أسباب فرط الحركة وتشتت الانتباه

أسباب فرط الحركة وتشتت الانتباه
أسباب فرط الحركة وتشتت الانتباه

فرط الحركة وتشتت الانتباه

يُعدّ فرط الحركة وتشتّت الانتباه نوعًا من الاضطرابات التي تؤثر في الصحة العقلية للشخص، ويُصاب به كلٌّ من البالغين والأطفال، إذ يعاني الشخص المصاب من نقص القدرة على الانتباه، والصعوبة في التركيز في تنفيذ مهمة واحدة، أو الجلوس في المنطقة نفسها لمدة طويلة، كما يعاني من مستويات عالية من السلوكيات مفرطة النشاط والاندفاع.[١]


أسباب فرط الحركة وتشتت الانتباه

لم يتمكّن العلماء من تحديد السبب الرئيس المسبب لاضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه بشكل دقيق، لكن توجد مجموعة من العوامل التي قد تساعد في تحديد السبب، ومنها:[٢]

  • الوراثة؛ يعتقد بعضهم أنّ الوراثة تلعب دورًا في إصابة الشخص باضطراب فرط الحركة وتشتّت الانتباه في أغلب الحالات، وتزيد من فرصة إصابته، إذ تشير الأبحاث إلى أنّه يُرجّح أن يظهر أحد والدَي الطفل أو أشقائه مصابًا بهذا النوع من الاضطراب.
  • وظيفة الدماغ ، يوجد عدد من الاختلافات بين أدمغة الأشخاص الذين يعانون من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، وبين الأشخاص الطبيعين غير المصابين بهذا النوع من الاضطراب، وأثبتت دراسات أُجريت على الدماغ وجود مناطق معينة في الدماغ قد تظهر أصغر عند الأشخاص الذين يعانون من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، بينما قد تظهر مناطق أخرى أكبر، كما قد أشارت دراسات أخرى إلى أنّ الأشخاص المصابين باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه قد يحدث لديهم خلل في مستوى الناقلات العصبية في الدماغ ، أو أنّ هذه المواد الكيميائية قد لا تعمل بشكل صحيح.
  • أسباب أخرى، توجد بعض الحالات التي تزيد من خطر الإصابة بفرط الحركة ونقص الانتباه؛ مثل: الولادة المبكرة، أي ولادة الطفل قبل الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل، أو انخفاض الوزن عن الولادة، أو الإصابة بالصّرع، أو تعرّض الشخص لتلف في الدماغ؛ بسبب تعرّضه لإصابة شديدة في الرأس، أو منذ الولادة.


أعراض اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه

تبدأ أعراض اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه عادًة قبل سنّ 12 عامًا، وتظهر في بعض الحالات في عمر ثلاث سنوات لدى بعض الأطفال، وتستمر حتى مرحلة البلوغ، كما تظهر الأعراض خفيفة، أو معتدلة، أو شديدة، ويحدث اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط عند الذكور أكثر من الإناث غالبًا، وقد تختلف السلوكيات بينهما، وهي تشمل:[٣]

  • تشتت الانتباه، تشمل الأعراض ما يلي:
  • وجود مشكلة في التركيز أثناء اللعب، أو تنفيذ مهمات معينة.
  • الصعوبة في اتباع التعليمات، وعدم القدرة على آداء المهمات المنزلية أو الدراسية.
  • عدم الإنصات عند التحدث إليه مباشرة.
  • يعاني من مشكلات في تنظيم المهمات والأنشطة.
  • تشتت الانتباه وشرود الذهن بسهولة.
  • نسيان تنفيذ بعض الأنشطة اليومية.
  • فرط النشاط والاندفاعية، يُظهِر الطفل نمطًا من أنماط فرط النشاط وأعراض السلوك الاندفاعي يتمثل بما يلي غالبًا:
  • ضرب اليدين معًا أو القدمين أو التحرك بشكل غير طبيعي على المقعد.
  • وجود صعوبة في الجلوس في الصف الدراس أو في المواقف الأخرى.
  • الاستمرار بالتحرك.
  • صعوبة في اللعب، أو تنفيذ الأنشطة بشكل هادئ.
  • التحدث كثيرًا، والتسرع بالإجابة.
  • صعوبة في انتظارالدور.
  • مقاطعة الآخرين أثناء حديثهم أو عند ممارستهم أنشطة معينة؛ مثل: الألعاب.


المراجع

  1. Traci Angel, "Everything You Need to Know About ADHD"، www.healthline.com, Retrieved 24-8-2019. Edited.
  2. "Attention deficit hyperactivity disorder (ADHD)", www.nhs.uk, Retrieved 24-8-2019. Edited.
  3. "Attention-deficit/hyperactivity disorder (ADHD) in children", www.mayoclinic.org, Retrieved 25-8-2019. Edited.

295 مشاهدة