أضرار التفاح وأدوية يمنع تناولها عند تناوله؟

أضرار التفاح وأدوية يمنع تناولها عند تناوله؟
أضرار التفاح وأدوية يمنع تناولها عند تناوله؟

أضرار محتملة للتفاح على صحتك

عادةً ما يتحدث معظم الأشخاص عن الفوائد الجمة للتفاح، ولكن هل يمكن أن يحمل تناول التفاح أضرارًا على صحة الشخص؟ نعم من الممكن أن يسبب تناول التفاح بعض الأضرار على صحة الشخص، ويمكن بيان ذلك بشيءٍ من التفصيل كما يأتي:


أضرار التفاح لمرضى القولون العصبي

قد يُسبب تناول التفاح للأشخاص المصابين بالقولون العصبيّ بعض الأضرار، التي تتمثل بزيادة بعض الأعراض سوءًا كالمعاناة من الانتفاخ وألم البطن، وفي الحقيقة يُعزى ذلك لاحتواء التفاح على كمية كبيرة من سكر الفركتوز،[١] ويشار إلى عدم احتواء النظام الغذائي المخصص لمرضى القولون العصبي والمعروف بالنظام الغذائي منخفض الفودماب (Low-FODMAP diet) على التفاح،[٢] وقد يُنصح باستبدال التفاح بأنواع أخرى من الفاكهة التي تحتوي على كمية أقل من سكر الفركتوز لتجنب هذه الأضرار، ومنها ما يأتي:[٣]

  • الموز.
  • التوت البري.
  • البرتقال.
  • العنب.
  • الليمون.


قد يسبب التفاح الحساسية

تُعد حساسية التفاح من أنواع الحساسية النادرة، إذ قد يُسبب تناول التفاح لدى عدد قليل من الأشخاص بظهور رد فعل تحسسيّ، وفي الحقيقة يحتوي التفاح على عدد كبير من مسببات الحساسية لذا فإنّ أعراض التحسس من التفاح قد تختلف من شخص لآخر، ومن الأعراض المرافقة لحساسية التفاح ما يأتي:[٤]

  • حكة حول الشفتين وفي الفم.
  • تدميع العينين.
  • العطاس.
  • انتفاخ وتورم كل من اللسان والحلق والشفاه.
  • ألم المعدة.


وفي سياق الحديث يجدر التنبيه إلى أنّ الأشخاص الذين يُعانون من حساسية تجاه كل من الإجاص، أو البندق، أو الخوخ، أو البطاطا النيئة قد يُعانون من حساسية تجاه التفاح، ويمكن للشخص الذي يُعاني من حساسية التفاح طهيه وتناوله؛ إذ تُسبب الحرارة بشكلٍ عام قتل وتدمير مسببات الحساسية.[٤]


قد يسبب التفاح مشاكل في الجهاز الهضمي

قد يؤدي تناول التفاح إلى المعاناة من بعض الأضرار المتعلقة بالجهاز الهضمي، ويمكن أن تتضمن هذه الأضرار ما يأتي:[٤]

  • المعاناة من الإسهال: إذ يحتوي التفاح على كمية كبيرة من الألياف القابلة للذوبان المعروفة بالبكتين؛ فقد تؤدي الكمية العالية من ألياف البكتين إلى التأثير في الجهاز الهضميّ بشكلٍ سلبي، مما يؤدي إلى المعاناة من البراز الرخو والإسهال في بعض الحالات، ويمكن القول أنّ الأشخاص غير المعتادين على النظام الغذائي المليء بالألياف هم أكثر عرضة للمعاناة من أضرار التفاح على الجهاز الهضميّ.
  • ألم المعدة: قد يُعاني البعض من ألم خفيف في المعدة بعد تناول التفاح، ويُعزى السبب في ذلك إلى احتواء التفاح لكمية عالية من الألياف؛ إذ يؤدي هضم الألياف في الجهاز الهضميّ إلى تراكم الغازات مما يؤدي إلى المعاناة من ألم المعدة والتشجنات والانتفاخ، وكما ذكرنا سابقًا عندما يعتاد الجسم على الكمية العالية من الألياف يقل هذه التأثير.


قد يزيد التفاح من سكر الدم

تحتوي حبة التفاح متوسطة الحجم على 27 غرام من الكربوهيدرات، مما قد يؤثر في نسبة السكر في الدم للأشخاص الذين يُعانون من مرض السكري من النوع الثاني ويرفعها بنسبةٍ بسيطة، وقد أشار أخصائيّ التغذية كيرك باتريك أنّه "من الممكن للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع الثاني إدخال التفاح لنظامهم الغذائي"،[٥][٢] وذلك اعتمادًا على الملاحظات الآتية: [٥]

  • يحتوي التفاح على كمية كبيرة من سكر الفركتوز، الذي يعدّ تأثيره على مستوى السكر في الدم ضئيل جدًا.
  • يحتوي التفاح على نسبة جيدة من الألياف، التي تعمل على إبطاء عملية الهضم وامتصاص السكر من الجهاز الهضميّ للدم، وبالتالي لن يسبب تناول التفاح زيادة مفاجئة للسكر في الدم.
  • يمتاز التفاح باحتوائه على مركبات البوليفينول التي تُساعد في إبطاء عملية هضم الكربوهيدرات وبالتالي خفض مستويات السكر في الدم.


قد يضر التفاح مينا الأسنان

إضافة إلى تأثير التفاح على الجهاز الهضميّ، فقد يؤدي تناوله أيضًا إلى تدمير مينا الأسنان وإلحاق الضرر بها، ويُعزى السبب في ذلك إلى أضرار عصير التفاح التي تحتوي على مادة حمضية تتسبب بتدمير مينا الأسنان، وقد أظهرت نتائج دراسة نُشرت عام 2011 في مجلة طب الأسنان (Dental Journal) والتي أُجريت على 1010 شخص أنّ تناول التفاح يؤدي إلى تدمير الأسنان بنسبة قد تصل إلى 4 أضعاف مقارنة بالمشروبات الغازية،[٦][٧] وبناء على قول ديفيد بارتليت الباحث الرئيسي ورئيس قسم طب الأسنان التعويضي في معهد طب الأسنان في كينجز كوليدج في لندن: "يختلف الضرر الذي يلحقه التفاح بمينا الأسنان على طريقة تناوله، فتناول التفاح على شكل وجبات خفيفة بين الوجبات الرئيسية يشكل ضررًا أكبر من تناوله مع الوجبات الرئيسة، كما يمكن أن يزداد هذا الخطر عند تناول التفاح بطريقة بطيئة".[٧]


قد يسبب التفاح زيادة الوزن

تحتوي حبة التفاح مستوطة الحجم على 100 سعرة حرارية، ويمكن القول أنّ 90% من هذه السعرات الحرارية تأتي من محتوى التفاح من الكربوهيدرات،[٤] مما قد يُسبب زيادة الوزن عند تناوله بشكلٍ مفرط، وبناء على ما قول لورا فلوريس، وهي أخصائية تغذية مقيمة في سان دييغو: "من الممكن أن يزيد التفاح من الوزن عند تناوله بكميات كبيرة، كما هو الحال مع باقي الأطعمة"، لذلك يجب تناول التفاح باعتدال لتجنب زيادة الوزن.[٧]


قد يسبب التفاح اختناق الأطفال

قد يؤدي تناول التفاح النيء وغير المقشر إلى تعرض الأطفال الصغار إلى خطر الاختناق، خاصةً الأطفال والأشخاص الذين يُعانون من صعوبة في البلع، وقد يُساعد استبدال التفاح بعصير التفاح غير المحلى أو بالتفاح المطبوخ من التقليل من خطر الاختناق لدى الأطفال.[٨]


هل هناك أدوية يمنع تناولها عند تناول التفاح؟

نعم، توجد بعض الأدوية التي يُنع تناولها عند تناول التفاخ، وذلك لاحتمالية تفاعل التفاح أو عصير التفاح مع بعض الأدوية، وفيما يأتي بيان ذلك بشيءٍ من التفصيل:[٩]

  • دواء الأتينولول: (Atenolol) يؤدي تناول دواء الأتينولول مع عصير التفاح إلى التقليل من فعالية الدواء عن طريق التقليل من امتصاص الدواء عبر الجهاز الهضميّ، لذا يفضل الامتناع عن شرب عصير التفاح مع الدواء، وفي حال الحاجة لذلك يُنصح بالفصل بينهما لمدة لا تقل عن 4 ساعات.
  • فيكسوفينادين: (Fexofenadine) يؤدي تناول دواء فيكسوفينادين مع عصير التفاح إلى التقليل من فعاليته عن طريق التقليل من امتصاص الدواء، وتجدر الإشارة إلى أهمية مراجعة الطبيب المختص لتحديد الطريقة المناسبة لأخذه، وكما هو الحال مع دواء أتينولول فيمكن الفصل بينهما لمدة لا تقل عن 4 ساعات لضمان فعالية الدواء.
  • الأدوية المستخدمة في علاج السكري: قد يتسبب تناول التفاح وشرب عصيره إلى زيادة مستويات السكر في الدم بنسبةٍ بسيطة كما ذكرنا سابقًا، وقد يؤدي تناولهما بالتزامن مع الأدوية المستخدمة لعلاج السكري إلى التقليل من فعاليتها، لذا يجب على المصاب متابعة مستوى السكر في الدم، وزيارة الطبيب في حال الحاجة لتغيير جرعة الدواء.


إليكِ أهم أضرار التفاح للحامل!

يمكن القول أنّ تناول التفاح آمن خلال فترة الحمل إن كان ضمن الكميات المقبولة والموجودة في الأطعمة، وفي حال وجود التفاح داخل المكملات الغذائية أو العلاجات الدوائية فلا يمكن القول بأنه آمن بشكل كامل وذلك لعدم توفر المعلومات والأدلة الكافية لذلك، لذا تنصح الحامل دائمًا بتناول كمية معتدلة من التفاح وتجنب أي أدوية أو مكملات غذائية تحتوي على التفاح.[١٠]


أضرار بذور التفاح عليك الحذر منها!

إضافةً إلى الأضرار التي تم ذكرها للتفاح وعصيرهِ، فقد تحمل بذور التفاح بعض الأضرار التي قد توصف بالخطيرة، ويُعزى السبب في ذلك لاحتواء بذور التفاح على مادة أميغدالين (Amygdalin) التي قد تُسبب التسمم الغذائيّ، وفي الحقيقة يمكن القول أنّ أضرار بذور التفاح تحدث عن مضغها أو تحطيمها إذ تحتوي على مادة سيانيد الهيدروجين (Hydrogen cyanide)، وقد تتسبب بالوفاة في حال أخذها بكميات كبيرة.[١١]


وننوه إلى أنّه من الصعب الوصول لكمية كافية للتسمم الخطير من التفاح، إذ يحتاج الشخص إلى تناول 83-500 تفاحة مع بذورها للحصول على الجرعة المميتة من مادة سيانيد الهيدروجين.[١١]


هل هناك أضرار لقشور التفاح أيضًا؟

نعم من الممكن أن يحمل تناول قشور التفاح بعض الأضرار، وذلك لاحتواء قشور التفاح على نسبةٍ معينة من المبيدات الحشرية، إذ يلجأ المرزاعين لاستخدام المبيدات الحشرية لتحسين المحصول الزراعيّ، ومن الممكن أن تبقى هذه المواد الضارة على ثمار التفاح، ويمكن تجنب هذه الأضرار من خلال غسل التفاح بطريقة جيدة، أو تقشيرها، ويُعدّ تقشير التفاح الطريقة الأفضل للتخلص من أضرار المبيدات الحشرية على قشورها.[١٢]


الملخص

للتفاح العديد من الفوائد، وعادةً ما ينصح الأطباء بتناوله، ولكن من الممكن أن يكون لتناول هذه الفاكهة بعض الأضرار والمخاطر، والتي قد تتضمن اضطراب الجهاز الهضمي، وزيادة الوزن، والحساسية، بالإضافة إلى بعض الأضرار الناجمة عن تناول قشور وبذور التفاح، لذلك يجب توخي الحذر عند تناول التفاح وغسله بطريقة جيدة وتجنب تناول بذور التفاح، واللجوء لأخصائيّ التغذية عند الرغبة بمعرفة المزيد التفاح وأضراره.


المراجع

  1. "The Best and Worst Foods for IBS", clevelandclinic, Retrieved 20/6/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "Apples 101: Benefits, Weight Loss Potential, Side Effects, and More", everydayhealth, Retrieved 16/6/2021. Edited.
  3. "The Best and Worst Foods for IBS", clevelandclinic, Retrieved 20/6/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "The Disadvantages of Eating Apples", livestrong, Retrieved 16/6/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "Do Apples Affect Diabetes and Blood Sugar Levels?", healthline, Retrieved 20/6/2021. Edited.
  6. "The association of tooth wear, diet and dietary habits in adults aged 18–30 years old☆", sciencedirect, Retrieved 16/6/2021. Edited.
  7. ^ أ ب ت "All About Apples: Health Benefits, Nutrition Facts and History", livescience, Retrieved 16/6/2021. Edited.
  8. "What to know about apples", medicalnewstoday, Retrieved 16/6/2021. Edited.
  9. "Apple", emedicinehealth, Retrieved 16/6/2021. Edited.
  10. "Special Precautions and Warnings", webmd, Retrieved 16/6/2021. Edited.
  11. ^ أ ب "Are apple seeds poisonous?", medicalnewstoday, Retrieved 16/6/2021. Edited.
  12. "Should You Peel Your Fruits and Vegetables?", healthline, Retrieved 16/6/2021. Edited.

63 مشاهدة