دواء فرط الحركة وتشتت الانتباه

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤١ ، ٢ أبريل ٢٠٢٠
دواء فرط الحركة وتشتت الانتباه

فرط الحركة وتشتت الانتباه

يُعدّ مرض فرط الحركة وتشتت الانتباه حالةً مزمنةً تصيب ملايين الأطفال، وعادةً ما تستمر إلى مرحلة البلوغ، ويضم هذا المرض مجموعةً من المشكلات، مثل: صعوبة الاستمرار بالتركيز، وزيادة الحركة، والسلوك المتهور. وقد يعاني الأطفال المصابون بهذا المرض من قلة الثقة بالنفس، وضعف العلاقات والصداقات، وضعف الأداء في المدرسة، وعادةً ما تقل الأعراض مع تقدّم السن، وقد تستمر مع بعضهم طول العمر، لكن يمكن تعليمهم استراتيجيات علاج ناجحة.[١]


أسباب الإصابة بمرض فرط الحركة وتشتت الانتباه

لا يعلم الأطباء السبب الفعلي الذي يكمن وراء الإصابة بمرض فرط الحركة وتشتت الانتباه، لكنّه يميل إلى الظهور لدى الشخص إذا كان أحد أفراد عائلته كأحد والديه أو أحد أشقائه مصابًا به، ووجد الباحثون أنّه يوجد عدد من العوامل التي قد تزيد من فرص الإصابة بمرض فرط الحركة وتشتت الانتباه، منها ما يأتي:[٢]

  • التعرض للضغوطات، أو شرب الكحول أثناء الحمل، أو التدخين أثناء الحمل.
  • التعرض للسموم البيئية أثناء الحمل، أو خلال مرحلة الطفولة.
  • ولادة الطّفل بوزن قليل.
  • الولادة المبكرة.
  • التعرض لإصابة دماغية متوسطة.

ويوجد بعض الأشخاص يعتقدون أنّ بعض العوامل تسبب الإصابة بمرض فرط الحركة وتشتت الانتباه، لكنّ هذا اعتقاد خاطئ، ومن هذه العوامل ما يأتي:

  • تناول كميات كبيرة من السكريات، أو الأطعمة ذات الألوان الصناعيّة.
  • قضاء الطفل وقتًا طويلًا أثناء مشاهدة التلفاز، أو استخدام الحاسوب، أو الجهاز المحمول.
  • علاقة الطفل السيئة بالأهل والمشكلات المنزلية.


أعراض الإصابة بمرض فرط الحركة وتشتت الانتباه

تُصنّف أعراض الإصابة بمرض فرط الحركة وتشتت الانتباه إلى ثلاث مجموعات، وهي كما يأتي:[٣]

  • تشتت الانتباه: إذ تتمثل حالة الطفل المصاب بما يأتي:
    • من السهل أن يصاب بالتشتت.
    • لا يتبع الإرشادات اللازمة لإنهاء المهمات المسؤول عن تنفيذها.
    • لا يُظهر استماعه لكلام الآخرين.
    • لا يُظهر اهتمامه بالأشياء أو الأشخاص، ويؤدي الأعمال بطريقة تجعله يقع في أخطاء بسبب الإهمال.
    • ينسى أداء النشاطات اليومية.
    • لديه مشكلات في تنظيم المهمات اليومية.
    • لا يحب ممارسة أعمال تتطلب البقاء جالسًا.
    • غالبًا ما يضيع ممتلكاته.
    • يحلم أحلام اليقظة.
  • فرط الحركة: تتمثّل حالة الطفل بما يأتي:
    • يتململ أثناء جلوسه ويهتز.
    • لا يستطيع البقاء جالسًا لمدة طويلة.
    • لا يمكنه اللعب بهدوء.
    • دائم الحركة، مثل: الركض، أو التسلق، أو القفز.
    • كثير الكلام.
  • الاندفاعية: تتمثّل حالة الطفل بما يأتي:
    • لا يستطيع الانتظار إلى أن يحين دوره في العمل أو التكلّم.
    • التسرع في الإجابة على الأسئلة.
    • مقاطعة حديث الآخرين.
  • بعض الأعراض التي تظهر لدى البالغين: تتضمّن ما يأتي:
    • النسيان المزمن.
    • التوتر والقلق.
    • قلة الثقة بالنفس.
    • التعرض لمشكلات في العمل.
    • عدم القدرة على التحكّم بالغضب.
    • عدم القدرة على التركيز أثناء القراءة.
    • تقلب مزاج الشخص.
    • الاكتئاب.
    • الشعور المزمن بالملل.


دواء فرط الحركة وتشتت الانتباه

يضمّ علاج هذا المرض الأدوية بالإضافة إلى العلاج السلوكي، ويمكن اللجوء إلى العلاج النفسي أو الكلامي الذي يُجرى من خلال مناقشة تأثير المرض في الحياة اليومية والطرق التي تساعد على العلاج، أمّا العلاج السلوكي فيهدف إلى تعليم الشخص كيفية التحكم بسلوكه. وتؤثر الأدوية التي تعالج مرض فرط الحركة وتشتت الانتباه على المواد الكيميائية الموجودة في الدماغ بطريقة تساهم في التحكّم بالأفعال والسلوك.

من الأدوية المستخدمة في علاج مرض فرط الحركة وتشتت الانتباه نوعان رئيسان، هما: المحفزات، وغير المحفزات، إذ تزيد الأدوية المحفزة لجهاز الأعصاب المركزي كميات الدوبامين والنورادرينالين في الدماغ، وتُعدّ شبيهات الأمفيتامين مثالًا لهذه الأدوية، وإذا لوحظ أنّ هذا النوع لا يناسب المريض أو يسبب له مضاعفات جانبيّةً يلجأ الطبيب إلى وصف النوع الثاني من الأدوية، وهو غير المحفزة، مثل مضادات الاكتئاب.[٤]

يوجد العديد من العلاجات الدوائية التي يمكن أن تساهم في التحكّم بالسلوك المفرط للحركة، وزيادة مدة الانتباه والسيطرة على أعراض الاضطراب، منها ما يأتي[٥]:

  • ديكسمثلفينيديت.
  • ديكسترومفيتامين.
  • ليسدكسامفيتامين.
  • ميثيل فينديت.

قد لا تفيد الأدوية المنشطة كل شخص مصاب باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، إذ تُوصَف الأدوية غير المنبهة للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 6 سنوات، وتتضمن ما يأتي:[٦]

  • أتوموكسيتين.
  • كلونيدين.
  • جوانشفايين.
  • ميتاديت.
  • دايترانا.
  • ريتالين.
  • كويليشيو.
  • كويليفانت.
  • فوكالين.

وأظهرت المكملات الغذائية مع أوميغا (3 أس) بعض الفوائد، مثل الموجود في دواء فايارين، وهو متاح بوصفة طبية فقط.


المراجع

  1. Mayo clinic staff (16-8-2017), "Attention deficit/hyperactivity disorder ADHD in children"، Mayo clinic, Retrieved 15-4-2019. Edited.
  2. Rachel Nall (13-11-2018), "What to know about ADHD"، Medical news today, Retrieved 15-4-2019. Edited.
  3. Smitha Bhandari,MD (25-3-2019), "What Is Attention Deficit Hyperactivity Disorder?"، Webmd, Retrieved 15-4-2019. Edited.
  4. Traci Angel (13-7-2017), "Everything You Need to Know About ADHD"، Health line, Retrieved 15-4-2019. Edited.
  5. "ADHD Treatment", www.webmd.com, Retrieved 18-2-2019. Edited.
  6. Kristeen Cherney (8-11-2017), "ADHD Medications List"، www.healthline.com, Retrieved 18-2-2019. Edited.