أهم أخطار الكحول على جسم الإنسان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١٤ ، ١٣ أبريل ٢٠٢٠
أهم أخطار الكحول على جسم الإنسان

الكحول

تُوصَف الكحول بأنّها سائل عديم اللون والرّائحة وقابل للاشتعال في حالته النّقية، وهي مادّة مُسكِرة موجودة في النّبيذ والبيرة والمشروبات الرّوحية، وهي ذات تأثير شبيه بالاكتئاب؛ أي إنّه عندما يصل تأثيرها إلى الدّماغ فإنّها تبطئ أنظمة الجسم، الأمر الذي قد يسبّب صعوبة أداء الجسم لوظائفه بالطّريقة الملائمة، ممّا يسبّب ضغطًا إضافيًا على كلٍّ من الكبد والجهاز الهضمي والجهاز القلبي الوعائي، خاصّةً عندما يسرف الأشخاص في تناولها، وبالرّغم من أنّها مضرّة للأشخاص جميعهم لكنّها مضرّة جدًا للأجنّة قبل ولادتهم والأطفال واليافعين، لذا يجب على الحامل واليافعين عدم شربها بتاتًا؛ ذلك لأنّها تضرّ بنمو أدمغتهم.[١]


أخطار الكحول على الجسم

إنّ مشكلة إدمان الكحول والإفراط في تناولها من المشكلات التي تحتاج إلى وقت كبير وجهد في علاجها والإقلاع عنها، وتُعرَف الكحول بمضارّها العديدة على جسم الإنسان، فهي تُؤثّر في أعضاء الجسم الرّئيسة؛ كـالقلب، والكبد، والمعدة، وغيرها، كما تُؤثّر الكحول سلبيًّا في الجهاز العصبيّ، والجهاز المناعيّ. وفي ما يأتي توضيح بعض من أهمّ أخطار الكحول على جسم الإنسان:[٢]

  • التهاب الغدد الصمّاء: إذ إنّ الإفراط في تناول الكحول يؤدّي إلى زيادة نشاط الإنزيمات التي يُفرزها البنكرياس بنسبة أعلى من المعدّل الطبيعيّ، إذ إنّ تراكم هذه الإنزيمات يُسبّب التهابًا يُعرف باسم التهاب البنكرياس، ويُرافق هذه الحالة حدوث مُضاعفات خطيرة، وقد يستمرّ ذلك مدة طويلة.[٣]
  • تلف الجهاز العصبيّ المركزيّ: يؤثّر شرب الكحول بصورة كبيرة في الجهاز العصبيّ المركزيّ، ذلك من خلال الإحساس بالوخز والخدران في اليدين والقدمين، وعدم القدرة على التّوازن، ومعاناة صعوبة في الكلام، كما يؤثّر في التّفكير والذّاكرة، إذ قد يؤدّي إلى حدوث اضطراب في القدرة العقليّة.[٣]
  • تلف الكبد: إذ إنّ شرب الكحول والإفراط في استهلاكها يُؤثّران سلبًا في عمل الكبد، إذ يزيد من خطر الإصابة بالتهاب الكبد المُزمن، وأمراض الكبد الأخرى؛ كالإصابة بتلف الكبد أو تليّف الكبد، بالتّالي يعاني جسم الإنسان من صعوبة في التخلّص من السّموم المتراكمة؛ لأنّ الجزء المُتضرر من الكبد يُعدّ مسؤولًا عن التخلّص من المركّبات الضارّة والسّموم في الجسم.[٣]
  • تلف الجهاز الهضميّ: تظهر الآثار الجانبيّة على الجهاز الهضميّ على المدى البعيد، فكلّما زادت كمية الكحول المتناولة زاد الضّرر، إذ تسبّب الكحول تلف الأنسجة الدّاخليّة في الأمعاء، ممّا يؤدّي إلى عدم قدرتها على امتصاص الطّعام والعناصر الغذائيّة والفيتامينات؛ لذا قد يسبّب ذلك الإصابة بسوء التغذية، بالإضافة إلى ذلك يزيد شرب الكحول من الإصابة بأمراض السّرطان؛ مثل: سرطان الفم، وسرطان الحلق، وسرطان القولون، وسرطان المريء، وسرطان الكبد، والإصابة بالبواسير، والانتفاخات في البطن، والإصابة بالإمساك أو الإسهال المزمن.[٣]
  • خلل الدّورة الدمويّة: حيث شرب الكحول يؤدي إلى حدوث العديد من المضاعفات في القلب والأوعيّة الدّمويّة، ومنها:[٣]
    • الإصابة بـضغط الدم المُرتفع.
    • عدم انتظام ضربات القلب.
    • معاناة صعوبة في دفع الدّم وتدفّقه إلى أعضاء الجسم الأخرى.
    • الإصابة بالسّكتة الدماغيّة.
    • الإصابة بالنّوبة القلبيّة.
    • الإصابة بمرض القلب.
    • الإصابة بفشل القلب.
  • خلل مستويات السّكر: إذ يؤثّر شرب الكحول في الكبد والبنكرياس، ويُنظّم البنكرياس استخدام الجسم للأنسولين والاستجابة للجلوكوز، وفي حال عدم عمل الكبد والبنكرياس بطريقة صحيحة فإنّ الجسم يتعرّض لخطر انخفاض نسبة السكّر في الدّم؛ لأنّ البنكرياس التالف لا يُنتِج كميّاتٍ كافيةً من الأنسولين لاستخدام السكّر، ممّا يؤدّي إلى ارتفاع مستوى السكّر في الدّم.[٣]


الآثار قصيرة المدى لشرب الكثير من الكحول

يوجد العديد من الآثار قصيرة المدى التي قد يسبّبها شرب الكثير من الكحول دفعةً واحدةً، ومن هذه الآثار ما يأتي:[٤]

  • تغيّر في السّلوك؛ إذ يصبح أكثر عنفًا من السّابق.
  • التعرّض للسقّوط والحوادث.
  • دوار من آثار الخمر.
  • الإصابة بالتسمّم الكحولي.
  • الإصابة بـالصداع، الذي يزداد احتمال الإصابة به كلّما كانت كميّة الكحول كبيرة، بالإضافة إلى أنّ شرب الكحول قد يسبّب العديد من ردود الفعل في الجسم، التي قد تساعد في الإصابة بالصّداع، ويُذكَر منها على النّحو الآتي:
    • التبوّل المتكرّر، والإصابة بالجفاف.
    • إصابة جهاز المناعة بالالتهاب نتيجة استجابته؛ إذ إنّ الكحول مواد سامّة في الجسم.
    • إصابة بطانة المعدة بالتهيّج.
    • توسّع الأوعية الدّموية.


المراجع

  1. Kathleen Davis (28-2-2018), "What effects does alcohol have on health?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 1-5-2019. Edited.
  2. "Alcohol Effects", www.webmd.com, Retrieved 2019-5-6. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح Ann Pietrangelo and Kimberly Holland (2017-7-9), "The Effects of Alcohol on Your Body"، www.healthline.com, Retrieved 2019-5-6. Edited.
  4. "How alcohol affects your body", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 1-5-2019. Edited.