أسباب نوم الرضيع كثيراً

أسباب نوم الرضيع كثيراً

نوم الرضيع

نوم الأطفال الرضّع يختلف عن نوم البالغين؛ إذ إنّهم يقضون وقتًا في النّوم أكثر ممّا يقضونه مستيقظين، فالرّضيع لا يستطيع أن يبقى مستيقظًا أكثر من 3 ساعات متواصلة؛ وذلك لأنّ الطفل حديث الولادة يجد صعوبةً في التّأقلم على الحياة خارج الرّحم والاعتياد على الروتين اليومي للنوم، بالتّالي تكون أوقات نومه مضطربةً، لذلك تعدّ إدارة النوم لحديثي الولادة من أصعب المهام في رعاية الأطفال.

قد يقلق بعض الآباء من مدة نوم الطفل، فقد ينام الطفل لأوقات طويلة جدًا أو ينام بصورة قليلة جدًا، لذلك يجب عليهم الاحتفاظ بسجل النّوم للطّفل لمعرفة إذا ما كان يعاني من مشكلة صحيّة معيّنة أم لا.[١]


أسباب نوم الرضيع كثيرًا

إذا أصبح الطفل فجأةً ينام أكثر من المعتاد فمن المحتمل أن يكون ذلك لأحد الأسباب الآتية:[٢][٣]

  • طفرة في النّمو: إنّ طفرات النمو عادةً ما تكون السّبب الأوّل في أنّ الطّفل الرضيع ينام لفترات طويلة جدًا، وتحدث عادةً في مختلف الأعمار، لكنّها أكثر شيوعًا في عمر 3 أسابيع، و4 أسابيع، و7 أسابيع، و3-4 أشهر، و6 أشهر، وهي أمر طبيعي لا يستدعي القلق؛ لأنّه توجد تطوّرات فسيولوجية مهمّة تحدث أثناء النّوم.
  • التّسنين: عندما تبدأ الأسنان بالظّهور قد تسبّب قلّة نوم الطفل، وهذا هو الوضع الطّبيعي، لكن في بعض الحالات قد تسبّب المزيد من النوم أكثر من المعتاد ترافقه حمّى خفيفة.
  • إصابة الطفل بفيروس أو مرض معين: عندما يكون الطفل مصابًا بفيروس فإنّ مقدار نومه الإجمالي يزداد؛ لأنّ محاربة الفيروسات تعدّ أمرًا مرهقًا، ولن تدوم الفيروسات سوى بضعة أيّام، لكن إذا استمرّ ذلك فترةً أطول من 5-7 أيام يجب مراجعة الطّبيب؛ لإذ قد توجد مشكلة أخرى.
  • الإجراءات الطبيّة للطفل، كالتّطعيم أو الختان وغيرها: من الطّبيعي أن ينام الطّفل كثيرًا بعد هذا النّوع من الإجراءات.
  • اليرقان، أو الالتهابات: هذه العوامل قد تسبّب زيادةً في معدّل نوم الرّضيع.


كيفية تنظيم نمط النوم عند الرُضّع

إذا كان نوم الطفل لساعات طويلة يسبّب قلقًا للأم دون معرفتها للسّبب فقبل استشارة الطبيب يجب عليها اتباع بعض الإجراءات، وتشمل ما يأتي:[١][٣]

  • إطعام الطّفل في كلّ مرّة يُظهر فيها إشارات الجوع.
  • محاولة إرضاع الطفل كلّ 1-2 ساعات؛ لضمان تناول الطّعام الكافي.
  • تعريض الطفل لضوء الشمس الطبيعي أثناء النهار، ذلك باصطحابه في جولة ما خارج المنزل.
  • اتباع روتين يومي من شأنه تهدئة الطفل في المساء؛ كالاستحمام بالماء الدافئ، والتدليك.
  • تخفيف عدد طبقات الملابس التي يرتديها الطفل، إذ يساعد ذلك في إيقاظ الطفل عند شعوره بالجوع.
  • الاحتفاظ بسجل لساعات نوم الطفل لمدّة يومين لإطلاع الطبيب عليها.


كيف تكتشف الأم أن الرضيع ينام بصورة غير طبيعية؟

النوم الزّائد عند الأطفال حديثي الولادة ليس حالةً طارئةً عادةً، إلّا إذا أظهر الطفل علاماتٍ غير عاديّة تستدعي زيارة الطبيب، منها ما يأتي:[١]

  • في حال كان الطفل يلهث أو يُصدر صفيرًا عند التنفّس.
  • في حال كان الطفل يتنفّس بصوتٍ عالٍ.
  • انتفاخ أنف الطّفل عند التنفّس.
  • إصابة الطّفل بالحمّى.
  • عندما ينخفض مستوى الجلد المحيط بأضلاع الطفل عند تنفّسه.
  • عندما تشكّ الأم أنّ طفلها قد استنشق شيئًا سامًا.


ساعات النوم حسب أعمار الرضّع

يختلف عدد ساعات النوم التي يحتاج إليه الطفل من شهر لآخر، والأمر مرن ومتغيّر؛ لأنّ الرضيع ليست لديه ساعة بيولوجية داخلية لتنظيم نمط نومه؛ لذا لا يوجد جدول معين يجب على الآباء اتباعه مع الرضيع للنوم. لكن في ما يلي ذكر عدد ساعات النوم التي يحتاجها الرضيع بالمعدل الطبيعي في كل مرحلة من عمره[٤]:

  • الأطفال حديثو الولادة، يتراوح عدد ساعات نومهم بين 8 ساعات أثناء الليل و7 ساعات أثناء النهار، والمجموع 15 ساعة.
  • في عمر 3 أشهر، يتراوح عدد ساعات نومهم بين 10 ساعات أثناء الليل و7 ساعات أثناء النهار، والمجموع 15 ساعة.
  • في عمر 6 إلى 9 أشهر، عدد ساعات نومهم بين 11 ساعة أثناء الليل و3 ساعات أثناء النهار، والمجموع 14 ساعة.
  • في عمر 12 شهرًا عدد ساعات نومهم بين 11 ساعة أثناء الليل، وساعتان ونصف أثناء النهار، حيث المجموع 13.5 ساعة.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Zawn Villines (2018-7-24), "Is my newborn sleeping too much?"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-7-10. Edited.
  2. Emily DeJeu, "Baby Sleeping More Than Usual? Here Are 3 Reasons Why"، babysleepsite, Retrieved 2019-7-31. Edited.
  3. ^ أ ب Daniela Ginta (2016-3-9), "Newborn Growth: What to Expect"، healthline, Retrieved 2019-7-31. Edited.
  4. Jennifer White (8-8-2019), "Sleep Needs of Infants"، very well family, Retrieved 2-9-2019. Edited.