٧]

  • الأدوية من عائلة بيفوسفونات (Bisphosphonates ) مثل؛ الأليندرونيت (Alendronate).
  • أدوية المُضادّات الحيويّة من عائلة تتراسيكلين مثل؛ دوكسيسايكلين (Doxycycline).
  • إيستراميُوستِين (Estramustine)
  • ليفوثيروكسين (Levothyroxine)
  • أدوية المُضادّات الحيويّة من عائلة كوينولون ( Quinolone) مثل؛ سيبروفلوكساسين (Ciprofloxacin).
  • المُكمِلات العُشبيّة والفيتامينات التي تحتوي على الكالسيوم.

تجدّر الإشارة إلى أهمية استِشارة طبيب قبل تناول هذا النوع من المُكمِلات خاصّة إذا تم تناول مع الأدوية التي تحتوي على الكالسيوم؛ وتحديد الجُرعة المُناسبة والفترة التي يجب الاستِمرار في تناولها.


المراجع

  1. ^ أ ب Atli Arnarson (2017-11-16), "The Benefits and Risks of Eating Eggshells", healthline, Retrieved 2020-09-05. Edited.
  2. ^ أ ب Dr. Josh Axe (2018-01-28), "Can You Eat an Eggshell? Surprising Benefits & Uses of Eggshells", draxe, Retrieved 2020-09-05. Edited.
  3. J Rovensky , M Stancikova, "Eggshell calcium in the prevention and treatment of osteoporosis", pubmed, Retrieved 2020-09-06. Edited.
  4. Alfred D. Wyatt Jr (2020-06-06), "Tooth Enamel Erosion and Restoration", webmd, Retrieved 2020-09-06. Edited.
  5. Bejoy Mony ,corresponding author1 A.V. Rajesh Ebenezar, Mohamed Fayas Ghani,3, "Effect of Chicken Egg Shell Powder Solution on Early Enamel Carious Lesions: An Invitro Preliminary Study", ncbi.nlm.nih, Retrieved 2020-09-06. Edited.
  6. Kevin J Ruff, Dale P DeVore ,Michael D Leu, "Eggshell membrane: A possible new natural therapeutic for joint and connective tissue disorders. Results from two open-label human clinical studies", ncbi.nlm.nih, Retrieved 2020-09-06. Edited.
  7. ^ أ ب "Calcium And Eggshell Chelated Tablet", webmd, Retrieved 2020-09-06. Edited.