أعراض تليف الكبد المبكر

أعراض تليف الكبد المبكر
أعراض تليف الكبد المبكر

هذه هي الأعراض المحتملة لتليف الكبد المبكر

تليف الكبد (Cirrhosis) هو مرحلة متأخرة من تعرّض أنسجة الكبد للتندّب نتيجةً للإصابة بأحد أمراض الكبد، منها التهاب الكبد (Hepatitis)، أو إدمان الكحول المزمن (Chronic alcoholism)،[١] إذ يتطوّر تليف الكبد على مدى سنوات عديدة، قد تصل إلى 30 سنة، يتضرّر ويتلف فيها الكبد تدريجيًا.[٢]

وفي المراحل الأولى أو المبكرة من تطور تليف الكبد، قد لا تظهر أية أعراض على المصاب، لأن الكبد ما يزال قادرًا على تأدية وظائفه، بغضّ النظر عن الضرر الذي يتعرّض له،[٣]ولكن قد تظهر بعض الأعراض أحيانًا، ولكنّها عامة، وقد يظنّ الأطباء أنّها ناتجة عن حالات أخرى،[٤]وهي كما يأتي:[٢]

  • آلام البطن.
  • الشعور بالتعب وفقدان الطاقة.
  • فقدان الشهية والوزن دون وجود سبب مبرّر.
  • الإصابة بالورم الوعائي العنكبي (Spider angiomas)، وهي حالة تتسبّب بظهور بقع صغراء بحجم رأس الدبوس على الجلد، ومن هذه البقع تظهر أوعية دموية صغيرة منتشرة على شكل دائرة.
  • احمرار راحتيّ اليدين.
  • الشعور بالغثيان والتقيؤ.[٥]
  • الإسهال.[٥]
  • تراكم السوائل في البطن والساقين.[٥]
  • مشكلات النوم.[٥]
  • الإصابة بالمرض باستمرار.[٥]
  • ارتفاع حرارة الجسم.[٤]
  • الشعور بعدم الراحة أو بألم خفيف في الجانب العلوي الأيمن من البطن.[٦]
  • فقدان الكتلة العضلية في الجسم.[٧]
  • التثدي عند الرجال (Gynecomastia).[٨]

هل تليف الكبد المبكر له علاج؟

نعم يمكن علاجه، إذ يعتمد العلاج على سبب التليّف، ومدى الضرر الذي أصاب الكبد، ويهدف العلاج إلى إبطاء تضرّر الكبد، وعلاج الأعراض التي يعاني منها المصاب، وفي تليف الكبد المبكر يمكن تقليل تضرّر الكبد من خلال علاج السبب المؤدي للتليف، لذا قد يتضمّن العلاج ما يأتي:[١]

  • أدوية للتحكّم بالتهاب الكبد،

وهذا في حال الإصابة بالتهاب الكبد ب أو ج.

  • علاج إدمان الكحول،

وهذا في حال كان تليف الكبد ناتجًا عن شرب الكحول.

  • فقدان الوزن،

والتحكّم بسكر الدم، وتناول نظام غذائي صحي، وهذا في حال الإصابة بتليف الكبد غير الكحولي.

متى ينبغي لك مراجعة الطبيب؟

إذا لاحظت أنك تعاني من أي من الأعراض السابقة، خاصةً إذا استمرّت أو أصبحت تزعجك، راجع طبيبك فورًا، ليُساعدك على تحديد السبب وعلاجه.[٣]

ملخص المقال

تليف الكبد المبكر من الممكن ألّا يتسبب بظهور أية أعراض على الشخص، وذلك لأن الضرر الذي تعرّض له الكبد ليس كافيًا لإعاقة قدرة الكبد على أداء وظائفه، ولكن مع ذلك قد يعاني البعض من أعراض مثل، الشعور بالتعب والضعف دائمًا، وفقدان الشهية والوزن دون سبب معروف، والغثيان والتقيؤ، واحمرار راحتيّ اليد، والإسهال، وتراكم السوائل في البطن أو الساقين، والألم الخفيف في الجانب العلوي الأيمن من البطن، وآلام البطن، وارتفاع حرارة الجسم، ولأنّ هذه الأعراض عامة، وقد تتشابه مع حالات أخرى، راجع الطبيب إذا عانيت منها باستمرار دون أن تخفّ، لتعرف سببها، وتأخذ العلاج إن لزم الأمر.

المراجع

  1. ^ أ ب "Cirrhosis", mayoclinic, Retrieved 4/9/2022. Edited.
  2. ^ أ ب "Understanding Cirrhosis of the Liver", catie, Retrieved 4/9/2022. Edited.
  3. ^ أ ب "Symptoms -Cirrhosis", nhs, Retrieved 4/9/2022. Edited.
  4. ^ أ ب "Cirrhosis of the Liver", clevelandclinic, Retrieved 4/9/2022. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج "What Are the First Signs of Cirrhosis?", medicinenet, Retrieved 4/9/2022. Edited.
  6. "Symptoms & Causes of Cirrhosis", niddk, Retrieved 4/9/2022. Edited.
  7. "Everything you need to know about cirrhosis", medicalnewstoday, Retrieved 4/9/2022. Edited.
  8. "What Are the Symptoms of Cirrhosis?", webmd, Retrieved 4/9/2022. Edited.

فيديو ذو صلة :

29 مشاهدة