أعراض سيولة الدم عند الرضع

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٢٨ ، ١٨ أغسطس ٢٠١٩
أعراض سيولة الدم عند الرضع

سيولة الدم لدى الأطفال

تُعدّ سيولة الدم من الأمراض الوراثية، إذ يفتقر الأطفال المصابون بسيولة الدم إلى القدرة على التوقف عن النزيف بسبب المستويات المنخفضة أو المعدومة لبروتينات معينة في دمائهم، التي تُعدّ ضرورية للتخثر، ويساعد التخثر في منع إصابة الأشخاص بالنزيف من دون وجود سبب واضح ومعين.[١] وهناك عاملان شائعان يؤثران في تخثر الدم؛ هما: العامل الثامن والعامل التاسع. وتعتمد درجة شدة سيولة الدم لدى الطفل على مستوى عوامل تخثر الدم في دمه، وتشمل الأشكال الرئيسة الثلاثة للهيموفيليا الهيموفيليا أ، التي تحدث بسبب نقص عامل تخثر الدم الثامن، ويعاني حوالي 9 من كل 10 أشخاص مصابين بالهيموفيليا من النوع أ، والهيموفيليا ب، وهي تنتج من نقص العامل التاسع، والهيموفيليا ج، ويستخدم بعض الأطباء هذا المصطلح في الإشارة إلى نقص عامل التخثر الحادي عشر.[٢]


أعراض سيولة الدم لدى الأطفال

يُعدّ النزيف الحاد الذي لا يُسيطر عليه أكثر أعراض هذا المرض شيوعًا، ويصاب الطفل بنزيف حاد خلال إجرائه عملية كبيرة، أو عند قلع الأسنان، فلا يشخّص هؤلاء الأطفال حتى تحدث مضاعفات النزيف الناتجة من الجراحة، لكن في الحالات الشديدة التي يكون فيها العامل الثامن أو التاسع أقل من 1%، يحدث النزيف عند هؤلاء الأطفال حتى مع الحد الأدنى من أنشطة الحياة اليومية، وحتى مع عدم وجود إصابة واضحة، وغالبًا ما يحدث النزيف في المفاصل والرأس، وتشمل الأعراض الأخرى التي تظهر على الطفل ما يلي:[٣]

  • الكدمات، تظهر الكدمات حتى بسبب الحوادث الصغيرة، مما قد يؤدي إلى تراكم كمية كبيرة من الدم تحت الجلد، مما يسبب ورمًا دمويًا، لذا يُشخّص معظم الأطفال في عمرَي 12 إلى 18 شهرًا تقريبًا، إذ يكونون أكثر نشاطًا.
  • سهولة النزف، يميل الأطفال المصابون بسيولة الدم إلى النزيف من الأنف، والفم، واللثة؛ نتيجة أية إصابة بسيطة، كما قد يحدث نزيف أثناء تفريش الأسنان.
  • نزيف في المفصل، يسبب نزيف المفصل الشعور بالألم، والعجز، والتشوه إذا لم يُجرَ علاجه، وهو الموقع الأكثر شيوعًا للمضاعفات الناجمة عن نزيف سيولة الدم، ويؤدي نزيف المفاصل إلى التهاب مزمن ومؤلم، والتهاب وتشوه.
  • نزيف في العضلات، يسبب النزيف في العضلات تورمًا وألمًا واحمرارًا، وقد يزيد التورم الناتج من الدم الزائد في هذه المناطق من الضغط على الأنسجة والأعصاب في المنطقة، مما قد يسبب تلفًا دائمًا وتشوّهًا.
  • نزيف في المخ، الذي قد ينتج من إصابة معينة أو من دون أي سبب، وهذا النزيف من أكثر أسباب الوفاة شيوعًا عند الأطفال المصابين بسيولة الدم، ويحدث النزيف داخل المخ أو حوله من نتوء صغير على الرأس أو جراء السقوط عليه، وقد يؤدي نزيف صغير في الدماغ إلى الإصابة بالعمى، أو الإعاقة الذهنية، أو مجموعة متنوعة من مشاكل العجز العصبي، كما يؤدي إلى الموت إن لم يُرصَد ويُعالج المصاب به على الفور.
  • وجود مصادر أخرى للنزيف، يشير الدم الموجود في البول أو البراز إلى الإصابة بسيولة الدم، ويجب التأكد من الطبيب في ما يتعلق بالتشخيص الصحيح في حال لوحظت أي من هذه الأعراض.


المراجع

  1. "Pediatric Hemophilia", childrensnational.org, Retrieved 3-8-2019. Edited.
  2. "Hemophilia in Children", www.urmc.rochester.edu, Retrieved 3-8-2019. Edited.
  3. "Hemophilia in Children", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 3-8-2019. Edited.