كلونيدين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٧ ، ٢٧ مايو ٢٠٢٠
كلونيدين

دواء كلونيدين

كلونيدين (Clonidine) دواء ينتمي إلى فئة تُسمى ناهضات ألفا ذات التأثير المركزي، ويحتاج صرفه إلى وصفة طبية، ويتوفّر في شكل لاصقات وأقراص فموية وأقراص فموية ممتدة المفعول، ويعمل الكلونيدين عن طريق إرخاء الأوعية الدموية وخفض معدل ضربات القلب، كما أنّه يمنع إرسال إشارات الألم إلى الدماغ، لكنّ طريقة عمله في علاج اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه غير معروفة، ويُعتقد بأنّه يؤثر في جزء من الدماغ، إذ يساعد في تنظيم السلوك والانتباه وكيفية التعبير عن العاطفة.[١]


استخدامات كلونيدين

يُستخدم دواء كلونيدين في علاج المصابين بـارتفاع ضغط الدم، ويُستخدَم عبر الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و18 عامًا لعلاج المصاب باضطراب فرط الحركة وتشتّت الانتباه، كما قد يُستخدَم في التخفيف من الآلام الناتجة من السرطان، وبالإضافة إلى ذلك قد يُستخدم هذا الدواء أيضًا لعلاج بعض الأمراض الأخرى وفقًا لما يُقرره الطبيب.[٢]


طريقة استخدام كلونيدين وجرعاته

يُعطى دواء كلونيدين عن طريق الفم مع طعام أو من دونه، وعادةً ما يُعطى مرتين يوميًا مرة في الصّباح ومرةً عند وقت النوم، وعندما لا تكون الجرعتان متساويتان يجب أخذ الجرعة الأكبر في وقت النوم لتقليل خطر الآثار الجانبية، ويجب الالتزام بتناول هذا الدواء وفقًا لتوجيهات الطبيب، وينبغي أخذه يوميًا في الوقت نفسه للحصول على أكبر فائدة، ومن المهم الاستمرار في تناول الدواء حتى لو خفّ تأثير الأعراض، إذ يجب عدم إيقاف الدواء دون استشارة الطبيب، فقد يؤدي ذلك إلى ظهور بعض الأعراض الجانبية؛ مثل: العصبية والإثارة والرعاش والصداع، وقد يحدث ارتفاع سريع في ضغط الدم أيضًا عند التوقف عن تناول الدواء فجأةً، ويزداد خطر حدوث ذلك في حال استخدام هذا الدواء لمدة طويلة أو بجرعات عالية، وقد لا يعمل بشكل جيد، وقد يتطلب تغيير جرعته أو إضافة دواء آخر.[٣]

ويجب ابتلاع الأقراص ممتدة المفعول كاملةً، وتجنب طحنها أو سحقها، كما تعمل أقراص كلونيدين الممتدة المفعول بشكل مختلف عن أقراص كلونيدين ذات التّحرر الفوري، فيجب عدم التبديل في ما بينهما، ويجب أيضًا عدم تغيير العلامة التجارية الموصوفة من الطبيب، فقد لا تعمل العلامات التجارية بالطريقة نفسها، ويُستخدَم المعلق الفموي ممتد المفعول بالطريقة الآتية[٤]

  • رجّ الزجاجة جيدًا لمدة 5 إلى 10 ثوانٍ قبل كل استخدام.
  • إدخال القطعة المخصصة في عنق الزجاجة.
  • إدخال طرف المحقنة في المحول وقلب الزجاجة رأسًا على عقب.
  • الحصول على كمية الدواء التي يحددها الطبيب.
  • وضع الدواء مباشرةً في الفم.

كما يتوفّر كلونيدين في شكل لاصقات جلد توضع مرة واحدة كل سبعة أيام، وهو متاح أيضًا في شكل حُقن يُعطيها مقدم الرعاية الصحية[١].


جرعات كلونيدين

تختلف جرعة كلونيدين الموصى بها من شخص لآخر؛ لذلك يجب الالتزام بتعليمات الطبيب، وعدم تغيير الجرعة دون استشارته، وفي ما يأتي ذكر للجرعات الشائعة لداء كلونيدين:[٤]

  • جرعة علاج اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة:
    • جرعة الأقراص ممتدة المفعول التي تُعطى عن طريق الفم؛ إذ تبلغ الجرعة البدائية لليافعين والأطفال الذين تبلغ أعمارهم 6 سنوات فما فوق 0.1 ملليغرام مرة واحدة في اليوم تُعطى عند وقت النوم، وقد يزيد الطبيب الجرعة حسب الحاجة، أمّا الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 6 سنوات فيجب أن يحدّد الطبيب لهم الاستخدام والجرعة.
  • جرعة علاج ارتفاع ضغط الدم:
    • جرعة المعلق ممتد المفعول الذي يُعطى عن طريق الفم؛ تبلغ الجرعة البدائية للبالغين 0.17 مليغرام أو 2 مل مرة واحدة يوميًا، وتُعطى عند وقت النوم، وقد يعدّل الطبيب الجرعة حسب الحاجة، وتتراوح الجرعة المعتادة من 0.17 مليغرام أو 2 مل إلى 0.52 مليغرام أو 6 مل في اليوم، أمّا الأطفال فيجب أن يحدد الطبيب لهم الاستخدام والجرعة.
    • جرعة الأقراص ممتدة المفعول التي تُعطى عن طريق الفم؛ حيث الجرعة البدائية للبالغين 0.17 ملليغرام مرة واحدة يوميًا، وتُعطى عند وقت النوم، والطبيب لعلّه يُعدّل الجرعة حسب الحاجة، وتترواح الجرعة المعتادة من 0.17 إلى 0.52 ملليغرام في اليوم، أمّا الأطفال فيجب أن يحدد الطبيب لهم الاستخدام والجرعة.
    • جرعة الأقراص ذات التحرر الفوري التي تُعطى عن طريق الفم؛ إذ إنّ جرعة البالغين 0.1 ملليغرام مرتين في اليوم تؤخذ في الصباح وعند وقت النوم، وربما يُعدّل يقوم الطبيب الجرعة حسب الحاجة، وتتراوح الجرعة المعتادة من 0.2 ملليغرام إلى 0.6 ملليغرام في اليوم مقسّمة تعطى مرتين في اليوم، أمّا الأطفال فيجب أن يحدد الطبيب لهم الاستخدام والجرعة.


الأعراض الجانبية للكلونيدين

قد يسبّب كلونيدين بعض الأعراض الجانبية التي تختفي مع الوقت، لكن في حال عدم اختفائها أو أنّها كانت شيدة فتجب استشارة الطبيب، ومن هذه الأعراض ما يأتي:[٥]

  • جفاف الفم.
  • الشعور بالتعب.
  • الضعف العام.
  • الصداع.
  • العصبية.
  • انخفاض القدرة الجنسية.
  • الغثيان.
  • التقيؤ.
  • الإمساك.

كما قد يسبب كلونيدين بعض الآثار الجانبية الخطيرة التي تحتاج إلى طلب الرعاية الطبية الفورية، ومنها ما يأتي:[٥]

  • الطفح الجلدي.
  • القشعريرة.
  • تورم في الوجه أو الحلق أو اللسان أو الشفتين أو العينين أو اليدين أو القدمين أو الكاحلين أو أسفل الساقين.
  • صعوبة في التنفس أو البلع.
  • بحة في الصوت.


تفاعلات كلونيدين مع الأدوية الأخرى

قد تتفاعل بعض الأدوية مع كلونيدين؛ مما قد يؤثر في طريقة أو مدة عمله، أو قد يزيد من خطر حدوث الآثار الجانبية، ولا يعني وجود تفاعل بين دواءين دائمًا أنّه يجب التوقف عن تناول أحد الأدوية، ومع ذلك، تجب استشارة الطبيب في تناول أي دواء مع الكلونيدين، ومن الأدوية الشائعة التي قد تتفاعل مع كلونيدين ما يأتي:[٦]

  • حاصرات ألفا؛ مثل: برازوسين (prazosin ) وتيرازوسين (terazosin).
  • الأمفيتامينات؛ التي قد تقلل من تأثير الكلونيدين الخافض لضغط الدم.
  • مضادات الاكتئاب؛ كفلوكستين (fluoxetine) وباروكستين (paroxetine) ونبتة سانت جون (St John’s Wort) ومثبطات أوكسيديز أحادية الأمين ومضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات؛ مثل: أميتريبتيلين (amitriptyline) وإيميبرامين (imipramine) ونورتريبتيلين (nortriptyline).
  • حاصرات بيتا؛ مثل: أتينولول (atenolol) وميتوبرولول (metoprolol).
  • حاصرات قنوات الكالسيوم؛ كالديلتيازيم (diltiazem) وفيراباميل (verapamil).
  • السيكلوسبورين (cyclosporine).
  • الديجوكسين (digoxin).
  • دولوكستين (duloxetine).
  • ليفودوبا (levodopa).
  • ميثيل فينيدات (methylphenidate).
  • المواد الأفيونية؛ مثل: أوكسيكودون (oxycodone) والمورفين (morphine).
  • بعض الأدوية المستخدمة لعلاج الاضطرابات العقلية؛ مثل: كلوزابين (clozapine) وثيوريدازين (thioridazine) وزولبيديم (zolpidem).


تفاعلات كلونيدين مع الطعام

تتفاعل بعض الأدوية مع بعض الأطعمة، وقد يبدو ذلك ضارًا بالجسم، وقد ينصح الطبيب بتجنب هذه الأطعمة خلال مرحلة تناول هذه الأدوية، وفي حال الكلونيدين لا توجد أطعمة محددة يجب استبعادها من النظام الغذائي خلال مدة تناوله، لكنّ المشروبات الكحولية قد تزيد من بعض الآثار الجانبية.[١]


مخاطر تناول جرعة زائدة من كلونيدين

قد يؤدي الحصول على جرعة زائدة من كلونيدين إلى ظهور مجموعة الآثار الجانبية، ومنها ما يأتي:[٥]

  • الإغماء.
  • بطء معدل ضربات القلب.
  • صعوبة في التنفس.
  • الارتجاف.
  • كلام غير واضح.
  • الشعور بالتعب.
  • الالتباس.
  • برودة وجفاف في الجلد.
  • النعاس.
  • الضعف العام.
  • صغر في حجم البؤبؤ.

فإذا انهار المصاب أو أُصيب بنوبة تشنج أو كان يعاني من صعوبة في التنفس أو لا يستيقظ بعد تناول جرعة زائدة من كلونيدين، فيجب الاتصال بالطوارئ على الفور.


مخاطر عدم تناول الجرعة الموصوفة من كلونيدين

إنّ كلونيدين دواء طويل الأمد، وقد تحدث بعض المخاطر في حال عدم أخذه وفق توجيهات الطبيب، وعند عدم تناوله أو الالتزام به قد تتفاقم علامات المشكلة المستخدم لعلاجها، ومن المهم أيضًا عدم التوقف فجأةً عن تناول هذا الدواء، فقد يؤدي ذلك إلى حدوث رد فعل انسحابي، وتتضمن الآثار الجانبية لذلك ما يأتي:[٢]

  • الصداع.
  • الارتعاش.
  • زيادة سريعة في مستويات ضغط الدم.

وعند نسيان جرعة أو عدم تناولها في الوقت المحدد يجب تناول الجرعة التالية المقررة، ويجب عدم أخذ أكثر من الكمية الموصوفة خلال 24 ساعة.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Clonidine", rxwiki, Retrieved 23-5-2020. Edited.
  2. ^ أ ب University of Illinois-Chicago, Drug Information Group (21-4-2015), "Clonidine, Oral Tablet"، healthline, Retrieved 24-5-2020. Edited.
  3. "Clonidine Hcl", webmd, Retrieved 23-5-2020. Edited.
  4. ^ أ ب "Clonidine (Oral Route)", mayoclinic,1-3-2020، Retrieved 23-5-2020. Edited.
  5. ^ أ ب ت "Clonidine", medlineplus,15-5-2017، Retrieved 24-5-2020. Edited.
  6. Carmen Fookes, BPharm (6-11-2019), "Clonidine: 7 things you should know"، drugs.com, Retrieved 24-5-2020. Edited.