أعراض جرثومة المعدة

أعراض جرثومة المعدة

جرثومة المعدة

جرثومة المعدة (Helicobacter pylori) هي بكتيريا تصيب المعدة وتعيش بالطبقة المخاطية التي تبطنها، وهي عدوى شائعة جدًا تصيب الكثير منا دون أن تسبب أي أعراض أو مشاكل، لكن مع الوقت قد تسبب مضاعفات مثل: قرحة المعدة والأثنى عشر في 15% فقط من الحالات، وهي عدوى تنتقل من شخص لآخر أو طفل لآخر، ولا يعرف الأطباء السبب الرئيسي وراء الإصابة بها، ولا يعلمون ما الذي يجعل البعض لا يعانون من وجودها، والبعض الآخر يعانون من أعراض مزعجة ومضاعفات خطيرة.[١]


أعراض الإصابة بجرثومة المعدة

ظن الأطباء لسنوات عديدة أن سبب الإصابة بقرح المعدة والأمعاء هو التدخين أو التوتر، أو تناول الأطعمة الحارة أو ممارسة بعض العادات الصحية الخاطئة، لكن مع اكتشاف جرثومة المعدة عام 1980 اكتشف الأطباء أنها هي السبب وراء الإصابة بمعظم قرح المعدة. فهي بكتيريا تعيش داخل المعدة سنوات طويلة، ومع تكاثرها تبدأ مهاجمة بطانة المعدة التي تحمى جدران المعدة من الأحماض، فتتلفها وتسبب ظهور القرح التي قد تؤثر على الهضم وتعيق مرور الطعام داخل الجهاز الهضمي مما يسبب ظهور أعراض عديدة كما يلي:[٢]

  • ألم متقطع يستمر عدة دقائق أو ساعات، ويصاحبهحرقة المعدة التي تكون أكثر حدة عندما تكون المعدة فارغة أي بين الوجبات أو مساءًا، وتتحسن هذه الحرقة قليلًا مع تناول الطعام أو شرب الحليب أو تناول أحد الأدوية المضادة للحموضة.
  • انتفاخ وتجشؤ.
  • عدم الشعور بالجوع.
  • غثيان وتقيؤ.
  • خسارة الوزن دون سبب واضح.


أعراض تستدعي مراجعة الطبيب

قد تتطور قرح المعدة وتصاب بعدوى أو نزيف، أو قد تكون سبب للإصابة بسرطان المعدة مما يسبب ظهور أعراض أخرى أكثر خطورة تستدعي مراجعة الطبيب على الفور مثل:[٣][٢]

  • ألم البطن المستمر الذي لا يتحسن.
  • غثيان وتقيؤ يصاحبه أحيانًا خروج دم أحمر اللون أو مثل حبوب القهوة.
  • خروج براز أسود اللون بسبب النزيف الداخلي.
  • الشعور بالضعف العام دون سبب.
  • الدوار والإغماء.
  • انخفاض عدد كرات الدم الحمراء بسبب النزيف.
  • شحوب الجلد.
  • الشعور بالامتلاء بعد تناول وجبة صغيرة الحجم، والشعور الدائم بفقدان الشهية.
  • الإسهال.
  • رائحة النفس الكريهة.
  • صعوبة التنفس.



طرق تشخيص جرثومة المعدة

لتشخيص الإصابة بجرثومة المعدة يقوم الطبيب بالعديد من الفحوصات والاختبارات مثل:[٤][٥]

  • مراجعة التاريخ المرضي للمصاب ومراجعة جميع الأدوية التي يتناولها، وهي خطوة هامة فبعض الأدوية قد تكون سبب للإصابة بقرح المعدة مثل الأدوية المسكنة للألم والمضادة للالتهاب.
  • الفحص السريري: لفحص منطقة البطن للبحث عن أعراض الجرثومة كالانتفاخ والألم، ولسماع أصوات البطن أيضًا.
  • اختبار الدم: للكشف عن وجود الأجسام المضادة لجرثومة المعدة بالدم، وهو اختبار بسيط يحتاج عينة دم بسيطة، لكن لا يكون مفيدًا إلا في الحالات التي لم تتناول أي علاج للجرثومة سابقًا، وتعدّ الاختبارات التالية مفيدة أكثر منه.
  • اختبار النفس: عن طريق تناول حبة أو سائل يحتوي على مادة اليوريا التي تتحلل بواسطة إنزيمات تفرزها جرثومة المعدة إلى غاز ثاني أوكسيد الكربون الذي يلتقطه الطبيب من نفس المصاب بأجهزة معينة، وبالتالي إن كان المصاب لا يحمل الجرثومة بمعدته لن يلتقط الجهاز الغاز. ولكن تناول المضادات الحيوية أو أدوية الحموضة من عائلة مثبطات مضخات البروتون يؤثر في دقة هذا الاختبار لذا يوصي الطبيب دائمًا بالتوقف عن تناولها قبل الاختبار بأسبوع أو أسبوعين.
  • فحص البراز: للكشف عن وجود بروتينات معينة يدل وجودها على الإصابة بجرثومة المعدة، وتتأثر نتيجة هذا الفحص أيضًا بنفس الأدوية المذكورة سابقًا لذا يوصي الطبيب بالتوقف عن تناولها قبل الفحص بأسبوعين.
  • التنظير: هو إجراء داخلي يلجأ إليه الطبيب في بعض الحالات، وخلاله يُدخِل الطبيب أنبوب طويل مرن إلى المعدة والاثنى عشر عبر فم المصاب لتصويرهم من الداخل بواسطة كاميرا مثبتة على طرف الأنبوب، مما يسهل على الطبيب رؤية جدران المعدة والأمعاء والتأكد من إصابتهم بالقرحة، كما يستطيع الطبيب استخدام المنظار لسحب عينة من المعدة أو الأمعاء لفحصها عند الحاجة لذلك.


المراجع

  1. "Helicobacter pylori", gutscharity, Retrieved 20/2/2021. Edited.
  2. ^ أ ب Minesh Khatri (7/12/2020), "What Is H. pylori?", webmd, Retrieved 20/2/2021. Edited.
  3. Charles Patrick Davis (24/1/2020), "H. pylori Infection", medicinenet, Retrieved 20/2/2021. Edited.
  4. Helen Colledge (26/3/2019), "H. pylori Infection", healthline, Retrieved 20/2/2021. Edited.
  5. Mayo Clinic Staff (8/4/2020), "Helicobacter pylori (H. pylori) infection", mayoclinic, Retrieved 20/2/2021. Edited.