أسباب الاصابة بسرطان البروستاتا

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٢ ، ١ أبريل ٢٠١٩
أسباب الاصابة بسرطان البروستاتا

سرطان البروستاتا

البروستاتا هي غدّة صغيرة توجد في أسفل المثانة وأمام المستقيم لدى الرجال، وهي تُحيط بالإحليل، وينظّم هرمون التستوستيرون عمل البروستاتا المُنتجة للسائل المنوي، الذي يعُرَف باسم المني أيضًا، إذ يحتوي هذا السّائل الحيوانات المنوية التي تخرج من مجرى البول أثناء عملية القذف، ويُعرَف سرطان البروستاتا بأنه تعرّض خلايا غدة البروستاتا لنمو غير طبيعي ينشئ فيها ورمًا خبيثًا، ويطلق على هذه الحالة اسم سرطان البروستاتا، وقد تنتشر الخلايا السّرطانيّة من غدّة البروستاتا إلى مناطق أخرى من الجسم، ويُعدّ سرطان البروستاتا مرضًا خطيرًا وشائعًا، إذ يصيب آلاف الرجال في منتصف العمر في كل سنة أو كبار السن، كما تنتشر معظم حالات سرطان البروستاتا لدى الرجال الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا.[١]


أسباب الإصابة بسرطان البروستاتا

في الحقيقة لا يوجد سبب محدد للإصابة بسرطان البروستاتا، لكن قد يحدث هذا النوع من السرطان نتيجة عوامل متعددة، ومنها: الوراثة، والتعرض للسموم البيئيّة -كبعض المواد الكيميائيّة والإشعاعيّة-، كما تؤدي طفرات الحمض النووي، أو المادة الوراثيّة إلى نمو الخلايا السّرطانيّة، إذ تؤدي هذه الطّفرات إلى نمو غير طبيعيّ في خلايا البروستاتا وغير مُسيطر عليه أيضًا، كما تستمرّ الخلايا غير الطّبيعيّة بالنمو والانقسام حتى يتطوّر الورم، وقد تنتشر هذه الخلايا من المكان الذي نشأت به إلى أجزاءٍ أخرى في الجسم.[٢]


عوامل خطر الإصابة بسرطان البروستاتا

هناك العديد من العوامل التي تزيد من احتماليّة الإصابة بسرطان البروستاتا، ومنها:[٣]

  • العمر، يزداد خطر الإصابة بسرطان البروستاتا مع تقدّم السّن، إذ تُشخَّص معظم حالات الإصابة بهذا المرض بأنها تصيب الرجال الذين تجاوزت أعمارهم الخمسين عامًا.
  • النّظام الغذائيّ، إذ تشير الدراسات إلى أن تناول الأطعنة الغذائيّة الغنيّة بالكالسيوم يزيد من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا.
  • العِرق، يُعدّ سرطان البروستاتا أكثر شيوعًا لدى الرجال الذين ينحدرون من أصل إفريقيّ مقارنةً بالرجال الذين ينحدرون من أصلٍ آسيويّ.
  • السّمنة، أظهرت الدّراسات أن السّمنة وزيادة الوزن تُؤديان إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان البروستاتا، إذ يُساهم اتباع نظام غذائيّ متوازن، وممارسة التّمارين الرّياضيّة بانتظام في التقليل من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا.
  • وجود تاريخ عائليّ، يزداد خطر الإصابة بسرطان البروستاتا في حال إصابة أحد من أفراد العائلة -كالأخ أو الأب- قبل بلوغه سن الخمسين، كما أظهرت الدراسات أن وجود قرابة مع أنثى مُصابة بمرض سرطان الثديّ يزيد من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا.


طرق الوقاية من الإصابة بسرطان البروستاتا

هناك العديد من الطّرق والإجراءات التي يمكن اتباعها للوقاية من الإصابة بسرطان البروستاتا، ومنها:[٤]

  • الحدّ من تناول الأطعمة التي تحتوي نسبة عالية من الدّهون؛ كاللحوم، والزّبدة، والأجبان.
  • الإكثار من تناول الخضراوات والفواكه، فهي تحتوي العديد من الفيتامينات والمعادن التي تُساعد في التّقليل من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا.
  • المحافظة على وزنٍ صحيّ، إذ يزداد خطر الإصابة بسرطان البروستاتا لدى الأشخاص الذي يُعانون من السّمنة وزيادةٍ في الوزن، وذلك من خلال اتباع نظام غذائيّ غنيّ بالخضراوات والفواكه والحبوب الكاملة، بالإضافة إلى ممارسة التّمارين الرّياضيّة، ويُساهم ذلك في تخفيف الوزن.


المراجع

  1. Tricia Kinman (2019-1-14), "Everything You Want to Know About Prostate Cancer"، www.healthline.com, Retrieved 2019-3-18. Edited.
  2. Mary Ellen Ellis (2017-3-23), "Prostate Cancer: Causes and Risk Factors"، www.healthline.com, Retrieved 2019-3-18. Edited.
  3. "Prostate cancer", www.nhs.uk, Retrieved 2019-3-18. Edited.
  4. "Prostate cancer prevention: Ways to reduce your risk", www.mayoclinic.org,2018-11-6، Retrieved 2019-3-18. Edited.