أضرار النوم على البطن

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٢٠ ، ٧ أكتوبر ٢٠١٩
أضرار النوم على البطن

النوم على البطن

تختلف طريقة النوم من شخصٍ إلى آخر، فبعض الأشخاص يفضّلون النوم على أحد الجانبين، بينما يفضل البعض الآخر النوم على البطن، والبعض الآخر يفضّل النوم على الظهر، ولكل طريقة مساوئها، وفي هذا المقال توضيح لأضرار النوم على البطن؛ فعلى الرغم من أن النوم على البطن يمكن أن يقلل من الشخير ويقلل من توقف التنفس أثناء النوم إلا أنه ضار للرقبة والظهر، وذلك يمكن أن يؤدي إلى قلة النوم وعدم الراحة طوال اليوم، وإذا كانت المرأة حاملًا فيجب أن تكون حريصةً بصورة خاصّة على وضعية النّوم وتجنّب النوم على البطن إن أمكن.[١]


أضرار النوم على البطن

للنوم على البطن أضرار كثيرة، منها ما يأتي:[٢]

  • يضع ضغطًا على العمود الفقري: يعاني الكثير من الأشخاص الذين ينامون على بطنهم من نوع من الألم في المفاصل أو الظهر أو الرقبة، وعادةً ما تؤدي هذه الآلام إلى الاستيقاظ في منتصف الليل، ممّا يؤثر بصورة مباشرة على النوم، ويرجع الشعور بهذا الألم إلى أن الجزء الأوسط من الجسم هو بالضبط مكان وجود الوزن، مما يصعب الحفاظ على وضعية مناسبة للعمود الفقري أثناء الليل، ويؤدي هذا الضغط على العمود الفقري إلى زيادة الضغط على بقية أجزاء الجسم، بالإضافة إلى الألم في جميع أجزاء الجسم.
  • يسبب الألم في الرقبة: قد يسبب النوم على البطن أيضًا مشكلات في الرقبة، إذ يجري توجيه الرأس إلى جانب واحد عندما ينام الشخص على بطنه، وهذا يؤدي إلى التواء العنق، ممّا يؤدي إلى العديد من المشكلات، مثل القرص الغضروفي، والذي يحدث نتيجة انزلاق الفقرات الشوكية نتيجة تمزّق في القرص الهلامي داخلها، مما يتسبب بتسرّب الهلام وتهيّج الأعصاب.
  • يعدّ ضارًّا للحمل: ذلك لأنّه عندما تكون المرأة الحامل نائمةً فإنها تحتاج إلى الحصول على أكبر قدرٍ ممكن من الراحة، ووزن المرأة الحامل الزائد الذي لديها حول منتصف جسمها يزيد من شدّ العمود الفقري، مما يؤدي إلى آلامٍ حادة في الظهر، بالإضافة إلى خطورة ذلك على الجنين.


نصائح عند النوم على البطن

توجد بعض النّصائح التي قد تساعد على تجنّب المضاعفات المحتملة للنوم على البطن، منها:[١]

  • استخدم وسادة رقيقة أو عدم استخدام وسادة على الإطلاق.
  • وضع وسادة تحت الحوض؛ إذ يساهم ذلك في الحفاظ على وضعية الظهر وتخفيف الضغط عن العمود الفقري.
  • التمتد في الصباح لبضع دقائق؛ فذلك يساعد على استعادة قوة الجسم وتقوية العضلات الهيكلية، كما يجب التأكّد من الإحماء مع قليلٍ من الحركة قبل التمدد.


وضعيات أخرى للنوم

توجد عدة وضعيات للنوم، منها:[٣]

  • النوم على الظهر: قليل جدًا من الأشخاص الذين يفضّلون هذه الوضعية، على الرغم من أنها أفضل طريقة للنوم؛ إذ إنّ النوم بهذه الوضعية يسمح للرأس والعنق والعمود الفقري بالراحة في وضع محايد، مما يقلل الضغط على تلك المناطق، وهذا يقلّل من الشعور بالألم.
  • النوم على أحد الجانبين: تساعد هذه الوضعية على تقليل ارتجاع حمض المعدة، وبما أنّ العمود الفقري ممدود فإنه يتسبّب بمعظم آلام الظهر والرقبة.


المراجع

  1. ^ أ ب Elea Carey, "Is It Bad to Sleep on Your Stomach?"، www.healthline.com, Retrieved 16/8/2019. Edited.
  2. "3 Reasons Why Sleeping On Your Stomach Is Bad for You", www.sleepadvisor.org, Retrieved 16/8/2019. Edited.
  3. "The Best Sleep Position for Your Body", www.sleep.org, Retrieved 11/9/2019. Edited.