أسباب فطريات الأظافر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٣ ، ٣ مارس ٢٠٢٠
أسباب فطريات الأظافر

فطريات الأظافر

الفطريات كائنات حية دقيقة لا تُرى بالعين المجردة، ويوجد العديد من الأنواع المختلفة التي قد تسبب عدوى في الأظافر، وأحيانًا تعيش على الجلد ولا تسبب حدوث أيّ مشكلات، لكن في حال وجودها بأعداد كبيرة فقد تسبب الإصابة بالعدوى، وما تتضمنه من أعراض وتأثيرات.[١]

تعدّ فطريات الأظافر حالة شائعة تبدأ في صورة بقعة بيضاء أو صفراء تحت أظافر أصابع اليد أو القدم، وكلما زادت شدة العدوى قد تسبب فطريات الأظافر تغيّر لونها وزيادة سمكها وتفتتها من الأطراف، وتؤثر الحالة في عدة أظافر، وإذا كانت خفيفة ولا تُسبب الإزعاج، قد لا تحتاج إلى علاج، لكن إذا أصبحت مؤلمة وتسبِّب سمكًا في الأظافر، فخطوات الرعاية الذاتية والأدوية، قد تساعد في العلاج، لكن حتى إذا نجح العلاج فإنّ فطريات الأظافر غالبًا ما تعود مرة أخرى، وتُسمّى التهاب الظفر الفطري، بينما تُسمى الحالة إذا أثّرت في المنطقة بين أصابع القدم والقدم نفسها بداء القدم الرياضي.[٢]


أسباب فطريات الأظافر

تحدث الإصابة بهذه الفطريات عندما تنمو دخل الظفر أو أسفله أو عليه، وتتكاثر الفطريات في البيئات الدافئة والرطبة؛ لذلك تُعدّ منطقة الأظافر مناسبة لنموها، والفطريات التي تُسبب التهاب الأظافر هي نفسها التي تسبب بعض الالتهابات الفطرية الأخرى، مثل؛ حكة جوك، والقدم الرياضي، والقوباء الحلقية، وتلك الموجودة على الجلد في الظروف الطبيعية تُسبب حدوث التهاب الأظافر عند تزايد غير طبيعي في نموها.[٣]

يصاب الشخص بالعدوى عند الاتصال بشخص مصاب بها، وتؤثر الالتهابات الفطرية في أظافر أصابع القدم أكثر من أظافر أصابع اليد، وقد يُعزى ذلك إلى أنّ أصابع القدمين توجد في الأحذية ذات البيئة الدافئة والرطبة في أغلب الأوقات، والأدوات المستخدمة على الأظافر، مثل؛ ألواح الصنفرة، ومقصّات الأظافر تنقل فطريات الأظافر من شخص مصاب إلى آخر سليم.[٣]


عوامل تزيد خطر الإصابة بفطريات الأطافر

توجد بعض العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بفطريات الأظافر، ومنها ما يأتي:[٣]

  • الإصابة بمرض السكري.
  • وجود أمراض تسبب مشكلات في جهاز الدوران.
  • تقدم السن، إذ يزداد خطر الإصابة بعد سن 65 سنة.
  • تركيب الأظافر الاصطناعية.
  • السباحة في حمامات السباحة العامة.
  • التعرض للإصابة في الأظافر.
  • إصابة الجلد حول الأظافر.
  • تعرّض أصابع القدم أو اليد للرطوبة لمدة طويلة.
  • وجود ضعف في جهاز المناعة.
  • ارتداء الأحذية المغلقة من الأمام.

تحدث فطريات الأظافر في كثير من الأحيان عند الرجال أكثر من النساء، كما أنّ الحالة تنتشر بين البالغين أكثر من الاطفال، وعند إصابة أحد أفراد الأسرة؛ فإنّ ذلك يزيد من خطر إصابة أفراد آخرين، ويُعد كبار السن معرّضين بدرجة كبيرة للإصابة بفطريات الأظافر؛ لأنّهم قد يعانون من ضعف في الدورة الدموية، كما أنّ الأظافر تنمو ببطء وسمك أكبر مع تقدم السن.[٣]


أعراض فطريات الأظافر

تظهر على الأظافر المصابة بالالتهاب الفطري مجموعة من الأعراض، ومنها ما يأتي:[٢][٤]

  • أظافر سميكة.
  • أظافر هشَّة، أو متفتتة، أو خشنة.
  • ذات شكل مشوَّه أو غير مقبول.
  • لونها داكن.
  • انبعاث رائحة كريهة قليلًا منها.
  • حدوث فرط في نمو طبقات البشرة تحت الأظافر المصابة.
  • ظهور خطوط صفراء أو بيضاء على الأظافر.
  • ظهور بقع صفراء تحت المنطقة المصابة.
  • انفصال الأظافر المصابة عن مكانها.


علاج فطريات الأظافر

إنّ علاج المصاب بفطريات الأظافر يُعدّ صعبًا، ويعتمد على شدة الحالة، ونوع الفطريات المسببة لها، وقد تساعد استراتيجيات الرعاية الذاتية والمنتجات الطبية التي لا تحتاج إلى وصفة، لكن إن لم تنفع فقد يقترح الطبيب مجموعة من الأدوية والأساليب الأخرى للعلاج، ومن ذلك ما يأتي:[٢]

الأدوية

قد يستخدم الطبيب الأدوية المضادة للفطريات الموضعية التي تُعطَى عبر الفم، ذلك وفقَ الآتي:[٢]

  • مضادات الفطريّات، غالبًا ما تُعدّ هذه الأدوية الخيار العلاجي الأول للمصابين بهذه الحالة؛ لأنّها تساعد في شفاء العدوى بسرعة أكبر من العلاجات الموضعية، ومنها؛ التيربينافين، والايتراكونازول، وتُعطى لمدة تتراوح ما بين ستة أسابيع إلى 12 أسبوعًا، ولا تظهر النتيجة النهائية لهذه الأدوية حتى ينمو الظفر الجديد بالكامل، غير أنّ معدلات نجاح العلاج باستخدام هذه الأدوية أقلَّ عند البالغين فوق سنِّ 65، ولا يوصي الأطباء بتناولها للأشخاص الذين يعانون من أمراضِ الكبد، أو فشل القلب الاحتقانيِّ، أو الذين يتناولون أدوية معينة.
  • طلاء الأظافر الطبي، ومنه نوع يدعى سيكلوبيروكس؛ إذ يوضع على الظفر المصاب والمنطقة المحيطة به مرة واحدة يوميًا، وبعد سبعة أيام يجب مسح الطبقات المكدّسة باستخدام الكحول، والبدء في وضعه من جديد، وقد يحتاج بعض الأشخاص إلى استخدام هذا النوع من طلاء الأظافر يوميًا لمدة عام.
  • كريم الأظافر الطبي، قد يصف الطبيب كريمًا مضادًّا للفطريات يُفرك على الأظافر المصابة، وقد يحقّق نتائج أفضل عندما تصبح الأظافر مترققة في البداية؛ إذ يُساعد ذلك في تغلغل الدواء عبر السطح الصلب للظفر إلى الفطريات الموجود أسفله، ولترقيق الأظافر يُطبّق أحد المستحضرات التي تحتوي على اليوريا، ولا يحتاج إلى وصفة طبية، ويرقق الطبيب الأظافر بواسطة مِبرد أو غير ذلك من الأدوات المخصصة.

العلاجات المنزلية

يجب على الشخص المصاب بفطريات الأظافر الاعتناء بالأظافر في المنزل، ومن الإجراءات المنزلية التي قد تُساعد في ذلك ما يأتي:[٢]

  • محاولة استخدام كريمات أو مراهم الأظافر الفطرية: التي تُصرف دون وصفة طبية؛ إذ توجد العديد من هذه المنتجات، ويجب على الشخص إذا لاحظ ظهور علامات بيضاء على سطح الأظافر أن يَبرُدها، ثم ينقعها في الماء، ويجففها، ثم يضع الكريم أو المستحضر.
  • تقليم الأظافر: فقد يساعد ذلك في التخفيف من الشعور بالألم من خلال التقليل من الضغط على الأظافر المصابة، كما أنّ فعل ذلك قبل وضع الأدوية المضادة للفطريات، قد يُساعد في وصول الدواء إلى طبقات أعمق.
  • الزيوت مثل:
    • زيت الأورجانو: لاحتوائه على مادة الثيمول المضادة للفطريات، ولكن يجب تخفيفه بخلطه بزيت آخر، لتجنب الإصابة بالحساسية، وتهيج الجلد.[٤]
    • زيت جوز الهند: يحتوي زيت جوز الهند على خصائص مضادة للفطريات تجعل منه علاجًا فعالًا لفطريات الأظافر، وذلك من خلال وضع كمية قليلة من هذا الزيت على الأظافر المصابة لعدة مرات في اليوم، والاستمرار على هذا المنوال لمدة لا تقل عن أسبوع.[٥]
    • زيت شجرة الشاي: يعد زيت شجرة الشاي أحد أقوى الزيوت في علاج الفطريات، لامتلاكه مضادات قوية تعالج الفطريات؛ إذ إنّ بضع قطرات منه تكفي في علاج فطريات الأظافر.[٥]
  • مستخلص عشبة جذر الثعبان الهندية: تحتوي هذه العشبة على خصائص مضادة للفطريات التي تمكنها من علاج فطريات الأظافر.[٤]
  • غسول الفم: بما أن غسول الفم يستخدم في علاج فطريات الفم، بالتالي فإنّه قادر على علاج فطريات الأظافر، وذلك من خلال وضع كرة قطنية في غسول الفم، ثم لفها على الإصبع المصاب لمدة 10 إلى 15 دقيقة.[٥]
  • الخل: يحتوي الخل على خصائص مضادة للفطريات، بالتالي يمكنه أن يقضي على فطريات الأظافر، وذلك بخلط كمية من الخل بضعفها من الماء الدافئ، ثم نقع الأصابع المصابة بالمحلول مدة تتراوح بين 10 إلى 15 دقيقة.[٥]

العلاج بالليزر

نادرًا ما يستخدم هذا العلاج، وذلك لزيادة تكلفته وقلة البلدان التي تستخدمه، إذ يعتمد هذا العلاج على استخدام الليزر لثاني أكسيد الكربون، الذي يقضي على الفطريات الضارة في الظفر.[٥]

العمليات الجراحية

في بعض الحالات قد يقترح الطبيب إزالة الظفر مؤقتًا حتى يتمكن من وضع الدواء المضاد للفطريات على موضع العدوى تحت الظفر مباشرةً، وفي بعض حالات فطريات الأظافر التي لا تستجيب للأدوية قد يلجأ الطبيب إلى إزالة الظفر إزالة دائمة، خاصةً إذا كانت العدوى شديدة أو مؤلمة جدًا.[٢]


الوقاية من فطريات الأظافر

تُنفّذ الوقاية من الإصابة بفطريات الأظافر بالحفاظ على نظافة اليدين والقدمين، ومن الاقتراحات التي تُساعد في ذلك ما يأتي:[٤]

  • الحفاظ على الأظافر قصيرة وجافة ونظيفة.
  • ارتداء الجوارب التي تسمح للهواء بالدخول إلى القدم.
  • استخدام بخاخات أو مساحيق مضادة للفطريات.
  • ارتداء قفازات مطاطية لتجنب التعرض الزائد للماء.
  • تجنب عضّ الأظافر.
  • ارتداء الأحذية في الأماكن العامة وحمامات السباحة.
  • التأكد أنّ الأدوات المستخدمة على الأظافر معقّمة بطريقة صحيحة.
  • التخفيف من استخدام الأظافر الاصطناعية وتلميع الأظافر.
  • غسل اليدين بعد لمس الأظافر المصابة.
  • تجنب مشاركة الأحذية والجوارب مع أشخاص آخرين.


المراجع

  1. Debra Jaliman, MD (7-3-2018), "What Are Fungal Nail Infections?"، www.webmd.com, Retrieved 9-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح Mayo Clinic Staff (3-1-2019), "Nail fungus"، mayoclinic, Retrieved 9-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث April Khan and Elly Dock (31-10-2019), "Fungal Nail Infection"، www.healthline.com, Retrieved 9-12-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث Tim Newman (16-5-2017), "What you need to know about nail fungal infection"، medicalnewstoday, Retrieved 9-12-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج John Staughton (22-2-2-2018), "Toenail Fungus: Treatment & Home Remedies"، www.organicfacts.net, Retrieved 27-12-2018. Edited.