اعراض ناسور المستقيم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٢:٠٣ ، ٢٧ مايو ٢٠٢٠
اعراض ناسور المستقيم

ما المقصود بناسور المستقيم؟

ناسور المستقيم (Anal fistula) هو قناة صغيرة تنشأ بين نهاية الأمعاء والجلد بالقرب من فتحة الشرج أو المستقيم،[١] ولتوضيح سبب ظهور ناسور المستقيم يجب الإشارة بدايةً إلى وجود العديد من الغُدَد التي تُنتج السوائل داخل الشرج، وأحيانًا تتعرَّض هذه الغُدد للانسداد وتراكُم البكتيريا الذي قد يُسفر عنه تكوُّن الخراج أو الجيب المتورِّم من النسيج والسائل المُصاب بالعدوى، وعند عدم علاج الخُرَّاج من المُحتمل استمراره بالنموّ إلى أنْ يتسبَّب في نهاية المطاف بثقب الجلد في مكان يقع بالقرب من الشرج، فيظهر ناسور المستقيم، وهو الممر الذي يصل الغدة بذلك الثقب، لذا يعدّ الخرَّاج السبب الأكثر شيوعًا لمُعظم حالات ناسور المستقيم، إلَّا أنَّه في حالات نادرة يحدث بسبب الإصابة بمشكلة صحيَّة مُعيَّنة، كالسل، أو الأمراض المنقولة جنسيًّا، أو الإصابة بمرض مستمر يؤثر على الأمعاء.[٢]

وقد نُشرت دراسة على موقع المركز الوطني لمعلومات التقانة الحيوية تُشير إلى أنَّ معدل انتشار ناسور المستقيم في المملكة المتحدة يعادل 1.8 لكل 10 آلاف مريض في عام 2017، و25% من الحالات تقريبًا قد يرتبط الناسور لديها بمرض كرون.[٣]


ما هي أعراض ناسور المستقيم؟

من أعراض ناسور المستقيم التي تستدعي مراجعة الطبيب ما يأتي:[٤][٥]

  • الألم والانتفاخ حول الشرج.
  • الألم أثناء التبرُّز.
  • تصريف الدم أو القيح ذي الرائحة الكريهة من فتحة حول الشرج، وقد يقل الألم بعد تصريفه.
  • الإصابة بالحمَّى، والقشعريرة، والشعور العام بالإعياء.
  • تهيُّج الجلد حول منطقة الشرج، وإصابته بالاحمرار، أو الحكَّة، أو التقرُّح.
  • حدوث النزيف.
  • تكرار الإصابة بالخراج الشرجي.


كيف يمكن تخفيف أعراض ناسور المستتقيم؟

يمكن تخفيف أعراض ناسور المستقيم باتباع عدد من النصائح، منها:[٦]

  • الحرص على تناول الطعام المتوازن، والإكثار من تناول الألياف، وتجنب تناوُل الأطعمة الحارة والدهنيَّة.
  • الإكثار من شرب الماء؛ لتسهيل خروج الفضلات، والوقاية من الإمساك الذي قد يسبِّب الضغط على الناسور، كما يساعد شرب الماء على منع انسداد الأمعاء، خاصةً في حال الإصابة بالمشكلات الهضمية، مثل مرض كرون.
  • تجنب الضغط على الناسور أثناء الجلوس، لذا يُنصح بالجلوس على وسادة مريحة.
  • استخدام الحفاظات القطنيَّة الماصة في حال كان الناسور سببًا في حدوث تسريب للدم أو السوائل أو القيح.
  • الحفاظ على النظافة الشخصيَّة، والتأكد من تنظيف المنطقة جيدًا بعد الإخراج؛ وذلك لتجنب بقاء البكتيريا على الجلد، ومنع حدوث العدوى.
  • تناول مسكنات الألم في حال كان الناسور يرافقه ألم مُستمر يزداد سوءًا عند الجلوس.
  • الحرص على تقوية الجهاز المناعي، وتقليل مستويات الالتهاب الذي يحدث بسبب الناسور، ويُمكن تحقيق ذلك بتناول الأطعمة الغنية بالأوميجا 3، وأوميجا 6، وفيتامين سي، وزيت الزيتون، والفواكه الحمضية.
  • الحرص على ممارسة الرياضة والنشاط الجسدي قدر المُستطاع؛ فالرياضة تعزِّز الصحة وتخفِّف الضغط.


كيف يُعالَج ناسور المستقيم؟

يعدّ الخيار الجراحي ضروريًّا لعلاج ناسور المستقيم، فغالبًا لا يتعافي من تِلقاء نفسه دون علاج، ويعتمد اختيار نوع الجراحة المُستخدمة في علاج ناسور المستقيم على موقعه تحديدًا، وعلى عدد القنوات المتكوِّنة، فالهدف من الجراحة علاجه مع تجنُّب إلحاق الضَّرر بالعضلات العاصرة، وهي العضلات الحلقيَّة التي تسمح بفتح الشرج وإغلاقه أثناء التبرُّز، التي قد يُسفر عن تضرُّرها فُقدان السيطرة على الأمعاء، أو الإصابة بما يُطلق عليه سلس البراز،[٧] وفي ما يأتي توضيح لبعض طرق العلاج الجراحي لناسور المستقيم:

  • بضع الناسور (Fistulotomy): هو إجراء جراحي يُستخدم لعلاج الناسور، تستغرق فيه العمليَّة حوالي ساعة تقريبًا، وقد تُجرى العمليَّة في عيادة الطبيب باستخدام مخدر موضعي في الحالات التي يكون فيها الناسور صغيرًا وغير عميق، لكنْ في الحالات التي يكون فيها كبير الحجم يستدعي الأمر دخول المستشفى والخضوع لتأثير التخدير العام لإجراء الجراحة، وفيها يبدأ الطبيب بعمل شق[٨] على كامل طول الناسور، بهدف فتحه وتركه يتعافي كندبة مسطَّحة، وتعدّ جراحة بضع الناسور من أكثر أنواع الجراحات المُستخدمة لعلاج ناسور المستقيم شيوعًا وأكثرها فعاليَّةً، لكنَّها تُستخدم فقط لعلاج الناسور الذي لا يتخلَّل بصورة كبيرة في العضلة العاصرة.[٧]
  • تقنيات سيتون (Seton techniques): خلال هذا الإجراء يوضع خيط جراحي أو شريط مطاطي في الناسور لعدة أسابيع لإبقائه مفتوحًا، إذْ يسمح ذلك بالتصريف والتعافي مع تجنب إلحاق الضَّرر بالعضلات العاصرة، وتقليل فرصة حدوث سلس البراز، ولعلاج الناسور يُشدَّ هذا الخيط أو الشريط تدريجيًّا، وقد يوصي الطبيب بهذه الطريقة كخيار أولي في حال كان الناسور يمر خلال جزء كبير من العضلة العاصرة.[٩][٧]
  • الاستئصال بالمنظار: فيه يوضع منظار يحمل كاميرا صغيرة داخل الناسور، ويُمرَّر فيه بعد ذلك قطب كهربائي يُستخدم لإغلاق الناسور.[٧]
  • عملية السديلة المتقدمة (Advancement flap procedure): هي الجراحة التي تتضمَّن قطع الناسور أو استئصاله، وتغطية الفتحة في منطقة دخوله إلى الأمعاء بغطاء من النسيج المأخوذ من داخل المستقيم، وعلى الرغم من أنَّ نسبة نجاح هذا الإجراء مُنخفضة مقارنةً بجراحة بضع الناسور، إلَّا أنها تُجنِّب إلحاق الضَّرر بالعضلات العاصرة، لذا تؤخذ بعين الاعتبار في حال كان الناسور يمر خلال العضلات العاصرة، مع ارتفاع خطورة حدوث سلس البراز في إجراء بضع الناسور.[٧]
  • الجراحة بالليزر: فيها يُستخدم إشعاع الليزر لإغلاق الناسور.[٧]
  • ملء الناسور بالغراء أو سدادة خاصة: ذلك من أنواع العلاجات الحديثة، إذ تُغلق الفتحة الداخليَّة للناسور، وبعد ذلك يملأ الطبيب قناة الناسور بمادَّة يمتصها الجسم مع الوقت.[٩]


التعافي من جراحة ناسور المستقيم

بعد التعافي من علاج ناسور المستقيم يجب التأكد من تناول مسكنات الألم بناءً على توصيات الطبيب، والتأكد من إنهاء كافَّة جرعات المضادات الحيوية التي أوصى بها، والحرص على عدم تناول أيْ أدوية أخرى دون استشارته أولًا، ومن التوجيهات الضرورية أيضًا خلال مرحلة التعافي ما يأتي:[٩]

  • وضع ضمادة فوق منطقة الشرج إلى حين إتمام التعافي.
  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف، والحرص على شرب كميات كافية من السوائل.
  • استخدام المليَّنات عند الضرورة.
  • الرجوع إلى الأنشطة الاعتيادية بناءً على تعليمات الطبيب.
  • نقع المنطقة في حمام دافئ 3-4 مرات في اليوم.


هل يمكن الوقاية من الإصابة بناسور المستقيم؟

ربما يقلِّل العلاج بالمضادات الحيوية بعد شق الخراج الشرجي وتصريفه من احتمال تكوين الناسور بنسبة 36%، فقد نُشرت دراسة في 31 من أيار من عام 2019 حول هذا الموضوع تُشير إلى أنَّ استخدام مضادات حيوية لمدة 5-10 أيام بعد تصريف الخراج قد يجنِّب الفرد خطورة تكوين الناسور عند الأصحاء، غير أنَّ الأدلة على هذا الاستنتاج غير كافية وبحاجة إلى إجراء المزيد من التجارب العشوائيَّة للحصول على صورة واضحة لدور المضادات الحيويَّة في منع الإصابة بالناسور بعد تصريف الخراج الشرجي، ومعرفة المدة المناسبة لاستخدامها، وأنواع المضادات الحيوية الأفضل للاستخدام في هذه الحالة.[١٠] كما لا يوجد الكثير من الدراسات التي تبين إمكانية الوقاية من الإصابة أول مرة بالناسور الشرجي.


المراجع

  1. "Overview -Anal fistula", nhs, Retrieved 25-5-2020. Edited.
  2. "What Is an Anal Fistula?", webmd, Retrieved 25-5-2020. Edited.
  3. Suvi RK Hokkanen, Naomi Boxall, Javaria Mona Khalid, Dimitri Bennett, Haridarshan Patel (26-7-2019), "Prevalence of anal fistula in the United Kingdom"، ncbi, Retrieved 25-5-2020. Edited.
  4. "Anal Fistula", clevelandclinic, Retrieved 25-5-2020. Edited.
  5. "Fistulas: What You Need to Know About a Common Side Effect of Crohn’s", everydayhealth, Retrieved 25-5-2020. Edited.
  6. Jurdy Dugdale, "How to Heal a Fistula"، wikihow, Retrieved 25-5-2020. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث ج ح "Treatment -Anal fistula", nhs, Retrieved 25-5-2020. Edited.
  8. Kelli Hansen, "What You Should Know About a Fistulotomy"، healthline, Retrieved 25-5-2020. Edited.
  9. ^ أ ب ت "Anal Fistula", hopkinsmedicine, Retrieved 25-5-2020. Edited.
  10. Valentin Mocanu , Jerry T Dang , Farah Ladak, Chunhong Tian, Haili Wang , Daniel W Birch , Shahzeer Karmali (31-1-2019), "Antibiotic Use in Prevention of Anal Fistulas Following Incision and Drainage of Anorectal Abscesses: A Systematic Review and Meta-Analysis"، pubmed, Retrieved 25-5-2020. Edited.