أعراض حساسية الدم وعلاجها

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٥ ، ٢١ أغسطس ٢٠١٩

حساسية الدم

تُعدّ الحساسية رد فعل من جهاز المناعة على المواد التي تدخل الجسم أو تلامسه، وعادةً ما تتضمن هذه المواد وبر الحيوانات الأليفة، أو حبوب اللقاح، أو سم النحل، وتسبب أية مادة أو جسم الحساسية في حال كان لجهاز المناعة رد فعل سلبي، وتوجد المواد المثيرة للحساسية في الطعام أو المشروبات أو البيئة، وعادةً ما لا تكون ضارّة لمعظم الناس، وفي حال كان الشخص مصابًا بالحساسية تجاه مادةٍ ما فإنّ جهاز المناعة لديه يتفاعل مع المادة كما لو كانت غريبة ومضرّة ويحاول تدميرها، ويحتاج جهاز المناعة إلى وقت للتعرف إلى مسببات الحساسية وتذكّرها، فعندما يكون الجسم حساسًا تجاه مادة معينة فإنّ جهاز المناعة يبدأ في صنع أجسام مضادة لمهاجمتها، وقد يستغرق الجسم بضعة أيام أو عدة سنوات ليطّور أجسامًا مضادة تجاه مادة معينة، وقد لا يستطيع فعل ذلك في كثير من الحالات، وقد تكون الحساسية موسمية تظهر في مواسم معينة فقط.[١]


علاج حساسية الدم

يُفضّل الابتعاد عن المواد المثيرة للحساسية، لكن في حال لم يكن ذلك ممكنًا فإنه يوجد العديد من الطرق المتبعة في علاج الحساسية؛ مثل:[٢]

  • الأدوية، يتضمن علاج الحساسية تناول بعض الأدوية؛ مثل: مضادات الهيستامين، للسيطرة على الأعراض، فيكون الدواء من دون وصفة طبية، أو بوصفة طبية اعتمادًا على شدّة الحساسية، ومن أمثلة أدوية الحساسية: مضادات الهيستامين؛ مثل: ديفينهيدرامين، والستيرويدات القشرية، والسيتيريزين، واللوراتادين، وكرومولين الصوديوم، ومزيلات الاحتقان.
  • العلاج بالخلايا الجذعية، يختار العديد من المرضى العلاج المناعي، الذي يتضمن تلقي العديد من الحقن على مدار بضع سنوات لمساعدة الجسم في التعود على الحساسية، والعلاج المناعي ناجح في حال تمكّن من منع أعراض الحساسية من العودة.
  • أدرينالين الطوارئ، في حال كان الشخص يعاني من نوبة حساسية شديدة تهدد الحياة، فيمكنه حمل حقنة أدرينالين طارئة، تعمل على حصر ردود الفعل التحسسية حتى وصول المساعدة الطبية.


أعراض الحساسية

تعتمد أعراض الحساسية على المادة المسببة لها، فهي قد تؤثر في الشعب الهوائية، والممرات الأنفية، والجيوب الأنفية، والجلد، وجهاز الهضم، وتتراوح ردود الفعل التحسسية بين خفيفة إلى شديدة، كما تهدد الحساسية الحياة في بعض الحالات، وتشمل الأعراض:

  • أعراض التهاب الأنف التحسسي:[٣]
  • تورم، أو احمرار، أو نزول الماء من العيون.
  • الحكة في الأنف، أو العينين، أو سقف الفم.
  • سيلان الأنف، أو انسداد الأنف.
  • العطس.
  • أعراض الحساسية الغذائية:
  • وخز في الفم.
  • تورم في الشفاه أو اللسان أو الوجه أو الحلق.
  • القشعريرة.
  • حساسية مفرطة.
  • أعراض حساسية لدغة الحشرات:
  • تورم مساحة كبيرة في مكان اللدغة.
  • الحكة في أنحاء الجسم كافة.
  • السعال، أو ضيق الصدر، أو الصفير، أو ضيق في التنفس.
  • الحساسية المفرطة.
  • أعراض حساسية الأدوية:
  • قشعريرة.
  • حكة في الجلد.
  • طفح جلدي.
  • تورم الوجه.
  • الصفير.
  • الحساسية المفرطة.

*أعراض التهاب الجلد التأتبي، هو نوع من الحساسية الجلدية وتُسمى الأكزيما أيضًا:

  • حكة.
  • احمرار.
  • تقشر.
  • حساسية مفرطة.
  • أعراض الحساسية المفرطة، تسبب بعض أنواع الحساسية، بما في ذلك: الحساسية تجاه الأطعمة ولسعات الحشرات، ورد فعل شديد يُعرف باسم الحساسية المفرطة، وهي حالة طوارئ تهدد الحياة، وتشمل أعراضها:
  • فقدان الوعي.
  • انخفاض في ضغط الدم.
  • الطفح الجلدي.
  • الدوار.
  • ضيق شديد في التنفس.
  • نبض سريع أو ضعيف.
  • استفراغ، والشعور بغثيان


المراجع

  1. Christian Nordqvist (24-10-2017), "Everything you need to know about allergies"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 3-8-2019. Edited.
  2. Brian Krans and Kimberly Holland (5-6-2018), "Everything You Need to Know About Allergies"، www.healthline.com, Retrieved 3-8-2019. Edited.
  3. "Allergies", www.mayoclinic.org,6-1-2018، Retrieved 3-8-2019. Edited.