ما هي ادوية الاكتئاب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٥ ، ١٩ يناير ٢٠١٩
ما هي ادوية الاكتئاب

الاكتئاب

يُعد الاكتئاب مشكلة صحية عقلية تؤثر على الدماغ، وهو أكثر شيوعًا بين النساء وفي مرحلة البلوغ المبكر، ويمكن الحد منه عن طريق استخدام أدوية الاكتئاب، لتساعد في التخفيف من أعراضه، ولمعادلة الناقلات العصبية في الدماغ،[١] كما يمكن استخدام هذه الأدوية لعلاج مشاكل طبية خطيرة، ومنها أمراض القلب، وأمراض الكبد والكلى، ومن الجدير ذكره أن أدوية الاكتئاب غير آمنة، ولها آثار جانبية مزعجة، يمكن أن تؤدي إلى فشل العلاج.[٢]


أدوية الاكتئاب

هناك العديد من أدوية الاكتئاب، ولكل منها آثارها الجانبية، ومن هذه الأدوية ما يلي:[١]

  • مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية: تُعدّ من أكثر أنواع مضادات الاكتئاب شيوعًا، وتساعد على الحد من أعراضه، من خلال امتصاص السيروتونين الموجود في الدماغ، ومن آثاره الجانبية:
    • الغثيان.
    • مشاكل في النوم.
    • الخوف.
    • الارتعاش.
    • المشاكل الجنسية.
  • مثبطات امتصاص السيروتونين والنورإبينفرين: تساعد على تخفيف أعراض الاكتئاب، وتحسين مستويات السيروتونين، والنورادرينالين في الدماغ، ويصفه الطبي للآلام المزمنة، ومن آثاره الجانبية ما يلي:
    • الغثيان.
    • النعاس.
    • التعب.
    • الإمساك.
    • جفاف الفم.
  • مضادات الاكتئاب الثلاثية الحلقات: تُعدّ هذه الأنواع فعالة للغاية، ولها تأثيرات جانبية منها:
    • الإمساك.
    • جفاف الفم.
    • التعب.
    • انخفاض ضغط الدم.
    • عدم انتظام معدل ضربات القلب.
  • مضادات الاكتئاب تيراسايكل: تستخدم لعلاج الاكتئاب والقلق، بمعادلة الناقلات العصبية لتخفيف أعراض الاكتئاب، وتشمل آثاره الجانبية ما يلي:
    • النعاس.
    • الإحساس بالتعب والضعف.
    • الدوار.
    • الصداع.
    • عدم وضوح الرؤية.
    • جفاف الفم.
  • أدوية منع امتصاص الدوبامين: تستخدم لعلاج الاكتئاب، والاضطرابات العاطفية الموسمية، أو في حالة الإقلاع عن التدخين، ومن آثارها الجانبية:
    • الغثيان.
    • القيء.
    • الإمساك.
    • الدوخة.
    • عدم وضوح الرؤية.
  • أدوية مضادات مستقبلات 5-HT2: تغيّر المواد الكيميائية في الدماغ، وتحد من الاكتئاب، وتشمل آثارها الجانبية ما يلي:
    • النعاس.
    • الدوخة.
    • جفاف الفم.
  • أدوية لمعارضة مستقبلات 5-HT3: يقلل من الاكتئاب من خلال التأثير على نشاط المواد الكيميائية في الدماغ، ومن آثارها:
    • المشاكل الجنسية.
    • الغثيان.


مخاطر أدوية الاكتئاب

لا تُعد أدوية الاكتئاب من الأدوية الإدمانية، لكن في بعض الحالات يعتمد الجسم عليها في الكثير من الأمراض، ويجب عدم التوقف المفاجئ عنها، لئلا يؤدي ذلك إلى تفاقم الاكتئاب فجأة، ويجب استشارة الطبيب بهذا الخصوص لتقليل الجرعات تدريجيًا.[٣] وفيما يتعلق بتناول الحامل لهذه الأدوية فيجدر الذكر أنها تسبب مخاطر صحية خطيرة، تؤثر على الجنين، ويجب استشارة الطبيب في حالة الحمل، أو التخطيط للحمل، أو للمرأة المرضعة.[٣]

كما تُعد معظم أدوية الاكتئاب آمنة، لكن في بعض الحالات تزداد الأفكار والسلوكات الانتحارية عند أخذ مضادات الاكتئاب، وخصوصًا عند الأطفال والمراهقين، لذا يجب مراقبة أي شخص يتناول أدوية الاكتئاب، لمنع زيادة الاكتئاب، وملاحظة تغير سلوك الشخص، وخصوصًا عند تناول دواء جديد، أو تغير الجرعات.[٣]


مدة العلاج بأدوية الاكتئاب

يجب أن تؤخذ أدوية الاكتئاب بانتظام، وتختلف مدتها باختلاف تكرار حدوث الاكتئاب، إذ إنه في حالة علاجه لأول مرة، توصف الأدوية لمدة ستة شهور إلى سنة، ويظهر مفعول الأدوية بعد شهرين متتاليين على الأقل.


المراجع

  1. ^ أ ب Kristeen Cherney (17-4-2017), "What Medications Help Treat Depression?"، www.healthline.com, Retrieved 2-1-2019. Edited.
  2. "Depression Medicines", www.webmd.com, Retrieved 2-1-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Depression Treatment and Management", www.adaa.org, Retrieved 2-1-2019. Edited.