أعراض الناسور

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٤٥ ، ٤ نوفمبر ٢٠١٩
أعراض الناسور

الناسور

الناسور؛ هو اتصال غير طبيعي يتشكل عبر ثقب شبيه بالنفق بين عضوين من أعضاء الجسم أو الأوعية الدموية، قد يظهر الناسور في أي جزء من أجزاء الجسم، وغالباً ما تحدث لدى النساء في الأعضاء التناسلية وأعضاء الإخراج فمن الممكن أن يتشكل النّاسور بين المثانة والمهبل، أو فتحة الشّرج والمهبل، وتصيب النساء بسبب الولادة الطويلة أو الصعبة أو التّعرض للعدوى أو العلاج الإشعاعي لمنطقة الحوض أو الأعضاء التناسلية أو الالتهاب أو التعرض للإصابة أثناء جراحات الحوض، ومن الممكن أن يظهر بسبب عدم تدفق الدم إلى الأنسجة والإصابة بتفكك الأنسجة.[١]


كيفية تشكل الناسور

تتمثل المرحلة الأخيرة من عملية الهضم في جمع النفايات الصلبة التي ينتجها الجسم ونقلها إلى الشّرج من أجل إخراجها من الجسم عبر فتحة الشرج، يوجد في داخل فتحة الشرج جيو بالإضافة إلى الغدد من 4 إلى 6 جيوب، وينتقل البراز في بعض الأحيان إلى داخل هذه الجيوب، ممّا يؤدي إلى إصابة الغدد وظهور خراج شرجي، وفي بعض الأحيان ينفجر الخراج وحده تلقائياً ويفرغ محتواه، أو قد يُفرغ محتواه في جراحيًا في أحيان أخرى.

ويعدّ الناسور القناة أو الفتحة التي تتكون تحت الجلد من الشرج إلى خارج الجسم، ويصاب به نصف الحالات التي حدث فيها خراج واستنزاف بين الداخل أو الجيب والفتحة التي تم استنزاف العدوى منها، ويحتاج الناسور إلى تلقى العلاج اللازم حتى يتماثل للشفاء، ويتمثل هذا العلاج في استئصال الجيب الذي حدثت الإصابة به.[٢]


أعراض الناسور

لا يتسبب الناسور المهبلي الحادث بين المهبل والمثانة بالشعور بالألم، وغالباً ما يترافق معه حدوث سلس في البول من الصعب السيطرة عليه، بسبب تدفق البول المستمر نحو المهبل حال تواجده في المثانة، ويترافق مع ذلك شعور بعد الراحة، والشعور بألم عند الجماع أو إصابة المنطقة التناسلية بالألم والعدوى، أمّا عند تكون الناسور بين المهبل والشرّرج فسيتزامن مع زيادة احتمال خروج البراز والغازات الكريهة الرائحة، والقيح من فتحة المهبل، ويمكن حصر الأعراض الأكثر شيوعاً للناسور المهبلي والناسور المستقيمي على ما يلي:[١]

  • الإصابة بالعدوى المتكررة.
  • آلام في البطن.
  • فقدان جزء من الوزن.
  • القيء والغثيان.
  • الإسهال.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.


أنواع الناسور

يظهر الناسور في معظم الأحيان في المناطق المجاورة للشرج والفتحة التناسلية، ويوجد أربع أنواع من الناسور، وهي:[٣]

  • الناسور المعوي الجلدي: يظهر هذا الناسور المعوي الجلدي بين الجلد والأمعاء، وغالباً ما يحدث كمضاعفات لجراحة ما، ويظهر على شكل ممر يصل بين الأمعاء والمكان الذي خضع للجراحة والجلد.
  • الناسور المعوي المعوي: هو الناسور الذي يظهر في الأمعاء الدقيقة والغليظة.
  • الناسور المعوي المهبلي: هو الناسور الذي يتجه نحو المهبل.
  • الناسور الحويصلي المثاني يتطور هذا النوع من الناسور في المثانة ويتسبب في الإصابة بالالتهابات االمسالك البولية المتكرر، كما يتسبب في خروج الغازات مع البول من مجرى البول.


أماكن تشكل الناسور

من الممكن أن يظهر الناسور في أجزاء متعددة من الجسم، مثل:[٤]

  • بين الشراين والأوردة، يمكن أن يظهر بسبب التعر لإصابة.
  • بين عنق الرحم والمهبل.
  • بين القنوات الصفراوية وسطح الجلد، وغالباً ما يظهر هذا النوع من الناسور بسبب جراحة المرارة.
  • بين الرقبة والحلق.
  • بين الأمعاء والمهبل.
  • بين المعدة وسطح الجلدد.
  • بين أحد الشرايين وأحد الأوردة الموجودة في الرئتين، ويظهر بسبب عدم حصول الرئتين على كمية الأوكسجين التي يحتاجها.
  • بين الفراغ الموجود داخل الجمجمة والجيوب الأنفية.
  • بين القولون وسطح الجلد، ويؤدي ذلك إلى خروج البراز من فتحة غير الفتحة الشرجية.
  • بين الرحم وتجويف البريتوني، وهي المسافة التي تفصل بين جدران البطن والأعضاء الداخلية.
  • بين السرة والقناة الهضمية.
  • بين أحد حلقات الأمعاء وحلقة أخرى من الأمعاء، ويمكن أن يظهر بسبب أمراض التهابات الأمعاء مثل؛ مرض كون أو التهاب القولون التقرحي.


تشخيص الناسور

يلجأ الطبيب إلى الفحص البدني والمسح الضوئي المقطعي من أجل تشخيص الناسور، ويستخدم في بعض الحالات اختبارات أخرى مثل؛ التنظير، وتنظير القولون، والتنظير العلوي، وحقنة الباريوم الشرجية، والتنظير السيني، وتصوير الناسور من أجل تشخيصه، ويعتمد اختبار تصوير الناسور على حقن صبغة معينة في الناسور ثم إجراء تصوير بالأشعة السينية، ويساعد ذلك في الحصول على صورة سينية أوضح للناسور، وفي حالات الناسور الشرجي تحقن الصبغة في الشّرج بشكل مشابه للحقن الشرجية مع ضرورة المحافظة على وجود الصبغة داخل الناسور أثناء هذا الإجراء، أمّا في حالات الناسور الذي يمتد إلى خارج الجسم، فيستخدم أنبوب صغير لإدخال الصبغة في الفتحة، ثم الحصول على صور الأِعة السينسة من زوايا متعددة، وسيحتاج المصاب إلى تغيير موقفه عدة مرات أثناء التقاط الصور.[٣]

يستخدم اختبار التصوير الأشعاعي الحوضي في الوريد وهو نوع آخر من الأشعة السينية في الحالات التي يشك فيها الطبيب بإصابة المريض بالناسور المعوي في المثانة، ويحتاج المريض قبل إجراء الاختبار إلى اتباع نظام غذائي سائل أو الصيام، حتى لا يقوم البراز الموجود في القولون بحجب رؤية المثانة، أمّا الصبغة فتحقن في الذراع، وتساعد في التقاط عدد من الصور السينية.[٣]


علاج الناسور

يخضع المصاب بعلاج الناسور تحت إشراف أطباء المختصين في الأمراض النسائية أو جراحات القولون والمستقيم، وحال التشخيص بالناسور يقوم الطبيب بوضع الخطة العلاجية اعتماداً على حجم الناسور ومدى شدته وموقعه، ويشتمل العلاج في بعض الحالات على استخدام قسطرة للسيطرة على الأعراض، أو إجراء عملية جراحية في الحالات الأشد خطورة، وتشتمل العلاجات العلاجات الغير جراحية على:[٥]

  • غراء الفايبرين: وهي مادة طبية لاصقة تستخدم خصيصاً من أجل إغلاق الناسور.
  • سدادة: وهو مادة مصوعة من الكولاجين تستخدم لتعبئة الناسور.
  • القسطرة: تستهدف بهدف استنزاف الناسور وتصريفه، ويثلجأ إليها في الحالات البسيطة من الناسور بهدف التحكم في العدوى.

أمّا العلاجات الجراحية للناسور فتشتمل على:[٥]

  • جراحة عبر البطن: وذلك بشق في البطن من أجل الوصول إلى الناسور.
  • جراحة المناظير: وهي عملية جراحية لا تحتاج إلى توغل كبير في الجسم وتتضمن إحداث شق صغير وإدخال الكاميرات والأدوات الطبية الصغيرة الحجم عبره لعلاج الناسور.

أمّا العلاج الدوائي للناسور، فيتم من خلال حصول المصاب على المضادات الحيوية والأدوية الأخرى التي تستخدم لعلاج الإصابات التي يتسبب بها الناسور، وحتى وقتنا الحالي لم يُوفر أيّ نوع من الأدوية الذي يساعد في التخلص من الناسور.[٥]


المراجع

  1. ^ أ ب "Fistulas", www.uclahealth.org, Retrieved 31-10-2019. Edited.
  2. "Fistula", www.cedars-sinai.edu, Retrieved 1-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت Amber Tresca (1-10-2019), "Fistula Types, Diagnosis, Treatment, and Prognosis"، www.verywellhealth.com, Retrieved 1-11-2019. Edited.
  4. "Fistula", www.medlineplus.gov, Retrieved 1-11-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت "WHAT IS A FISTULA?", www.nafc.org, Retrieved 1-11-2019. Edited.