أدوية القلق والخوف

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١٥ ، ١٧ فبراير ٢٠٢١
أدوية القلق والخوف


ما هي الأدوية المستخدمة للقلق والخوف؟

يوجد العديد من الادوية التي تُستخدم لعلاج القلق والتوتر، وتختلف هذه الأدوية عن بعضها البعض بطريقة العمل والآثار الجانبية، والطبيب هو الشخص المسؤول عن تحديد الدواء المناسب لكل حالة على حدا، لذلك، لا يجب على أي شخص تناول أي دواء لعلاج القلق والخوف دون استشارة الطبيب، وتتضمن المجموعات الدوائية التي تُستخدم لعلاج القلق والتوتر ما يأتي:[١]


مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs)

وهي من الأدوية المضادة للاكتئاب، التي تعمل عن طريق زيادة مستويات السيروتونين في الدماغ، وهو أحد النواقل العصبية التي تنقل الإشارات العصبية في الدماغ، وتُستخدم هذه الأدوية لعلاج الاكتئاب واضطرابات القلق، ومن الأمثلة على هذه الأدوية ما يأتي:[٢]

  • سيتالوبرام (Citalopram)
  • إسيتالوبرام (Escitalopram)
  • فلوكسيتين (Fluoxetine)
  • باروكسيتين (Paroxetine)
  • سيرترالين (Sertraline)

مثبطات امتصاص السيروتونين-نوربينفرين (SNRIs)

وهي من الأدوية المضادة للاكتئاب، التي تستخدم لعلاج الاكتئاب والقلق، وتعمل هذه الأدوية عن طريق منع السيروتونين والنورادرينالين من العودة إلى الخلايا التي أطلقتهم، مما يحافظ على مستوياته، الأمر الذي يؤثر إيجابيًا على المزاج، ومن الأمثلة على هذه الأدوية ما يأتي:[٣]

  • ديسفينلافاكسين (Desvenlafaxine)
  • دولوكستين (Duloxetine)
  • ليفوميلناسيبران (levomilnacipran)
  • فينلافاكسين (venlafaxine)


مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات (TCAs)

هي أدوية تستخدم لعلاج الاكتئاب والاضطراب ثنائي القطب وحالات أخرى مثل الألم المزمن والأرق، بالإضافة إلى اضطرابات القلق والخوف، وتعمل هذه الأدوية عن طريق منع إعادة امتصاص النواقل العصبية التي تسمى السيروتونين والنورادرينالين، مما قد يساهم في تحسين أعراض الاكتئاب، ومن الأمثلة على هذه الأدوية ما يأتي:[٤]

  • كلوميبرامين (Clomipramine)
  • أموكسابين (Amoxapine)
  • أميتريبتيلين (Amitriptyline)
  • إيميبرامين (Imipramine)


البنزوديازيبينات (BZDs)

البنزوديازيبينات هي فئة من الأدوية المثبطة للجهاز العصبي المركزي، تستخدم لعلاج مجموعة متنوعة من اضطرابات المزاج والحالات الصحية الأخرى بما في ذلك النوبات والأرق وانسحاب الكحول لفترات قصيرة، وتعمل هذه الأدوية عن طريق تعزيز استجابة الدماغ لناقل عصبي يسمى حمض جاما أمينوبوتيريك (GABA)، مما يقلل من تحفيز الإشارات العصبية في الدماغ، مما يقلل من أعراض القلق والخوف، ومن الامثلة على أدوية تنتمي إلى هذه الفئة ما يأتي:[٥]

  • كلونازيبام (Clonazepam)
  • الديازيبام (Diazepam)
  • لورازيبام (lorazepam)
  • تريازولام (Triazolam)



ما هي الأعراض الجانبية لأدوية القلق والخوف؟

تختلف الأعراض الجانبية لأدوية القلق والخوف اعتمادًا على نوع الدواء، وفي ما يلي توضيح لذلك:


الأعراض الجانبية لمثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs)

تُعدّ هذه الأدوية آمنة عمومًا، ولكن قد تسبب بعض الآثار الجانبية، التي عادةً ما تختفي بعد الأسابيع القليلة الأولى من العلاج، ومن هذه الآثار الجانبية ما يأتي:[٢]

  • الصداع.
  • النعاس.
  • الغثيان والقيء أو الإسهال.
  • جفاف الفم.
  • الأرق.
  • الدوخة.
  • التهيج والعصبية.
  • مشاكل جنسية مثل انخفاض الرغبة الجنسية، أو صعوبة الوصول إلى النشوة الجنسية، أو عدم القدرة على الحفاظ على الانتصاب.
  • التأثير على الشهية، مما قد يتسبب في فقدان أو كسب الوزن.


الأعراض الجانبية لمثبطات امتصاص السيروتونين-نوربينفرين (SNRIs)

تتضمن الأعراض الجانبية الشائعة للأدوية المثبطة لامتصاص السيروتونين-نوربينفرين ما يأتي:[٦]

  • الدوخة.
  • النعاس.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي بما في ذلك الإمساك أو الإسهال أو الغثيان.
  • الأرق
  • الصداع
  • انخفاض الرغبة الجنسية وضعف الانتصاب.
  • الهبات الساخنة.
  • جفاف الفم.


الأعراض الجانبية لمضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات (TCAs)

قد تسبب هذه الأدوية أعراض جانبية أكثر من الأدوية المضادة للاكتئاب الحديثة، وتتضمن هذه الاعراض الجانبية ما يأتي:[٤]

  • الدوخة.
  • الإمساك.
  • زيادة الشهية وزيادة الوزن.
  • النعاس.
  • الاستفراغ والغثيان.
  • تشنجات العضلات.
  • العجز الجنسي.
  • التعرق.
  • تسارع ضربات القلب.


الأعراض الجانبية للبنزوديازيبينات (BZDs)

تتضمن الأعراض الجانبية الشائعة لأدوية البينزوديازيبينات ما يأتي:[٥]

  • الإمساك.
  • النعاس.
  • جفاف الفم.
  • الإعياء.
  • الضعف الجنسي عند الرجال.
  • ضعف المهارات الحركية والتنسيق
  • الالتباس والتهيج.
  • فقدان الشهية أو زيادة الشهية.
  • فقدان الذاكرة على المدى القصير وضعف الإدراك


ما هي محاذير استخدام أدوية القلق والخوف؟

لا تُعدّ أدوية القلق والخوف مناسبة للجميع، إذ يوجد بعض المحاذير والموانع المتعلقة بها، وفي ما يلي توضيح لذلك:


محاذير استخدام مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs)

تتضمن محاذير استخدام مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية ما يأتي:[٧]

  • قد لا تكون هذه الأدوية مناسبة لبعض الأشخاص الذين يعانون من بعض المشاكل الصحية بما في ذلك ما يأتي:
    • الاضطراب ثنائي القطب خلال نوبات الهوس، على الرغم من أنها قد تكون مفيدة خلال نوبات الاكتئاب.
    • داء السكري من النوع الأول أو الثاني.
    • اضطرابات النزيف مثل الهيموفيليا.
    • حالات الصرع غير المسسيطر عليها.
    • الماء الأبيض في العين ضيق الزاوية.
    • مشاكل خطيرة في الكلى أو الكبد أو القلب.
  • يجب على النساء اللواتي يتناولنّ هذه الأدوية إبلاغ الطبيب في حالة الحمل، إذ لا يُنصح عادةً باستخدامها أثناء الحمل، خاصةً خلال الأشهر الثلاثة الأولى، لأن ذلك قد يشكل خطر على الطفل، وفي حالة الحاجة إلى استخدامها، فقد يوصي الطبيب باستخدام فلوكستين ( Fluoxetine) أو سيتالوبرام (Citalopram) أو سيرترالين (Sertraline)، لأنه يُعتقد أنها الأكثر أمانًا.
  • في حال الحاجة إلى استخدام هذه الأدوية خلال فترة الرضاعة الطبيعية، فعادةً ما يوصى باستخدام باروكسيتين (Paroxetine) أو سيرترالين (Sertraline)، إذ تُعدّ آمنة للاستخدام.
  • يجب تجنب القيادة وتشغيل الآلات الثقلية، في حال تسببت هذه الأدوية في الدوار، وخاصةً في بداية الاستخدام.
  • قد تتفاعل هذه الأدوية مع العديد من الأدوية الأخرى والأعشاب، لذلك لا يجب تناولها مع أي دواء آخر دون استشارة الطبيب أو الصيدلاني، من هذه الأدوية، الأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (NSAIDs)، الليثيوم، وبعض مضادات الاكتئاب الأخرى.


محاذير استخدام مثبطات امتصاص السيروتونين-نوربينفرين (SNRIs)

تتضمن محاذير استخدام مثبطات امتصاص السيروتونين-نوربينفرين ما يأتي:[٣][٦]

  • يوجد مجموعة من الأشخاص الذين يجب عليهم تجنب استخدام هذه الفئة من الأدوية، ومنهم:
    • النساء الحوامل والمرضعات، إذ يجب تجنب استخدامها ما لم تفوق فوائد تناولها بوضوح المخاطر التي يتعرض لها الأم والطفل، فقد يعاني الطفل الذي يولد لأمهات يتناولنّ هذه الأدوية خلال النصف الثاني من أعراض انسحابية مثل صعوبة التنفس، مشاكل في التغذية، والارتعاش، كما أن هذه الأدوية تُفرز في حليب الأم.
  • الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الكبد وارتفاع ضغط الدم، إذ إن هذه الأدوية تُعالج عن طريق الكبد، لذلك، فإن وجود مشاكل في الكبد قد يبقيها في الجسم لفترة أطول، مما يزيد من آثارها الجانبية، كما يمكن لهذه الأدوية أن ترتفع من ضغط الدم.


محاذير استخدام مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات (TCAs)

يوجد بعض المحاذير التي يجب أخذها بعين الاعتبار عند تناول هذه الفئة الدوائية، ومنها ما يأتي:[٨]

  • لا تُعطى هذه الأدوية للأشخاص الذي يعانون من حساسية تجاه هذه الأدوية، أو الأشخاص الذين تعرضوا لنوبة قلبية مؤخرًا.
  • كما يجب من مناقشة استخدام هذه الأدوية مع الطبيب في بعض الحالات، ومنها:
    • الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 25 سنة أو الأشخاص الأكبر من 65 سنة
    • الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري أو مشاكل في القلب أو اضطراب الغدة الدرقية
    • الأشخاص الذين يعانون من الماء الأبيض في العين
    • الأشخاص الذين يعانون من أمراض في الكبد.
    • الأشخاص الذين يعانون من نوبات تشنجية.


محاذير استخدام البنزوديازيبينات (BZDs)

يوجد بعض الحالات التي لا يجب فيها استخدام هذه الأدوية أو استخدامها بحذر، ومن هذه الحالات ما يأتي:[٥]

  • الرضاعة الطبيعية، إذ إن هذه الأدوية تُفرز في حليب الثدي، مما قد يسبب بعض الأضرار على الطفل.
  • الحمل، تُصنف هذه الأدوية خلال الحمل من فئة د، مما قد تتسبب في الضرر الجنين، لذلك لا يجب استخدامها خلال الحمل.
  • مشاكل في التنفس، يجب على الأشخاص الذين يعانون من مشاكل التنفس، ألا يستخدموا هذه الأدوية، فقد تؤثر على التنفس.
  • كبار السن، يجب استخدام هذه الأدوية بحذر عند الأشخاص الذين تزيد أعمارهم 65 سنة، إذ يزداد خطر حدوث الآثار الجانبية عند هذه الفئة العمرية.


المراجع

  1. Leigh Ann Anderson, PharmD. (10/11/2019), "Anxiety and Panic Attacks: Symptoms and Treatment", drugs.com, Retrieved 4/2/2021. Edited.
  2. ^ أ ب Mayo Clinic Staff (17/9/2019), "Selective serotonin reuptake inhibitors (SSRIs)", mayoclinic, Retrieved 4/2/2021. Edited.
  3. ^ أ ب Jennifer Fink (9/6/2020), "Serotonin-Norepinephrine Reuptake Inhibitors (SNRIs)", .healthline, Retrieved 4/2/2021. Edited.
  4. ^ أ ب Daniel B. Block, MD (5/10/2020), "Overview of Tricyclic Antidepressants", verywellmind, Retrieved 4/2/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت Daniel B. Block, MD (19/11/2020), "Benzodiazepines Uses, Indications, and Side Effects", verywellmind, Retrieved 4/2/2021. Edited.
  6. ^ أ ب C. Fookes, BPharm (31/8/2018), "Serotonin-norepinephrine reuptake inhibitors", drugs.com, Retrieved 4/2/2021. Edited.
  7. "Selective serotonin reuptake inhibitors (SSRIs)", nhs, 2/10/2018, Retrieved 4/2/2021. Edited.
  8. Frieda Wiley, PharmD, CGP, RPh (6/1/2016), "What Are Tricyclic Antidepressants?", everydayhealth, Retrieved 4/2/2021. Edited.