أسباب لون البول البرتقالي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣١ ، ١٣ سبتمبر ٢٠٢٠
أسباب لون البول البرتقالي

لون البول الطبيعي

متُعدّ صبغة اليوروكروم (urochrome) هي المسؤولة عن لون البول الطّبيعي والذي يُمكن وصفه بكونه أصفرًا شاحبًا أو مائلًا للون الذّهبي، لكن ممّا لاشّك فيه أنّ بعض الحالات الصّحية أو بعض المواد التي تدخل الجسم قد تُساهم في تغيير لون البول؛ مثلًا البول الذي يظهر بلون خفيف جدًا قد يُكون عرضًا جانبيًا لتنول أدوية معيّنة منها؛ المُدرات، أمّا لون البول الغامق جدًا قد يكون مُؤشرًا على الإصابة بالجفاف، وفي حال عدم تغيّر لونه للطبيعي خلال أيام عدّة ؛ فهُنا يُرّجح وجود مشكلة صحيّة في الكبد، لذا تغيّر لون البول ولفترات طويلة يتطلب المشورة الطّبية للتأكد من عدم وجود سبب صحي كامن وراء ذلك، ولكن ماذا لو كان لون البول برتقاليًا؟ هذا ما سنناقشه في المقال الآتي:[١]


أسباب لون البول البرتقالي

يتغير لون البول إلى اللون البرتقالي في حالاتٍ كثيرة، بعضها حالات مرضية تستلزم التدخل الطبي السريع، وبعضها الآخر غير خطير، وقد يكون تغير لون البول إلى اللون البرتقالي عَرَضي ومؤقت في بعض الحالات، وفي حالاتٍ أخرى قد يكون طويل الأمد، وأبرز أسباب لون البول البرتقالي هي:[٢]

  • الخضوع للعلاج بالأدوية الكيماوية (chemotherapy): يمكن أن يسبب العلاج بالأدوية الكيماوية تغيُّرًا في لون البول إلى اللون البرتقالي؛ وهذ يعتمد على نوع العلاج الكيمياوي فمنها ما قد يُغيّر لونه دون أن يسبب ضررا في الكلى والمثانة، وبعضها في حالاتٍ أخرى قد يرافق تأثره على لون البول حدوث ضرر وتلف في الكلى والمثانة، لذا يجب إخبار الطّبيب عن أي تغييرات يلاحظها الخاضع للعلاج الكيماوي.
  • تناول بعض الأدوية والمكملات الغذائية: إنَّ تناول جرعات عالية من فيتامين ب أو سي أو البيتا كاروتين قد يسبب تغير لون البول إلى اللون الأصفر الفاتح أو البرتقالي، ومن الممكن في بعض الحالات أن يؤدي تناول الأطعمة الغنية بالبيتا كاروتين إلى تغير لون البول إلى اللون البرتقالي أيضًا. 
  • جفاف الجسم: يؤدي جفاف الجسم إلى تغير لون البول إلى لون يتراوح ما بين الأصفر الغامق والبرتقالي؛ وذلك اعتمادًا على درجة الجفاف، وهنا يجب شرب كمية كافية من الماء، وخلال عدة ساعات سيعود لون البول إلى اللون الطبيعي. 
  • أمراض الكبد: قد تسبب بعضأمراض الكبد والقناة الصفراوية تغير لون البول إلى اللون البرتقالي.


ألوان أخرى مُحتملة للبول

يمكن أن يتغير لون البول إلى مجموعة واسعة من الألوان، بعضها قد يدل على وجود مشكلة مرضية كامنة، يجب متابعتها وعلاجها، وبعضها الآخر عَرَضي ومؤقت لأسباب غير خطيرة، وأبرز الألوان التي قد يتغير البول لها هي:[٣]

  • اللون البني الغامق، وينتج بسبب تناول بعض الأدوية مثل الأدوية المضادة للملاريا، أو الممارسة المفرطة للرياضة، أو الإصابة ببعض أمراض الكبد والكلى والتهابات الجهاز البولي. 
  • اللون الأخضر أو الأزرق، وينتج بسبب تناول بعض الأدوية مثل إندوميثاسين (indomethacin)، أو بسبب تناول الأطعمة المحتوية على صبغات، أو إجراء الفحوصات التي يتم حقن الجسم بصبغات ملونة، وفي حالاتٍ نادرة قد يكون بسبب الإصابة ببعض الأمراض الوراثية مثل فرط كالسيوم الدم الحميد الوراثي ( Familial benign hypercalcemia)، أو الإصابة بالتهاب المسالك البولية بسبب عدوى البكتيريا الزّائفة الزنجارية (pseudomonas bacteria)
  • اللون الأحمر أو الوردي، ينتج هذا اللون للبول لعدة أسباب منها غير مرضية؛ كتناول بعض الأطعمة مثل البنجر، أو تناول بعض الأدوية مثل دواءفينازوبيريدين (phenazopyridine)، ومنها ما يدل على مشكلة مرضية مثل التهاب المسالك البولية وحصى الكلى وبعض الأورام. 
  • لون البول الغائم، وغالبًا ما يكون السبب هو التهاب المسالك البولية أو حصى الكلى.


تشخيص تغير لون البول

يبدأ  تشخيص تغير لون البول بأخذ التاريخ المرضى للمصاب والأعراض التي يعاني منها ومنذ متى بدأت، بالإضافة لإجراء فحص سريري له، ولتأكيد التشخيص يتم إجراء ما يلي:[٤]

  • فحص البول (Urinalysis): ومن خلاله يتم الكشف عن وجود خلايا ومركبات غير طبيعية في البول، مثل خلايا الدم الحمراء والأملاح والبروتينات، والتي يدل وجودها على وجود مشكلة في الكلى أو المسالك البولية وغيرها.
  • فحوصات الدم: ومن خلالها يتم إجراء فحص وظائف الكلى والكبد، وفحص الكرياتينين واليوريا في الدم، ليتم تشخيص السبب الكامن بدقة. 


المراجع

  1. "The Truth About Urine", webmd, Retrieved 13-9-2020. Edited.
  2. "What Causes Orange Urine?", healthline, Retrieved 13-9-2020. Edited.
  3. "Urine color", mayoclinic, Retrieved 13-9-2020. Edited.
  4. "Urine color", mayoclinic, Retrieved 13-9-2020. Edited.